تسريبات مكالمات جماعة الاخوان الارهابية الجزء الثاني

مكالمة بين محمد الفاتح امير بسام الاخواني وهو ايضا ابن القيادي الاخواني الهارب امير بسام القيادي في حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الاخوان وكذلك عضو مجلس الشوري المنحل,  يتحدث مع امه عن قتل 9 ظباط من رجال الشرطة وان شخص واحد منهم فقط هو الذي قتل 9 من الظباط. والام كانت سعيدة وتأكدت ما اذا كانت اصابة ام قتل ثم قالت له اذهب وادي الصلاة!!!

(قصة ان شخص واحد منهم قتل 9 ظباط في المرة الواحدة, كاذبة لأنه بالرغم ان الاخوان قتلوا واصابوا ظباط شرطة كثيرين ولكن لم يحدث ان قتل واحد منهم فقط 9 ظباط في المرة الواحدة اثناء فترة اعتصام رابعة والنهضة بااتحدبد)

محمد الفاتح له مكالمة سابقة مع تاجر سلاح كان يتحدث فيها عن شراء اسلحة لإعتصامي رابعة والنهضة, تم نشر هذه المكالمة في تسريبات مكالمات جماعة الاخوان الارهابية الجزء الاول

مكالمة بين مصطفي كامل عيسي القيادي الاخواني وشغل منصب محافظ المنيا وتم تعيينه من قبل محمد مرسي في هذا المنصب في عام 2012, وسعد الحسيني قيادي بمكتب الارشاد وتم تعيينه محافظ كفر الشيخ ايضا من قبل محمد مرسي حينما كان في السلطة. المكالمة كانت في فترة اعتصامي رابعة والنهضة في 2013, وكانت تدور حول استعادة يوم جمعة الغضب الدامي في 28 يناير 2011 وكان الترتيب لإعادة اقتحام السجون مرة اخري وقتل رجال الشرطة ونشر الفوضي كما حدث في احداث 25 يناير 2011 وكذلك الاستيلاء على محافظة المنيا واقتحام مبني المحافظة واستعدادهم لخطة الاقتحام والاستيلاء على المحافظة فورا اذا قام محمد مرسي بإعطائهم الضوء الاخضر كما قال مصطفي كامل عيسي انه لا احد يستطيع منعهم من تنفيذ هذه الخطة على حد تعبيره فور اعطاء الريس مرسي الاشارة.  كما سأل مصطفي كامل الحسيني اذا كان يفتقد جمعة 28 يناير, فأجابه الحسيني بنعم, فقال مصطفي كامل ان جمعة 28 يناير ستحدث قريبا جدا واكد له انهم سوف يفعلونها مرة اخري. وجدير بالذكر ان مصطفي كامل وسعد الحسيني كانوا احد المخططين الرئيسين لأحداث جمعة 28 يناير الدموي.

مكالمة جهاد الحداد مسئول تنظيم الجماعة للعلاقات الخارجية مع الخارج  مع احد مساعديه والذي كان يدير اعتصام رابعة بعد اختفاء قادة الاخوان اثناء اعتصام رابعة والنهضة

مكالمة سعد الكتاتني مع عصام العريان: خليك عاقل ياسعد وافهم الاجندات بقى…

شيوخ السبوبة: خطب الجمعة ب 30 الف جنيه واكتر وتعرف على اسعار خطب الجمعة واسمع الشيوخ بيتكلموا ازاي مع بعض واعمل مقارنة مابين الخطاب الي بيوجهوا ليك وخطابهم مع بعض

تسريب بين قيادات الاخوان احمد صقر ومحمد سودان يكشف كيفية اختراقهم وسيطرتهم على مؤسسة اعلامية كبري مثل البي بي سي وان اصغر موظف لأكبر موظف فيها يعمل طبقا لتعليماتهم في تناول ونشر الاخبار

اخطر اعترافات صفوت حجازي بعد القبض عليه وان كانت تدل على شيء, فهي تدل على ان الاخوان واذنابهم يتنفسون الكذب وحينما وقعوا تسارعوا في التراجع حتى عن كونهم منتمين لجماعة الاخوان او مناصرين لهم – لا دين لا وطن ولا مبدأ لمن يمارس التجارة بالدين والارهاب.

محمد البلتاجي الذي اعلن على الملأ ان العمليات الارهابية التي تجري في سيناء ستتوقف في اللحظة التي يعود فيها محمد مرسي للحكم, يقول في هذا التسريب ان الاخوان كانوا سيقبضون على محمد مرسي اذا لم يكن الجيش قبض عليه في 30 يونية… وان محمد مرسي باع الارض والعرض…

محمد مرسي في تسريب لإجتماع سري لتنظيم جماعة الاخوان الارهابية يتحدث عن تفاصيل اتصالاتهم وتعاونهم مع البيت الابيض واوباما على اساس سياسة هات وخد ان يساعدهم الامريكان في سياسة التمكين والسيطرة على مصر في مقابل منح مصر مساعدات وامور اخري تتوافق مع السياسة الامريكية التي تريد فرضها على مصر والي اخره…هذا الاجتماع بالاضافة للفيديو الخاص بخيرت الشاطر لنفس الاجتماع تاريخه 12 يناير 2012 بعد فوز الاخوان بغالبية المقاعد في البرلمان المصري وتحديدا قبل انتخابات الرئاسة بفترة بسيطة. هذا هو محمد مرسي يتحدث بنفسه صوت وصورة, من كان يحكم مصر ليس محمد مرسي ولكن مكتب الارشاد وبالطبع كانت مصر مجرد قطعة تورتة الكل يتهافت على التهام اكبر قطعة منها سواء من خان وتأمر على هذا الوطن من الداخل او الخارج. هؤلاء كانوا يلعبون ويقامرون بمستقبلنا وأمننا القومي.

تسريب لإجتماع سري لجماعة الاخوان الارهابية خيرت الشاطر يتحدث عن كيفية سيطرة واختراق جماعة الاخوان لكل مؤسسات الدولة بما فيها كل القطاعات والوزارات

مبنى الإرشاد في المقطم بحضور عدد من الشخصيات وجيمي كارتر وعصام الحداد وخيرت الشاطر والمرشد نفسه ومحمد مرسي قبل انتخابات الرئاسة وذلك يعني أن كاتر إلتقى الجماعة قبل الانتخابات مباشرة – والفيديو يوضح مستندات وقع عليها محمد مرسي ثم اخذها منه كارتر – مع العلم ان كارتر كان من المشرفين الدوليين على الانتخابات الرئاسية. فهل اشرف عليها بحيادية ام اغمض عينيه عن التزوير؟ وماهذه المستندات التي وقع عليها محمد مرسي واخذها كارتر؟

المصدر : قناة العاصمةالبوابة فيديوالصندوق الاسود, الصحفي عبد الرحيم علي, البوابة نيوز قناة المحور – جبهة اخوان تائبون. اون تي في

تسريبات مكالمات جماعة الاخوان الارهابية الجزء الاول

عبد الرحيم علي, قناة العاصمة واذاعة تسريبات مكالمات اعضاء وقيادات من جماعة الاخوان الارهابية واخرين فيما يخص شراء وبيع اسلحة اثناء اعتصامي رابعة والنهضة المسلحين.

مكالمة بين محمد الفاتح امير بسام الاخواني وهو ايضا ابن القيادي الاخواني الهارب امير بسام القيادي في حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الاخوان وكذلك عضو مجلس الشوري المنحل,  يتحدث مع تاجر سلاح عن شراء اسلحة اثناء فترة اعتصام رابعة والنهضة

تسريب مكالمة بين حازم صلاح ابو اسماعيل وصفوت حجازي يعترف بوجود اسلحة في اعتصامي رابعة والنهضة وان شباب الاخوان يحملون اسلحة وعلى استعداد تام وتهديدات بسفك الدماء في حالة فض الاعتصام او اقتحامه وبمناسبة صفوت حجازي, هو ممنوع من دخول انجلترا منذ عام 2009 لتحريضه على الكره والعنف وتمجيد ومساندة مجموعات وتنظيمات ارهابية . وللتحقق من هذه المعلومة اضغط هنا

تسريب يكشف اشتراك جماعة الاخوان الارهابية في سحل وضرب وتعذيب ظابط امن دولة في فبراير 2011 في ميدان التحرير. وهو في الحقيقة لم يكن ظابط امن دولة وانما هو محامي ومواطن مصري  يدعي اسامة كمال محمد احمد, كان في ميدان التحرير وقبض عليه جماعة الاخوان واقتادوه الي شركة سياحة “سفير” في محيط ميدان التحرير حيث كانوا يمارسون عليه كل اساليب التعذيب كما مارسوها ضد اي مواطن يشتبهوا به انه جاسوس او يعمل في امن الدولة…قاموا بصعقه بالكهرباء في انحاء متفرقة من جسده كما هتكوا عرضه لإجباره على الاعتراف انه الرائد اسامة ويعمل في امن الدولة وليس محامي بالرغم انهم تحققوا من بطاقته الشخصية. حدث هذا في حضور قيادات واعضاء من جماعة الاخوان مثل البلتاجي واخرين مثل صفوت حجازي وكان هناك قضاه ينتمون لجماعة الاخوان كانوا يساعدوهم في استجواب من يشتبهوا به ويقبضوا عليه ويعذبوه لنزع اعترافت تحت التعذيب.  لمزيد من التفاصيل عن هذه القضية التي تم صدور حكم فيها اضغط هنا

الفيديو التالي يظهر جماعة الاخوان واخرين كيف قاموا بتعذيب المحامي اسامة كمال محمد احمد في فبراير 2011 في شركة سفير للسياحة في محيط ميدان التحرير. بعد ان كاد المحامي اسامة كمال ان يموت من شدة التعذيب قام الاخوان بتسلميه للقوات المسلحة وجاؤا بالاعلام المصري والاجنبي واعلنوا لهم انهم قبضوا على رائد امن دولة يدعي اسامة وانه كان في حوزته سلاح وسلموه للقوات المسلحة

تفريغ لبعض الرسائل الاخيرة على موبايل محمد مرسي حينما كان رئيسا لمصر ومنها منظمة العفو الدولية التي كانت تتصل وتتفق مباشرة مع جماعة الاخوان في كيفية التحايل على القانون الذي صدر في شأن جمعيات ومنظمات حقوق الانسان وكيفية ممارسة عملها في مصر

صفوت حجازي لأبو اسماعيل كل شباب الجماعة مسلحين في رابعة

نشر عبد الرحيم علي رئيس تحرير البوابة نيوز بتاريخ 13 اغسطس 2014 تسجيل لمكالمة تليفونية بين صفوت حجازي وحازم صلاح ابو اسماعيل يؤكد في المحادثة ان جماعة الاخوان وشبابها والجماعات كلها مسلحة بما فيها صفوت حجازي وانه لو تم فض اعتصام رابعة او النهضة الاخوان والجماعات المسلحة هتروح تدبح كل الي في القصر واي حد يحاول فض الاعتصام وهتبقى مجزرة

في هذا الفيديو ، يظهر معتصموا رابعة أثناء اعتدائهم بالضرب المبرح على أحد المواطنين داخل الاعتصام، وبشكل عدائي مبالغ فيه تجمع المئات حول هذا الشخص وانهالوا عليه بالضرب .