البرادعي : فئة العمال والفلاحين زبالات ياابراهيم

تسريبات محمد البرادعي 300x162 البرادعي : فئة العمال والفلاحين زبالات ياابراهيموتسقط الاقنعة الواحدة تلوالاخرى عن كل شخصية واي شخصية تدعي الوطنية, وتدعي انها جاءت من اجل الحريات والديمقراطية والعيش والعدالة. صدعتمونا بحقوق انسانكم الزائفة, ولعبتم بمصيرنا وكأننا عرائس ماريونت تحركوها هنا وهناك حينما يحلو لكم. وظهرتم على الشاشات وجلستم بكل فخر امام الكاميرات, تدعون انكم انتم من يدافع عن حقوق الفقراء والمظلومين في مصر, بينما في الحقيقة, انتم تحتقرون الفقراء والطبقة العاملة في مصر. من اي مستنقع ووحل خرجتم علينا؟

هناك من يعترض على حق الخصوصية ومنع نشر تسريبات مكالمات اشخاص بعينها…معكم حق في هذا, ان كانت فعلا خصوصية اتفق معكم….ولكن ليس هناك خصوصية حينما يتعلق الامر بأمن مصر القومي, ليس هناك خصوصية حينما يتعلق الامر بخيانة مصر والتأمر عليها وليس هناك خصوصية حينما تعاملتم مع مصر على انها كعكة كبيرة تقسمونها قطعا صغيرة حسب مصالحكم الخاصة, ليس هناك خصوصية في خداعكم للشعب المصري الذي اعتبركم البعض منه انكم وطنيين وتمتلكون من الكفاءات والخبرات لتستثمروها في وطنكم بينما انتم لا تمتلكون غير الغباء وحتي كلماتكم الثورية الحنجورية يمليها عليكم الاخرون…انتم لم تحترموا خصوصية وامن وطن وحياة ومصير شعب بأكمله, ففضحكم الله وخزاكم في الدنيا

هذا هو محمد البرادعي في تسريب مكالمة له مع ابراهيم عيسي, هي اقل ماتوصف به “مسخرة”, هذا هو محمد البرادعي على حقيقته, كان يعتقد انه يدير مصر ويتحكم في الرأي العالم من خلال نشر تويتات سخيفة هزلية وسفيهة وتافهة ويمليها عليه ابراهيم عيسي. ولكن الامر الاخر الذي حقا يدعو للاشمئزاز انه في هذه المكالمة يقول لإبراهيم عيسي ان “فئة العمال والفلاحين في مصر هي زبالات…ولم يرد عليه ابراهيم عيسي او ينهره او حتى ينتقده في وصفه فلاحين مصر وعمالها بالزبالات…ابراهيم عيسي نصير الغلابة والفقراء والطبقة الكادحة العاملة…!

الشيء الاخر المدهش في الموضوع, ان ابراهيم عيسي دايما بيقول ان مواقع التواصل زي الفيس بوك وتويتر ماهي الا عالم افتراضي غير مؤثر بالمرة بمعني عالم مفترض وجوده ومش حقيقي, سبحان من له الدوام, هذا العالم الافتراضي الغير مؤثر “اشمعني” يعني بقى عالم حقيقي ومؤثر لما كنت بتملي محمد البرادعي تويتاته التافهة؟!

تسريب مكالمات محمد البرادعي مع المخابرات الامريكية

عرض الكاتب الصحفي عبد الرحيم علي، تقريرًا وتسريبا جديدا لمحمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية السابق، والذي استقال عقب اتخاذ قرار فض اعتصام الإرهابية في ميدان رابعة العدوية في أغسطس من العام الماضي.

يظهر البرادعي في مكالمات تكشف الحقيقة الغائبة عن كثيرين، وهي عمالة البرادعي وخيانته لمصر عبر التخابر مع المخابرات المركزية الأمريكية، وتنفيذ خططها بتقسيم الشرق الأوسط إلى دويلات متناحرة. تظهر المكالمة محمد البرادعي يمد رجل المخابرات الامريكية بمعلومات عن الجيش المصري في الوقت الذي كان فيه المشير طنطاوي وزيرا للدفاع – الترجمة للغة العربية موجودة في الفيديو الذي يعرض تقريرا واجزاء من المكالمة. قال عبد الرحيم علي انه سيعرض قريبا مكالمة بين البرادعي ومسئول كبير في وكالة الاستخبارات الأمريكية “سي أي أيه”، مدتها 16 دقيقة ويتحدثان فيها عن تقسيم المنطقة وتحديدا مصر.

الصندوق الأسود لعبد الرحيم علي عرض كذلك، تسريبات اخري بين الدكتور محمد البرادعي نائب رئيس الجمهورية السابق وزياد العليمي عضو مجلس الشعب السابق ويكشف دور زياد العليمي،بالتعاون مع البرادعي وعدد من “نشطاء السبوبة” في التخطيط لأحداث العنف التي حدثت منذ 3 سنوات بالاضافة الى مكالمته مع شكري ،
وأضاف “على”، خلال حواره مع بعض الصحف المحلية والعربية مؤخرا أن المكالمة تكشف مدى التعاون بين البرادعي والسفارة الأمريكية ودوره في الملف النووي الإيراني، مشيرا إلى أن هذه المكالمة ستكشف الصورة الكاملة للمخطط التأمري ضد مصر بزعامة البرادعي.
وعن مصدر حصوله على هذه التسريبات، قال مقدم برنامج “الصندوق الأسود”، إنها قصة كبيرة ولن يصرح بمصدرها لأنها أمانة ولا يمكن أن يخون مهنتها مهما حدث، مشددًا “لن أكشف عن مصادري ولو علقوني على المشنقة”.
وكشف “على”، عن تلقيه لتهديدات بالقتل من مجهولين بسبب تلك التسجيلات، مشيرا إلى أن الشرطة ألقت القبض على عدد كبير ممن هددوه بالاغتيال للتوقف عن إذاعة تلك التسجيلات.

المكالمة التالية بين محمد البرادعي وزياد العليمي تكشف حقيقة من كانوا يلعبون بمصيرنا ومستقبلنا وان البرادعي ونشطاء السبوبة كانوا متعاونين مع جماعة الاخوان الارهابية ويأتمرون بأوامرهم

محمد البرادعي بيستأذن سيده خيرت الشاطر في تعديلات الدستور

قام عبد الرحيم علي بنشر تسريب مكالمة بين محمد البرادعي وابراهيم المعلم الحقيقة مكالمة مسخرة. محمد البرادعي الراجل اليبرالي المستقل الي وجع دماغنا بالحرية والاستقلال او الموت الزؤام والي المفروض انه ضد الفاشية الدينية والارهاب بيتكلم مع ابراهيم المعلم صاحب ورئيس شركات مجموعة الشروق بما فيها جريدة الشروق، بيطلب منه انه يستأذن سيده خيرت الشاطر الي ماكنش له اي صفة في الدولة المصرية انه ياخد قرارات او يفتي حتى في دستور مصر، يستأذنه الاول عشان البرادعي  كان عاوز شوية تعديلات – خيرت الشاطر وابراهيم المعلم ايه صفتهم يامحمد يابرادعي عشان تاخد منهم الاذن فيما يخص الدستور؟؟؟!!!

آه ياشوية مرتزقة كنتم بتلعبوا بمستقبلنا ومصيرنا ودستورنا  وكان مصر مالهاش شعب وكأن مصر كانت عزبة ابوكم

محمد البرادعي بيقول على الدكتور زويل انه افاق وزبالة