انا المواطن مصري الموقع ادناه

انا المواطن مصري الموقع ادناهشهداء الجيش في 1 يولية 2015 300x161 انا المواطن مصري الموقع ادناه
انا الي بتتكلموا وبتتاجروا بإسمي
وانا ليسه على قيد الحياة

انا المواطن مصري ياتجار حقوق الانسان
انا الي قلتم على دمي رخيص
وعايش في بلدي عبد ذليل ومتهان
انا الي قسريا خفيتوني
وقلتم على شهيد وحامي الوطن جلاد وعسكر وسجان

انا المواطن مصري الي صدرتوا له بالغصب فوضة كونداليزا الخلاقة و الغرب يريد
وعشان ينصلح حال البلد هتفتوا بإسمي فلتحيا سياسة الهدم واسقاط الدولة والتخريب
وبسم الله الله اكبر التمويل كان بزيادة ويفيض
وحرق البلد كان سهل عليكم وبسيط بصفيحة جاز وكام عود كبريت

انا المواطن مصري الي قلتم عليه عبد من عبيد البيادة
وسجدتم تبوسوا تراب الارض الي بيدوس عليها بجزمته الخواجة

انا المواطن مصري الي انعم عليه ربنا من بعد ظله بدرع جيش وشرطة تحميه
انا المواطن مصري يالي ناصب لي علي الحدود خيمة لجل ماتشرده وتعريه

انا المواطن مصري يالي مناك في سوق نخاسة داعر تبيع عرضه
انا المواطن مصري يالي قبضت التمن مقدما من بيع ارضه

انا المواطن مصري يانائحين منظمات الدعارة الدولية المستأجرين
انا المواطن مصري ياتجارالدم و الدين
لا انتم اخوان ولا مسلمين
مع ان كل مولود بيولد علي الفطرة
بس انتم جماعة اتولدتم على الفطرة مجرمين

انا المواطن مصري الموقع ادناه
انا الي غرستم انيابكم في لحمي
وشربتم في صحة خيانة الوطن مع اعدائي من دمي

انا المواطن مصري الموقع ادناه
انا الي وقفت بينك وبين الموت
وقلت ان كان تمن حريتك دمي
يبقي يااهلا وسهلا ويامرحب بيك ياموت
اموت وانا راضي
وتتيتم ولادي
وتعيش انت يابن بلادي
ايوة انا المواطن مصري الي حضنت الارهابي
عشان انت تعيش وتعيشي حرة يابلادي

انا المواطن مصري ياعالم الموقع ادناه
انا الي كلمتي هتفضل قوية ودايما من راسي
حتى وان كانت ليسه للقمتي مهيياش من فاسي
صحيح باكل عيش مستورد من قمحكم
لكن اوعوا خيالكم في يوم يصور ابدا لكم
اني اقبل اتذل ولا اوطي راسي ولا اخضع لكم
ايوة انا المواطن مصري وبقول لكم
اقطعوا عني معونتكم لو كان ده هيبعد عني سمومكم وشركم
انا المواطن مصري واللهي اهون عليا اقطعها ولا ايدي في يوم تتمديلوكم

حلف اتحاد التيوس ناده ودعانا
الي يعادي الجماعة كانه تمام عادانه

اه ياسنوات الخداع
اه ياسياسة السفالة ولوي الدراع

انا المواطن مصري مش زيك مملوك
انا المواطن مصري مش زيك صعلوك
انا المواطن مصري الموقع ادناه
والمصري يابن الخواجة
لا محتاج منك معونة ولا صك غفران
و لاشهادة حسن سير وسلوك

هؤلاء باعوا مصر وخانوها 267x300 انا المواطن مصري الموقع ادناه

الاغبياء لا يصنعون التاريخ

بصرف النظر عن اختلاف الاراء اذا ماكانت احداث 25 يناير لعام 2011 هي ثورة ام مؤامرة, الا ان بعد مرور حوالي 4 سنوات من تلك الاحداث, نستطيع الحكم علىنشطاء السبوبة في مصر 224x300 الاغبياء لا يصنعون التاريخ الكثير مما حدث في تلك الفترة ونحن ننظر اليها الآن من بعيد

الاشاعات كان لها النصيب الاكبر في التحكم في مجريات الكثير من الامور. والشعب المصري لم يكن استثناءا عن شعوب العالم في هذا الشأن. فقد انساق العديد من ابناء الشعب المصري نحو تصديق الكثير من الاشاعات والترويج لها سواء عن علم او جهل

من قاموا بإدارة احداث 25 يناير لخدمة اهدافهم, افقدهم الطمع والعجرفة والتكبر وعشقهم للشهرة والحلم بالسلطة والجلوس امام الكاميرات والفضائيات وكثرة متابعينهم على مواقع التواصل الاجتماعي عن قراءة المشهد بشكل صحيح. وبدلا من ان يركزوا على التحكم في مجريات الاحداث, تحكمت فيهم الاحداث بدون ان يدركوا

كانت لدي من اداروا 25 يناير وخططوا لها فرصة لن تتكرر في التاريخ في اثبات انهم جديرين بالقيادة, فأعتقدوا ان المتابعين لهم على مواقع التواصل الاجتماعي, هم   بالفعل يمثلون الشعب المصري, الذي اذا أمروه سيلبي النداء على الفور, ورأينا  كيف انهم فشلوا حتى في حث متابعيهم المزيفين على مواقع التواصل في الدفع بهم في انتخابات مجلس الشعب التي استحوذ عليها التيار المتأسلم عن طريق الخداع والتزوير

ان الفرق شاسع بين 25 يناير 2011 وثورة 30 يونيو 2013. في 25 يناير 2011 خرجت جموع من ابناء الشعب المصري مختلفة الاتجاهات والاهداف. جموع خرجت تشارك في الاحداث بحماس شديد لتحقيق حلم حقيقي في حياة افضل ولم يكن لها قائد الا احلامها بغد افضل, ولا نستطيع انكار هذه الحقيقية. وجموع اخري خرجت منساقة وراء الاشاعات التي غرست فكرة ان السماء ستمطر رغدا ورفاهية واموالا لا حصر لها بدون اي جهد او تعب تحت دعوي استعادة الاموال المنهوبة من الخارج. وجموع اخري خرجت بأوامر وتوجيهات محددة من اطراف معينة لتنفيذ مخطط هدفه نشر الفوضي باستخدام العنف والقتل واسقاط مؤسسات الدولة

ومن لم يخرج في احداث 25 يناير 2011 ومن لم يشارك فيها كان في الحقيقة معظم ابناء الشعب المصري بسبب الخوف او التخبط او استشعار الخطر وان هناكقائمة العار في مصر 300x300 الاغبياء لا يصنعون التاريخ مؤامرة تحاك لتقسيم مصر وتدميرها. وللأسف الشديد لم يقرأ مخططين 25 يناير هذه الاعداد التي لم تشارك قراءة جيدة, وهي الاغلبية العظمي من الشعب المصري . ولم يدركوا ان السكوت ليس بالضرورة علامة من علامات الرضاء, بل ترقب ومراقبة لما جري من احداث ومحاولة لفهم حقيقة مايجري وان عدم المشاركة فيها كان له اسباب جديرة بالدراسة حينذاك ممن قاموا بالتخطيط ل 25 يناير حتى يدركوا معني الصمت وعدم المشاركة واثاره في المستقبل القريب والبعيد ايضا

لم يدرك من خطط ل 25 يناير واحداثها, طبيعة الشعب المصري وردود افعاله ومفاجأته. لم يدركوا ان تغيير نظام بعينه لا يعني ابدا تغيير الشعب الذي حكمه هذا النظام او ذاك. تعلموا وتدربوا على التخطيط وتنفيذ المؤامرات ونشر الاشاعات والفوضي والقتل والعنف, والسلب والنهب وكيف يسقطون مؤوسسات الدولة ونسوا اهم شيء كان يجب عليهم دراسته وتعلمه, وهو كيف يغيرون طبيعة شعب لا يستطيع احد تغييره ابدا الا اذا اراد هذا الشعب ان يتغير بالفعل

في ثورة 30 يونيو 2013 خرجت الملايين الي الشوارع بدون قائد لإستشعارها الخطر الحقيقي ولم يكن لها مخطط اواهداف خفية, بل كانوا يريدون الخلاص من مثلث الخطر في الداخل والخارج بشكل عفوي وتلقائي. ولأنها كانت ثورة شعبية حقيقية حققت اهدافها في اللحظة التي تحررت فيها مصر ليس فقط من حكم جماعة ارهابية ولكن من كل من شارك في المؤامرة ضد مصر وقبض الثمن مقدما

مؤامرة 25 يناير 2011 300x202 الاغبياء لا يصنعون التاريخلم يدرك المتأمرين والمخططين والمرتزقة, ان نداء الشعب المصري لقواته المسلحة بمساندته في ثورته الشعبية في 30 يونية 2013 وتمسكه بجهاز الشرطة المصرية والامن الوطني كدرع من دروع حماية مصر وامنها القومي, هو في الحقيقة لم يكن نداء وليد اللحظة وانما هي علاقة ابدية واقوي من اية اشاعات او فتن لبث الانقسام والفرقة

لم يدرك هؤلاء الاغبياء ان الشعب المصري بإختلاف فئاته يبحث عن العيش في امان وسلام في دولة يحكمها القانون وهذا هام جدا عند هذا الشعب لأنه لا رخاء ولا تحسن اقتصادي في ظل انعدام الامن تحت ظل مؤوسسات امنية هي حائط الصد الاول في  حماية مصر من اي تهديد داخلي او خارجي

ووقعت جماعة الاخوان الارهابية في نفس الخطأ, واعتقدوا مرة اخري ان سكوت الشعب المصري في وقت ما على مايجري من احداث, هو بالضرورة علامة من علامات الرضاء. فأعماهم التحكم في مفاصل الدولة عن حقيقة صمت الشعب المصري انذاك

من بعد تنحي الرئيس مبارك عن الحكم, لم يكن هناك حشد حقيقي في الميادين وهذا لم يتم تداركه انه بداية النهاية ل 25 يناير. لم يستطع اي شخص او اي مجموعةنشطاء السبوبة ونخبة العار في مصر 300x165 الاغبياء لا يصنعون التاريخ بالدفع بأية حشود تذكر وفشلت دعوات الحشد فشلا زريعا من بعد تنحي الرئيس مبارك حتى الآن. وبعد تلك الاحداث كانت جماعة الاخوان الارهابية الوحيدة التي استطاعت بالدفع بحشود وقتها في بعض الجٌمعات لأهداف معينة وقتها وانتهت بعد تحقيق الغرض منها حينما تصورت الجماعة وانصارها والمتأسلمين من اذنابهم ان مقاليد الامور اصبحت في ايديهم

ان فشل 25 يناير في تحقيق اهدافها وفشل المتأسلمين ايضا في تحقيق اهدافهم ليس نتيجة ثورة 30 يونية 2013 بقدر ماهو نتيجة الطمع وحب السلطة والتكبر والاستعلاء والغباء الذي اعمي بصرهم وبصيرتهم

والآن حينما نسمع دعوات الثورة مستمرة وان ذكري 25 يناير هي ثورة علي النظام الحالي, لا يسعنا الا ان نقول ان الغباء المستحكم الذي يقود اصحاب هذه الدعوات لا شفاء منه ولا دواء

انهم لم يتعلموا اي شيء مما مضي من احداث, ولو كانوا تعلموا لكانوا ادركوا بشكل لا يقبل الشك انه حتي في وجود مؤامرة او مخطط من مجموعة او من جماعة ما ومهما بلغت امكانياتهم في التخطيط, فإن من يتحكم في انجاحها او افشالها هو الشعب المصري وليس من يخططون لها. هذا الدرس لم يتعلموه ولن يتعلموه ابدا

لم يتعلموا ولن يتعلموا ان الجهات الامنية بكل امكانياتها وقوتها ربما تستطيع منع اية تجمعات او تظاهرات في الميادين, ولكنها لا تستطيع ان تمنع اي تحرك شعبي حينما يثور على امر ما. واذا كان هناك تحرك شعبي كما يزعم مخططي الفوضي والعنف, فهل يحتاج هذا التحرك الشعبي الي تحديد موعد معين للثورة اذا كان حقا يريد الثورة على النظام الحالي؟ لماذا لم نري اية مقدمات لهذا التحرك الشعبي؟ ولماذا لم يخرج هذا التحرك الشعبي الذي يزعمون انه قادم لا محالة, امس او اول امس او العام الماضي او حتى من عامين مضوا؟

هؤلاء باعوا مصر وخانوها 267x300 الاغبياء لا يصنعون التاريخلم يتعلم من اطلقوا على انفسهم رؤوس حربة 25 يناير انه حينما كانت لديهم فرصة ذهبية لإثبات وجودهم وتحقيق اهدافهم, انهم لم يكونوا في اي حاجة للتدريب على قلب نظام الحكم او نشر الفوضي والاشاعات, بل كان الاجدر ممن قام بتدريبهم, ان يدربهم على التخلص من حب “الأنا” وحب الشهرة والسلطة والمال الذي كان في الحقيقة هو السلاح الذي حملوه بأيديهم وطعنوا انفسهم به

الحقيقة هي ان معظم من ادعي انه يمثل الوطنية والشرف والضمير والثورة الطاهرة وانه يحارب الفساد والاستبداد, هم انفسهم من مارسوا الفساد والاستبداد حينما جاءت لهم الفرصة

ولم يتعلم جماعة الاخوان الارهابية والمتأسلمين اذناب الجماعة, انهم في يوم من الايام وصلوا بالفعل للحكم في مصر وصور لهم طمعهم الاعمي وخططهم الشيطانية وعقلهم المريض انهم هم من يقولوا في مصر “كن فيكون”. فشاء العليم القدير ان يذلهم ذلة القدير المقتدر فأفقدهم توازنهم في غفلة منهم وهم ايضا طعنوا انفسهم بنفس السلاح الذي انتحر به من يطلقون على انفسهم ثوار 25 يناير

سواء شئتم ام ابيتم, سواء احببتم او كرهتم, لقد انتحرتم انتحارا سياسسيا جماعيا, وانتم من حفرتم بأيديكم مقبرتكم الجماعية حينما افقدكم الطمع, البصر والبصيرة. اعتقدتم ان المال يمكن ان يشتري لكم اشياء كثيرة, ويشتري ايضا ضمائر البشر, ولكنكم لم تعوا جيدا ان المال لا يمكن ان يشتري لكم الوفاء ولا الاخلاص ولا حتي الايمان بأن لكم قضية تدافعون عنها

ان قضيتهم جميعا, هؤلاء من باعوا انفسهم للشيطان, هي انهم لا يستطيعون تصور ان حلم السلطة والحكم زال عنهم وضاع في طرفة عين, كما لم يستطيعوا تصور انهم بالفعل كانوا يتحكمون في مقاليد الامور في مصر في وقت من الاوقات ولكنه ذهب مع الريح

هناك قوانين تحاكم من يرتكب اعمال ارهابية او جرائم قتل, ولكن ليس هناك قانون يحاكم الغباء والاغبياء للأسف الشديد. ان من يصنع التاريخ في مصر ليس الرئيس عبد الفتاح السيسي او الحكومة او برلمان الشعب, ان من يصنع التاريخ هو الشعب المصري

ان من يعمل حقا لصالح الوطن, هو كل مواطن مصري يعمل في صمت مثل الجندي المجهول. كفاكم مزايدة وكفاكم تحدث بإسم 90 مليون مصري يريدون العيش في سلام وامان, يريدون حياة كريمة لهم ولأبنائهم, يريدون البناء وليس التدمير, يريدون التغيير الذي ينبع من ارادتهم وليس ارادة من باعوا انفسهم للشيطان. يريدون ان يكبر الوطن وان يكبروا معه

ان كل هذه الدعوات التي يطلقها اصحاب الثورة مستمرة في 25 يناير هي في الحقيقة دعوات تريد استعادة سيناريو اسقاط الدولة ومؤوسساتها التي كانت احد اهداف 25 يناير 2011, هي منصبة حقيقة على اسقاط مؤوسستين في مصر, جهاز الشرطة والقوات المسلحة المصرية لأنهما اقوي مؤسستين في مصر, واذا سقطوا او حدث فيهم انشقاق, تسقط مصر

لم ينجح اصحاب هذه الدعوات لإحداث فوضي لتحقيق اهدافهم التي فشلت سابقا حتى حينما كانت 25 يناير في اوج قوتها, ويحاولون بإستماتة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وانشاء المواقع الاليكترونية في نشر الاشاعات والتركيز على الشرطة والجيش من خلال نشر صور لبعض ظباط وجنود مزيفين انهم منشقين عن القوات المسلحة او من خلال نشر بعض السلبيات او التجاوزات التي تحدث من بعض افراد في جهاز الشرطة او اي قطاع اخر, لإثارة الرأي العام لأنهم يعلمون علم اليقين ان دعوات الحشد المباشرة لم ولن تفلح, وان الطريق الاقصر والاسهل يكون باثارة الرأي العام من خلال نشر اخبار مغلوطة واشاعات واكاذيب او استغلال بعض السلبيات والتركيز عليها واظهارها بصورة اكبر مما هي عليه

ان جماعة الاخوان الارهابية ومن يطلقون على انفسهم ثوار 25 يناير واصحاب دعوات الفوضي واسقاط النظام في 25 يناير 2016 بلغ بهم من اليأس والشعور بمرارة  الهزيمة والفشل  الزريع وشل تماما تفكيرهم من خلال هذه الدعوات التي يبذلون فيها الوقت والجهد لأنهم في حقيقة الامر لا يستطيعون الاعتراف بخيبة الامل والفشل امام الرأي العام ولكن هم يعترفون بذلك ويعلموه امام انفسهم.  لا يستطيعون الاعتراف على الملأ ان الشعب المصري لفظهم واصبحوا منبوذين مكروهين لأنهم يدركون في داخلهم ان المعركة التي هزموا فيها كانت بينهم وبين الشعب المصري وليس بينهم وبين الجهات الامنية او مؤوسسات الدولة

انه من الجبن والخسة ان من يدبرون ويخططون لسيناريو الفوضي الفاشل لا يقيمون في مصر, بل يقيمون خارج مصر ويهاجمون مصر من الخارج لأنهم يعلمون انه لا  مكان للخونة والمتأمرين على ارض مصر ولأنهم اجبن من المواجهة ولأن ليس لديهم قضية يدافعون عنها بل لديهم اهداف شيطانية لم تتحقق

ومن منهم يقيم في مصر حاليا سواء من يدبر او يخطط او يشارك على ارض الواقع في عمليات رهابية او تحريض مباشر او غير مباشر فهم اما مختفين وراء صور مزيفة واسماء مستعارة او قرروا الهجرة للخارج لأنهم اصبحوا كروت محروقة داخل مصر ومهمتهم بائت بالفشل

 امام الراي العام وعلى الملأ لا يستطيع هؤلاء الاغبياء الفشلة الاعتراف بأن المعركة كانت بينهم وبين الشعب المصري. فنسمعهم يتحدثون عن ثورة شعبية قادمة ولا ندري عن اي شعب يتحدثون, وهؤلاء هم الاغبياء الفشلة والاغبياء والفشلة لا يصنعون التاريخ بل تلعنهم الشعوب وتلقي بهم في مزبلة التاريخ وبلا رجعة

انا محمد ولست ارهابيا

Mohamed Ayman Shaweeka a 20 years old soldier in the Egyptian Army died after hugging a suicide bomber before blowing himself up with an explosive belt 300x283 انا محمد ولست ارهابيامحمد ايمن شويقة, مجند شاب في الجيش المصري عمره 20 عاما, استشهد بعد ان احتضن ارهابيا انتحاريا كان يرتدي حزاما ناسفا قبل ان يفجر نفسه في كتيبة للجيش المصري. محمد الجندي المصري الشاب اختار الموت طواعية بدون اي تردد وخالف امر قائد كتيبته حتى يحمي زملاؤه من تفجير الانتحاري الارهابي.

حدث هذا منذ يومين اثناء مداهمة كتيبة للجيش المصري لأحد البؤر الارهابية في قرية زارع الخير جنوب مدينة العريش في شمال سيناء. حينما لاحظ المجند محمد, احد الارهابيين يختبيء في عشة احد البدو وكان يستعد لتفجير نفسه بحزام ناسف في كتيبة المجند محمد.

جري محمد تجاه الانتحاري  وحضنه قبل ان يقوم بتفجير نفسه, بالرغم من اوامر قائده وصرخات زملاؤه بالابتعاد والتراجع, ولكن محمد كان يسمع صوتا واحدا, وهو صوت اداء الواجب والتضحية.

هذه ليست القصة الاولي او الوحيدة للتضحيات والبطولة, انها فقط قصة واحدة من العديد من القصص التي تشهدها مصر في حربها ضد الارهاب. محمد هو واحد من شهداء الجيش المصري الذين يعملون في صمت, انهم الجنود المجهولة الذين يحمون الوطن, وزملائهم والمصريين جميعا, بدمائهم وارواحهم.

محمد ايمن شويقة الشاب الذي كان يبلغ من العمر 20 عاما, كان جنديا في الجيش المصري. الجيش المصري الذي يصفه نائحين ومستأجرين الصحافة والاعلام الاجنبي المأجور والمنظمات العالمية لحقوق الانسان وتنظيم جماعة الاخوان الارهابي, بأنهم مرتزقة, قتلة ومدربين على قتل الابرياء! هؤلاء هم رجال الجيش المصري الذين لا يذكرون لك عنهم الحقيقة.

ان تضحية هذا الجندي هي رسالة من “محمد” للعالم بأسره, محمد حارب الارهاب بكل شجاعة ولم يهرب منه لينقذ حياته, بل وخالف امر قائد كتيبته واختار طريقة صادمة ومرعبة للموت, بينما نسمع اصوات متطرفة في هذا العالم  تخلط وتربط الاسلام والمسلمين بالارهاب. هؤلاء ممن يعتبرون ان جميع المسلمين هم المشتبه به الاول وانهم ارهابيين.

اصوات متطرفة وغير مسئولة في العالم تدعو الي منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة الامريكية او دول اوروبا, وهم في الحقيقة ينشرون الغضب والتطرف والكراهية بين المسلمين والمسيحيين, بدلا من ان يعترفوا ان الارهاب ينتشر في الغرب لأننا حينما اطلقنا عليهم “ارهابيين” في دولة مثل مصر, اطلقت عليهم الحكومات الغربية ومنظمات حقوق الانسان, انهم “المحاربين الاحرار” و “ضحايا القمع والديكتاتورية”.

لم تكف مصر ابدا عن تحذير العالم من هؤلاء الارهابيين, الذين قاموا بهجمات ارهابية في بلادهم, وسفكوا دماء المدنيين ورجال الجيش والشرطة, ثم حصلوا على ملاذ آمن من دول اوروبا وامريكا تحت زعم انه تم تلفيق التهم الباطلة لهم وممارسة القمع والتعذيب تجاههم.

Martyr Mohamed Ayman Shaweeka a 20 years old soldier in the Egyptian Army died after hugging a suicide bomber before blowing himself up with an explosive belt 300x300 انا محمد ولست ارهابياوالآن, ماكنا نحذر منه الغرب مرارا وتكرارا,  يحدث بالفعل. ذكرنا دائما ان هؤلاء الذين يعتبرهم الغرب ضحايا القمع, سوف يوجهون سيوفهم الي رؤوسكم ان اجلا ام عاجلا, وان من يزرع الارهابيين, يحصد الارهاب. ولكن لا احد يصغي.

اشك كثيرا ان هناك حرب جدية ضد الارهاب سواء من قبل امريكا وحلفائها او من قبل الامم المتحدة. فقط ابحث عن مصدر التمويل والاموال, ايحث عن نوعية الاسلحة التي تمتلكها الجماعات الارهابية وسوف تعرف من في الحقيقة يساند الارهاب ومن يحاربه بالفعل.

ان امريكا وحلفائها يزعمون بأنهم في حرب مع الارهاب, بينما الحقيقة, انها مجرد مسألة مصالح سياسية واستيراتيجية. طالما ان الغرب لا يسمي الاشياء بأسمائها الحقيقية. وطالما ان هناك دول  تصافح بأيديها دويلات مثل تركيا وقطر الذين يساندون ويمولون الارهاب بالاموال والسلاح, فليس هناك حرب حقيقية ضد الارهاب, ولكن هناك هراء! ومايدعو للغثيان حقا ان الدول الراعية للارهاب والمنضمة لحلف الناتو تنضم لتحالف عسكري اسلامي لمحاربة الارهاب!

طالما ان هناك دول عربية وغربية اهتمامها ومصالحها منصبة على التخلص واغتيال الرئيس السوري لإسقاط نظامه, لمساندة مايطلقون عليه “المعارضة المسلحة” في سوريا, ليس هناك حرب حقيقية ضد الارهاب.

طالما ان هناك تنظيم دولي لجماعة الاخوان الارهابية يعيش ويتمتع بالملاذ الآمن في اكثر من 80 دولة في العالم, والدول الغربية ترفض ان تضمهم الي قوائم الارهاب, فليس هناك حرب جدية ضد الارهاب.

طالما ان هناك تنظيمات ارهابية كثيرة في ليبيا ومنهم داعش ويأتيهم السلاح والتمويل بكل يسر وسهولة بينما الامم المتحدة ترفض تسليح الجيش الليبي او ماتبقي منه وتدعو جميع الاطراف في ليبيا لمصالحة وطنية سخيفة وحل سياسي هزلي فأعلم ان هناك دعارة سياسية متحدة وليس امما متحدة ضد الارهاب.

ان من يحارب الارهاب حقا, هم الرجال وهؤلاء الرجال هم امثال محمد ومحمد كان جندي في الجيش المصري والجيش المصري لمن لا يعرفه هو مصنع الرجال.

هذا المقال مترجم من الانجليزية للعربية ولقرائته باللغة الانجليزية اضغط هنا 

احذروا يامصريين الفتن والاشاعات في الفترة دي على وجه الخصوص

اللهم اجعل هذا البلد امنا 300x180 احذروا يامصريين الفتن والاشاعات في الفترة دي على وجه الخصوصاحذروا يامصريين الفتن والاشاعات في الفترة دي على وجه الخصوص. الي فات شيء والقادم شيء تاني يحتاج منا دايما الحيطة والحذر والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه محاولة زعزعة امن مصر القومي ووحدتها ووحدة صف وقوة جيشها.

اوعوا ابدا تتصوروا ان حكومات الغرب الي استعمرت بلادنا في الماضي انتهت ومعدشي لها وجود وان الوضع اتغير على مستوي السياسة الخارجية او ان الغرب واقف جنبنا لأنه مؤمن بينا وبارادتنا الشعبية. كل ده كلام فارغ, الاستعمار بيغير جلده زي الحرباية.

دلوقتي مش زي زمان, الاستعمار زمان كان ارحم من دلوقتي على الاقل كنا بنعرف عدونا من صوته وشكله, اما دلوقتي اعدائنا موجودين في كل مكان جوا مصر وبره مصر ومش عرفين شكلهم ولا الضربة هتيجي منين.

المصالح بس هي الي بتفرض سياسات معينة على تعامل الدول مع بعضها. لكن الحقيقة اذا كانت فيه اي فرصة لتدمير مصر, وطرفنا طرفة عين واحدة هيضربنا اعدائنا في مقتل وبدون اي تردد. مش مصدق؟ متصدقش بس قبل ماتقول مش مصدق بص بعنيك قريب منك اوي ومش بعيد عنك ابدا وقولي العراق وليبيا وسوريا واليمن حصل فيهم ايه؟ والمحاولات المستميتة لإسقاط مصر ممكن تقولي بتحصل ليه؟ وبعدين ابقى قول اني ببالغ وانك مش مصدق.

حاليا واكتر من اي وقت فات فيه حملات نشطة جدا وبكثافة داخل مصر وخارج مصر وهي مش مجرد افراد ولا شغل عشوائي, هي في الحقيقة شبكات متصلة ببعضها بره مصر وجوا مصر. انتم تعرفوهم كويس بتوع حقوق الانسان والنشطاء والحقوقيين والسياسيين ومجموعات كل شوية تخرج علينا تدعي انها كتائب التحرير ويزعموا انهم ظباط منشقين عن جيش مصر وفيديوهات وصور بلبس الجيش او الشرطة على شوية مراسلين اجانب في مصر ومراكز ابحاث خارجية  على مجموعات العمل ضد مصر على جماعة الاخوان الارهابية والمرتزقة الي بيشتغلوا لحسابهم, على ناس مسمية نفسها داعش وانصار بيت المقدس وكل الاسماء دي كلها على بعضها حاجة واحدة هما في كلمة واحدة “عدو مصر” والعدو ده هدفه الوحيد هو اسقاط مصر بأي شكل من الاشكال .

والي متابع ومذاكر تاريخ كويس, افتح الشباك وطل على سوريا وليبيا والعراق, وانت هتعرف ان اعداء مصر بإختلاف اسمائهم عاوزين يخربوا مصر ويفككوها وطبعا ده عمره ماهيحصل طول ما مصر فيها جيش قوي وشعب واعي مدرك تماما للي بيحاك ضده والي بيحصل حواليه في المنطقة.

لكن خلي بالك,  اعدائك مش بيعتمدوا على القنابل والاسلحة عشان يسقطوا مصر, ولكن بيعتمدوا على سلاح اقوي من القنابل والقوة العسكرية وهو الانترنت ووسائل الاعلام المختلفة. وبينشروا اخبار كتير اوي عن مصر وبكثافة. لدرجة ان الكتير من مجموعات العمل ضد مصر في الخارج بما فيهم منظمات حقوق الانسان العالمية بالتنسيق مع اذنابهم في الداخل بيدفعوا فلوس كتير اوي في اعلانات مدفوعة على الانترنت مخصوصة عن الي بيقولوا عليه الانقلاب العسكري وانتهاك حقوق الانسان في مصر والقمع والقتل والاعتقالات في مصر. بيدفعوا ميزانيات ضخمة يوميا على نشراعلانات تشويه لسمعة مصر في اول صفحة عشان جنابك وغيرك في العالم كله يقراها.

  طبعا عشان بيحاولوا بإستماتة يوصلوا لك الانطباع ان مصر رايحة في داهية ومن سيء لأسوأ وان الارهاب منتشر وان فيه انشقاق في الجيش المصري وانقلاب على النظام وان الشرطة المصرية ماهي الا جهاز فاسد قمعي يخدم النظام المستبد في حكمه وحملات تشويه مصر في كل شيء حتى الايجابيات الي مش بيتكلموا عنها وبيسفهوا كل امر ايجابي بيحصل في مصر وكل الكلام الي انت عرفه ده واكتر منه كمان. وخد بالك ان ده بالظبط الي دمر سوريا, الي دمر سوريا مش الاسلحة ولا الجماعات المسلحة الارهابية, ولكن الي دمرها هي في الحقيقة الحرب النفسية عن طريق اطلاق ونشر الاشاعات والاكاذيب. وكلنا شوفنا نتيجة ده كان ايه.

اذا عملت مقارنة بسيطة مابين الي بينشره الاخوان ووسائل الاعلام المختلفة الاخوانية وطابورهم الخامس جوا وبره مصر و حملات الكلاب المسعورة من الاعلام الاجنبي وعلى الاخص الامريكي ومرتزقة المراسلين والصحفيين الاجانب الي عايشين بيتنفسوا هوا مصر وبياكلوا من خيرها وبيسترزقوا من الحياة على ارضها بالاضافة طبعا لبتوع حقوق الانسان في الداخل والخارج مش هتلاقي فرق ابدا بينهم. مفيش فرق ابدا لا في التوقيت الي بيستخدموه لنشر سمومهم ولافي الادوات الي بيستخدموها ولا حتى فيه اختلاف في الاهداف.

طيب ليه كل ده بيحصل وبكثافة في التوقيت ده بالذات ؟ 

لأسباب مختلفة واهمها:

لأن ياسيدي مصربتسعى للحصول على دعم جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في ترشحها للعضوية غير الدائمة في مجلس الأمن عن المجموعة الإفريقية وذلك عن الفترة 2016-2017 خلال الانتخابات التي ستنعقد في الجمعية العامة في أكتوبر 2015. طبعا لو مصر حصلت على العضوية ده هيزعل ناس كتير اوي جوا مصر وبره مصر. والناس دي مش عاوزة ده يحصل من اساسه. يقوموا يعملوا ايه؟ يشوهوا سمعة مصر في التوقيت ده بالذات لأن ده اسهل طريق لتدمير اي بلد هو تشويه سمعتها بكل الطرق الممكنة والغير ممكنة.

وفكر شوية وشغل مخك كده بردو لو انت متابع جيد للأحداث…افتكر معايا اي مرة وحيدة مصر حصل فيها اي ايجابيات او مشاريع او استثمارات او مثلا اقرب حاجة زي مشروع قناة السويس الجديدة…لو سعادتك قريت اخبار مصر في الصحف الاجنبية وعلى الاخص الامريكية هتلاقيهم مش كاتبين اي حاجة تفرق كتير عن الي بيكتبه جماعة الاخوان الارهابية.

هي مصر لما تنجح او تخطي خطوة واحدة للأمام وتوقف على رجليها, هل ده هيسعد اعدائها الي عاوزين يدمروها؟ لما تقرا كلامهم على رئيس مصر عبد الفتاح السيسي واللهي العظيم تحس وكأن امهم كانت بترضعهم كره وحقد وكأن السيسي ده مش رئيس مصر ولكن كان جوز امهم المتوحش الي كان بيمدهم على رجليهم وهما صغيرين.

ولو عاوز تعرف ليه بيكرهوا السيسي ونفسهم ومني عينيهم انه يختفي من على وجه الارض, ارجع لفترة جمال عبد الناصر وحط اخبار مصر في الصحافة الاجنبية ايامها واخبار مصر في الصحافة الاجنبية في 2015 لو لقيت اي فرق مابين فترة عبد الناصر وعهد السيسي في الشتايم والاهانات والاتهامات وقلة الادب والسفالة والتدخل السافر في شؤون مصر الداخلية وتشويه سمعة رئيس الدولة والدولة, ابقى تعالي قول لي اني بقول كلام فارغ.

غير بقى موضوع عضوية مصر في مجلس الامن, مينفعش يعني مصر توقف على رجليها وتعمل مشروع زي قناة السويس الجديدة والاحوال تتحسن شوية شوية ومينفعش ان يكون فيه اي ايجابيات وطبعا مينفعش ابدا ومرفوض تماما ان يكون فيه رضاء او استحسان شعبي تجاه نظام الدولة. لازم وحتما ولابد مصر تولع نار والنار تاكلها وتاكل الي عليها لغاية ماتبقى رماد. ومينفعش يقولوا الحقيقة ان مصر ناجحة في مكافحة الارهاب وعلى الاخص من خلال الكم الهائل من ضربات الامن والجيش الاستباقية بالمقارنة مع عدد العمليات الارهابية البدائية او الفاشلة , مصر في الحقيقة ناجحة في مكافحة الارهاب واي متابع جيد لعمليات الجيش والشرطة هيتأكد من النجاح ده. لكن العدو واذنابه بينشروا ان مصر رايحة في داهية وكأنهم بيتكلموا عن الاحداث الي بتحصل في سوريا مثلا او العراق … العدو مش هايهبط ولا هايتهد الا لما يتحقق المراد الي أفشله الشعب المصري  في 30 يونية 2013.

عرفت الاسباب, طيب هنعمل ايه في مواجهة كل المؤامرات القذرة دي؟

شوف اذا انت من الناس الي عايمة في مية البطيخ, يعني منفض دماغك يبقى خليك عايم وان شالله تغرق.

لكن لو انت من الناس الي بتحب البلد دي زي الاب والام بيحبوا ضناهم ويخافوا عليه ويموتوا فدي ضناهم لو لزم الامر, اولا لازم تفتح عينيك كويس اوي لكل حاجة بتحصل حواليك. يعني اي حاجة تشوفها مريبة او غلط او حد اشتبهت فيه انه بيعمل او بيدبر لعمل ارهابي او اجرامي حتى لو كان ابوك او اخوك, اعرف انك لو مبلغتش عنه الجهات المختصة وخوفت او اترددت حقيقي متلومش غير نفسك ساعتها. الحرب الي احنا فيها دي حرب وجود يابني ادم يعني مسألة حياة او موت يعني يااحنا يا الارهاب … تختار ايه بقى؟ انت حر.

واذا انت نشط على مواقع التواصل الاجتماعي وبتتكلم في السياسة اشتغل صح بقى. وانت بتعبر عن رأيك متنساش وحياتك وانت عامل فيها خبير استيراتيجي وسياسي واجتماعي واقتصادي وامني, ان لو عندك انتماء لبلدك دافع عنها باستماتة ضد الألسنة المغرضة الي بتنشر اشاعات وبتشوه سمعة بلدك.

يعني سعادتك مثلا  بتعرف عربي ولو بتعرف للغات اكتب الحقيقة وبلاش تساهم في نشر اخبار عن مصر قبل ماتتحري دقتها وصحتها ومصادرها…خلي بالك كويس اوي ان كل كلمة بتكتبها مرصودة وبتتحسب عليك. يعني انت لو نشرت او ساهمت في تسويق خبر انت مش عارف اذا كان حقيقي او لأ والخبر ده كان الهدف منه تسويق اخبار مثلا للتشكيك في قوة جيش بلدك في حربه ضد الارهاب او في اي معلومة او خبر الغرض منه بيكون تسويق اخبار معينة كاذبة عن مصر لهدف ما, انت في الحقيقة بتساهم بشكل كبير في نشر الاكاذيب وبث الخوف والقلق في نفوس الناس الي بيقروا الخبر ده من خلالك ومن ناس تانية.

اوعي ابدا تقرا او تسمع اخبار كدب عن بلدك وتعديها مرور الكرام  واذا انت مش قادر ترد بلغ عن الي بينشر الاكاذيب وبيبث الفتن والاشاعات في مصر.

مصر في حالة حرب شرسة مفيش فيها اي رحمة ومن كل الاتجاهات واعرف بدون ادني شك ان كل مامصر تحقق نجاح في اي مجال او تخطي خطوة ايجابية للأمام الحرب عليها هتزيد ومش هتتراجع ولا هتقل والاشاعات هتكون اكتر.

هل انت هتكون في صف بلدك وتخليها تمد خطوة ورا خطوة رغم كل الصعوبات والتحديات ولا هتهدها وتحط ايدك في ايد الي عاوزين يدمروها حتى لو كنت مش متعمد ده وبتعمله من غلبك وخنقتك وقلة صبرك؟ خلي بالك احنا في حرب حقيقية حرب جديدة من نوع مختلف مش بتعتمد على الاسلحة ولكن بتعتمد على تسويق اخبار معينة في توقيت معين بأدوات معينة من شبكات ومجموعات معينة وبيعملوا لها تسويق باللغات مختلفة لتقليب وقلب الرأي العام العالمي ضد مصر.

سيب الناحية الامنية للجهات الامنية لكن انت كمواطن عليك دور مهم انك تساعد الجهات الامنية اذا توافرت ليك معلومات ممكن تشوف انها تشكل خطر على امن مصر القومي او بتهدد امن وامان الناس في مصر.

كل المطلوب منك تدافع عن بلدك ولو بكلمة واحدة

كل المطلوب منك تساند بلدك وتحميها وتسترها, استرها يا مصري واوعي توقف تتفرج عليها واعداءها بيحاولوا يعروها ويفرجوا عليها العالم

كل المطلوب منك تدرك كم المؤامرات القذرة الي بتدور حوالينا والاكاذيب وحرب الاشاعات وتدفنها مكانها

كل المطلوب منك انك لاتسمح ابدا لأي انسان مهما كان مركزه او هويته انه يكون عايش في بلدك وبياكل من خيرها وبيتنفس هواها وفي نفس الوقت هو بيسترزق من المشاركة في تدميرها وخرابها وبيشتم فيها وبيشتم فيك انت شخصيا لليل نهار وبينقل عن بلدك صورة مشوهة غير حقيقية وصدقني هما في الحقيقة بيستخفوا بالشعب المصري وبيحطوا من قدره و بيصوروه للعالم كأنه شعب عبيد ذليل ومتخلف,يعني الاغراب بياكلوا من خيرك ومن خير ارضك وبيشتموا فيك وبيهينوك عشان ده باب رزقهم الحقيقي.

كل المطلوب منك انك تكون ايجابي بالكلمة يااخي, في نفس الوقت الي فيه جندي شرطة وجيش وجنود مجهولة بتبذل كل وقتها وجهدها ودمها وعمرها وبتعرض نفسها للخطر طول الوقت وبتفتح صدرها للرصاص وبتموت عشان انت تعيش, كل دول ميستهلوش منك كلمة واحدة,  كلمة تخرس بيها السنة الشياطين؟

كل المطلوب منك انك تعمل واجباتك بس الي عليك تجاه بلدك وهي في حالة حــــــــــــــــــرب, ساندها  في وقت الحرب لأنك لو هاجمتها او شاركت في تشويه سمعتها في وقت الحرب في الحقيقة انت هتكون في الحالة دي في صف الخونة والاعداء ولا تستحق ساعتها ابدا جنسيتك المصرية وياريت لو ده هيكون شعورك تجاه مصر اقلع ملط وعري نفسك يعني اتنازل عن الجنسية المصرية وريحنا من قرفك وروح بيع نفسك لأي بلد تانية ده لو لقيت بلد تلمك او ترضي بيك اصلا. الي يبيع بلده يبيع اي حاجة بقى.

مفيش اي قوة في العالم كله ممكن تهزم مصر ولا شعبها ولا جيشها في الحرب القذرة دي الا حاجة واحدة بس وهي السلاح الي بيحاول اعداء مصر يحاربوها بيه بإستماتة وهو محاولة تفكيك وحدة مصر. نقول كمان؟ محاولة تفكيك وحدة مصر…لو اتفككت الوحدة دي في الشعب مابين مسلمين ومسيحيين او في داخل المؤسسة الواحدة, ضاعت مصر…امتي ينجحوا في ده وبمساعدة مين؟ هينجحوا فيه في الوقت الي الناس في مصر تصدق الاشاعات والخوف والذعر يتملك منها, ولو ده حصل هيكون بإيدينا احنا مش بإيدين اعدائنا واحنا كمان الي هنختار التوقيت….خلوا بالكم بلاش تكونوا السلاح الاعمي الي يحاربنا بيه اعدائنا.

ونقول كمان وكمان احذروا يامصريين من الفتن والاشاعات في الفترة دي على وجه الخصوص وحاربوها بكل مااوتيتم من قوة يعني بالبلدي كده ادفنوها في مكانها.

الا هل بلغت, اللهم فاشهد

ايمان نبيه

مصرية وافتخر

مصر تخوض حربا ضد الارهاب الدولي

الجيش المصري دمر سيارة دفع رباعي للعناصر الارهابية محمل عليها مدفع مضاد للطائرات في 1 يولية 2015‬ 208x300 مصر تخوض حربا ضد الارهاب الدولي
الجيش المصري دمر سيارة دفع رباعي للعناصر الارهابية محمل عليها مدفع مضاد للطائرات في 1 يولية 2015‬

الكثير من ابناء الشعب المصري الذين خرجوا في 30 يونية 2013 لاسقاط النظام الفاشي الارهابي الاخواني, تصوروا خطأ بعد اعلان المشير السيسي بيان عزل الخائن الجاسوس محمد مرسي عن الحكم في 3 يولية 2013,  ان الامر انتهي بعد بيان المشير عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع انذاك…وكأن ثورة 30 يونية كانت مجرد نزهة ترفيهية وظن العديد من المصريين ان الامور انتهت عند هذا التاريخ لتعود الحياة طبيعية وكأن شيئا لم يكن.

الحقيقة أنني من ضمن العديد من المصريين في تلك اللحظة بعد اعلان البيان رأيت امام عيناي دماء كثيرة تسيل في مصر لأن هذا هو ثمن الحرية واستعادة الهوية المصرية ولن يتوقف هذا الدم الا بعد تحرير مصر من الارهاب بشكل كامل. وجماعة الاخوان رددتها اكثر من مرة, اما ان يحكمونا او يقتلوننا ولن يخرجوا من مصر الا بالدم.

هذه الحرب طويلة الامد وتحتاج منا جميعا الي اليقظة والانتباه والايجابية والصبر والقوة والثبات والعزيمة. بمعني, ان هؤلاء الارهابيين لا يسقطوا على ارض مصر بالباراشوت, ولكنهم يعيشون بيننا, وهنا يجب علينا جميعا ان نكون جنودا في جيش مصر العظيم نحارب الارهاب معهم بكل قوة وشجاعة ولا تأخذنا بهؤلاء المرتزقة القتلة المفسدين في الارض اي شفقة او رحمة لأنها بالفعل حرب وجود وهوية.

ويجب الانتباه الي ان هذه الحرب القذرة التي يمارسها الارهاب في مصر هي ليست في المقام الاول ضد الجيش المصري او الشرطة المصرية وانما هي في الاساس حرب ضد شعب مصر الذي من وجهة نظر جماعة الاخوان المريضة نفسيا تجرأ وخرج ليسقط نظامهم لأنهم ظنوا قبل 30 يونية ان السكوت علامة الرضا, فهم يحاولون بشتي الطرق ان يمارسوا ضدنا الارهاب الذي لم نمكنهم من ممارسته اثناء وجودهم في الحكم.

الجيش المصري في حربه ضد الارهاب وصورة لجثة ارهابي تم التعامل معه في 1 يوليو 2015‬ 202x300 مصر تخوض حربا ضد الارهاب الدولي
الجيش المصري في حربه ضد الارهاب وصورة لجثة ارهابي تم التعامل معه في 1 يوليو 2015‬

ليس مطلوبا منا ان نحمل السلاح او نمارس العنف, ولكن المطلوب هو ان نقوم بأداء واجبنا في حال لفت انتباهنا اي شخص غريب تصرفاته تدعو للشك والريبة في اي مكان وفي اي وقت ولا نتردد ابدا في الابلاغ عنه, وندع جهات التحقيق تتولي امره سواء كان شكنا في محله او العكس.

العديد من المصريين يخشون الابلاغ حتى عن الارهابيين الذين يعلمون انهم بالفعل يقومون بإرتكاب جرائم يومية ويعيشون بينهم, وهناك ايضا العديد من المصريين المنافقين السلبيين الذين يدعون انهم لا يمكن ابدا ان يمتهنوا مهنة “الامنجية”! الفئة الاولي التي تنتهج الجبن, اقول لهم اذا سيطر عليكم الجبن والخوف, فأرجوكم لا تسجدوا لله وانما اركعوا لمن يسبب لكم الذعر, فاالارهابيين الذين تخشوهم اولي بسجودكم وركوعكم لأن الله في غني عن صلاتكم. واعلموا جيدا ان يد الارهاب ستطال منكم ان اجلا ام عاجلا اذا شعروا انكم تخشون بطشهم وتلتزمون الصمت والسلبية والجبن لأن هذا هو الهدف الذي يسعون اليه في السيطرة عليكم وسوف يقتلوكم على اي حال اذا واتتهم الفرصة.

اما الفئة الثانية التي تستخدم لفظ “الامنجية” بمعني يدل على السخرية والسباب وكأنها تهمة وليست عملا شريفا وواجب وطني وهدفه حماية امن مصر القومي, اقول لهم اذن اذا طالتكم يد الارهاب الخسيسة فلا تلوموا الا انفسكم لأنكم منافقين وجبناء ايضا ولا تستحقوا ان يدافع عنكم رجال الشرطة او الجيش الذين يدفعون حياتهم يوميا لحمايتكم, اغربوا عنا بوجوهكم القبيحة واصواتكم النكراء واذهبوا لتعيشوا في اي جحر كالفئران هذا هو المكان الذي يليق بكم.

واوجه نداء هام الي جميع مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي والمدونين واصحاب المواقع في مصر وخارج مصر, ارجوكم ان لا تتداولوا اي اخبار من اي مصدر مهما كان عن اي معلومات تخص الجيش المصري في اي مجال وعلى الاخص في محاربة الارهاب وان تستقوا مصادر معلوماتكم من مصدر واحد فقط لاغير وهو القوات المسلحة المصرية من خلال الحسابات الرسمية للمتحدث الرسمي العسكري لقواتنا المسلحة او من خلال موقع وزارة الدفاع المصرية.

وعليكم ان تنتظروا حتى وان مضي على اي حدث وقت طويل حتى تتأكدوا من اي اخبار يتم نشرها, ولا تسلكوا منهج العديد من وسائل الاعلام المقرؤة والمسموعة

الجيش المصري قام بضبط اسلحة وذخائر مع العناصر الارهابية التي تم القضاء عليهم في 1 يولية 2015 ‫‬ 300x170 مصر تخوض حربا ضد الارهاب الدولي
الجيش المصري قام بضبط اسلحة وذخائر مع العناصر الارهابية التي تم القضاء عليهم في 1 يولية 2015 ‫‬

داخل مصر وخارجها, يريدون ان ينشروا ويتداولوا اخبار بشكل حصري حتى ولو كانت كاذبة او غير مؤكدة وبدون التحقق من صحتها او مصدرها لأن همهم الاول والاخير مثل العديد من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي الذين يتصرفون بعشوائية سواء عن جهل او عمد في تناول وتداول الاخبار, هو ان يظهروا وكأنهم جاؤا لقرائهم او متابعيهم بسبق صحفي جهنمي حتى وان كان كاذبا وليس بخبر دقيق او موثق مبني على المصداقية.

واعلموا جميعا ان اي خبر يتم تداوله ونشره فيما بينكم ويتم نقله عن اي مصدر غير قواتنا المسلحة, هو خبر يقوم بنشره الارهابيين واعداء مصر في الداخل والخارج وانتم في الحقيقة تقوموا بعمل تسويق مجاني لأخبارهم المغرضة الكاذبة لأن هذا جزء كبير من الحرب النفسية المعلوماتية والاليكترونية التي يشنوها ضدنا وهذه الحرب النفسية هي بالفعل اخطر من المعركة في ميدان القتال, والهدف منها واضح هو بث الفتن والاكاذيب والاشاعات لنشر الذعر والترهيب والترويع وفقد الثقة في الدولة ومؤسساتها واضعاف الروح المعنوية لجيش مصر والشرطة المصرية. واذكركم جميعا بسوريا, هكذا بدأت سوريا تتفكك وتقع اجزاء كبيرة منها في ايدي اعدائها. ارجوكم ان تعوا هذا الدرس جيدا, هم يحاولون بشتي الطرق تنفيذ سيناريو سوريا في مصر وهذا السيناريو بدأ بنشر الاكاذيب والاشاعات التي كانت هي الشرارة الاولي في تفكك سوريا وتدميرها.

الجيش المصري يقوم بتصفية عناصر ارهابية تسللت الي كمين المنصورة في 1 يوليو 2015 ‫‬ 300x203 مصر تخوض حربا ضد الارهاب الدولي
الجيش المصري يقوم بتصفية عناصر ارهابية تسللت الي كمين المنصورة في 1 يوليو 2015 ‫‬

علينا جميعا ان ننتبه لما يدور حولنا في بيوتنا وفي محيط جيراننا وفي عملنا وفي الشارع وفي كل مكان في مصر وان لا نتردد ابدا في الابلاغ عن اي شخص يثير الريبة, هذا هو دورنا الذي يجب ايضا ان يكون على اساس التوعية بالخطر الذي يحيط بنا من كل الجهات في الداخل والخارج, يمكن ان تكون انت او انا سببا في انقاذ العديد من ابناء الشعب المصري وابنائنا من هجمات او عمليات ارهابية خسيسة.

ولا تدعوا جماعة الاخوان الارهابية او ايا من انصارها ان يفسد في اي مكان في مصر ولا تسمحوا لهم بقطع الطرق او حرق المنشأت وممارسة العنف والتخريب والقتل, وتذكروا دائما اننا شعب وهم جماعة ولوقف افسادهم في شوارع مصر لا يحتاج منا الا ان نتجه صوبهم في اي مكان يحاولون العبث بسلامته او امنه ونمنعهم من ممارسة التخريب ونشر الفوضي وتسليمهم الي الجهات الامنية المختصة ونبتعد تماما عن تنفيذ قانون الغاب. ان دورنا ينحصر في الانتباه واليقظة والايجابية والتصرف بمسئولية الواجب الوطني وليس من خلال تنفيذ القانون بأيدينا.

يجب ان نوصل لجماعة الاخوان وانصارها رسالة واضحة ومباشرة في كل مكان في مصر, اننا لن نسمح لهم بنشر الفوضي او التخريب او اعمال الارهاب التي يقومون بها او يستأجرون مرتزقة للقيام بها, بأننا لن نصمت عن ممارستهم الاجرامية في وطننا الذي نريد بناؤه وتنميته. واذا صمتنا عن ممارستهم الارهابية وتوهمنا وادعينا ان هذه حرب يخوضها جيش مصر ونحن فقط متفرجين, فنحن اذن في هذه الحال السلبية الغير مسئولة اشد خطرا على مصر من اي جماعة ارهابية.

لا يمكن ابدا ان نجلس في بيوتنا مطمئنين وندعي ان لمصر جيش ورب يحميها ونبتعد عن ميدان المعركة الحقيقي. نعم لمصر رب وجيش يحميها, ولكن من قال لكم ان

القوات المسلحة المصرية دمرت عربة للعناصر الارهابية في 1 يولية 2015‬ 202x300 مصر تخوض حربا ضد الارهاب الدولي
القوات المسلحة المصرية دمرت عربة للعناصر الارهابية في 1 يولية 2015‬

الله يساعد ويعين المتواكلين عليه؟ هناك فرق كبير بين المتواكل على الله والمتوكل على الله. اعمل واجبك نحو وطنك وتوكل على الله ولكن لا تتواكل عليه. ومن قال لكم ان هذه حرب امنية فقط لاغير؟ من عوامل نجاح هذه الحرب ضد الارهاب ان يقوم كل فرد في مصر بأداء واجبه نحو وطنه لأنه كما ذكرت سابقا هؤلاء الارهابيين يعيشون بيننا وليس بعيدا عنا.

لا تقفوا كثيرا عند الاسماء, تعددت واختلفت اسماء التنظيمات الارهابية ولكن الهدف واحد وهو ان ينجحوا في ترويع الآمنين لأن هذا هو سبيلهم الوحيد للسيطرة على الشعوب والدول, فلا تمكنوهم من تحقيق اهدافهم, ولا تخشون اسم داعش او انصار بيت المقدس او القاعدة او جماعة الاخوان, هم جميعا بشر والبشر جميعا يقضون حاجتهم وليس لهم اي سبيل اخر لقضاء الحاجة. ولا يملكون قوة خارقة ولا قدرات الهية, وانما هم يتخفون وراء اقنعة يخفون بها وجوههم ووراء سلاح ومتفجرات هم يعلمون جيدا ان هذا لا يدل على قوة او شجاعة وانما يدل على الجبن والخوف وهم المذعورين حتى بأن يتكشف لنا وجههم القبيح, وحينما يقعون في قبضة الناس في الشوارع او في قبضة الجهات الامنية يسقط القناع ويظهر الفأر المذعور.

المذعور والخائف هو الذي يستخدم القتل لأن لا سبيل لديه للمواجهة غيره, يمارس القتل والترويع ويهرول جريا ليفر سريعا من مكان الحدث وهو هنا لا يتحدي شعبا وانما يتحدي الخالق في قدراته. لا تنسوا هذا ابدا, وحاربوا اعداء الله في الارض اينما وجدوا لنجعلهم عبرة لمن لا يعتبر.

ان تاريخ مصر وحضارتها يؤكد لنا بلا ادني شك اننا شعبا يعيش ويحيا بكرامة وشرف, واذا كتب عليه القتال لصد اي عدوان عن اراضيه, فإما النصر او الشهادة ايضا بشرف وكرامة.

ولمن يشك في قدرات مصر في هذه الحرب الشرسة ضد الارهاب, اقول لهم اقرؤا التاريخ جيدا منذ قيام الحضارة المصرية وسوف تتأكدون من قدرات مصر, لأن العبرة بالنتائج ولأن التاريخ يكتبه فقط المنتصرين وإنا لمنتصرون بإذن الله.

المجموعة الثانية لجثث القتلى من العناصر الإرهابية الخسيسة التى قام الجيش المصري بالقضاء عليها في 1 يوليو 2015 230x300 مصر تخوض حربا ضد الارهاب الدولي
المجموعة الثانية لجثث القتلى من العناصر الإرهابية الخسيسة التى قام الجيش المصري بالقضاء عليها في 1 يوليو 2015

ان الجيش المصري مثال يحتذي به في الشرف والصلابة والشجاعة والثبات والقوة, ويجدر بنا جميعا ان نقتدي به و نتوقف عن البكاء والنحيب والشعور بالحسرة والاحباط والذعر الذي يعتري الكثير من ابناء الشعب المصري حينما يسلم اذانه طواعية لمن ينشرون الاكاذيب عن الحرب التي يخوضها جيش مصر ضد الارهاب.

وللأسف الشديد ان العديد من الاعلاميين في مصر والقنوات الفضائية يخرجون علينا في كل مرة يحدث فيها هجوم ارهابي ويقع به ضحايا وشهداء, بموسيقي ومؤثرات صوتية سخيفة وكأننا نشاهد مسلسل درامي بائس يدعو للتشاؤم والبؤس, وهكذا يصورون شهداء مصر وكأنهم يمثلون مسلسل درامي بائس وليس حربا حقيقية تحدث يوميا على ارض الواقع ويخوضها افراد الجيش المصري ورجال الشرطة المصرية بمنتهي الثبات والشجاعة ويتسابقون في نيل الشهادة.

وللأسف ايضا نحن كشعب الكثير منا ينسي ماحدث بالامس القريب ولا يتعلم منه شيئا ولا يتذكره الا حينما يحدث حادث ارهابي جديد يسفك دماءا جديدة ونبدأ في البكاء والعويل واللطم ومع بداية يوم جديد ينصرف كلا منا لحياته الخاصة ثم نعود من جديد مع حدث اخر نعاود نفس العبث. كفوا عن هذا الهزل والعبث وافيقوا وانتبهوا وكونوا عيون مصر في كل مكان وانتبهوا الي اننا في حرب حقيقية تختلف كثيرا عن حرب العدو الذي الفناها وعرفناها في الماضي. انها حرب مختلفة تماما تحتاج منا جميعا الي اليقظة والذكاء والتعامل معها بإيجابية ومسئولية وطنية وليس عن طريق الشعور باليأس والحزن والاستسلام للمشاعر السلبية والتواكل او النسيان.

صور لجثث الارهابيين التي قضي عليها الجيش المصري في 1 يوليو 2015 242x300 مصر تخوض حربا ضد الارهاب الدولي
صور لجثث الارهابيين التي قضي عليها الجيش المصري في 1 يوليو 2015

اصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة بيانا عن احداث يوم الأربعاء 01 يوليه 2015 , انه اعتبارًا من الساعة السادسة و55 دقيقة صباح يوم الأربعاء الموافق 1 /7 /2015 قامت مجموعة إرهابية بالهجوم على عدد من الكمائن الأمنية للقوات المسلحة بمنطقتى (الشيخ زويد – رفح) فى توقيتات متزامنة باستخدام عربات مفخخة وأسلحة ذات أعيرة مختلفة.

وقد تمكن رجال القوات المسلحة البواسل من التعامل مع هذه العناصر الإجرامية وإحباط كافة المحاولات الإرهابية من تحقيق أهدافها .

وقد قامت عناصر القوات المسلحة بشمال سيناء بمعاونة القوات الجوية بمطاردتهم وتدمير مناطق تجمعاتهم وقتل ما لا يقل عن (100) فرد من العناصر الإرهابية وإصابة أعداد كبيرة منها بالإضافة إلى تدمير (20) عربة كانت تستخدمها تلك العناصر الإجرامية وجارى تنفيذ عمليات التمشيط بالمنطقة .

وقد أسفرت هذه العمليات الإجرامية عن استشهاد (17) من أبطال القوات المسلحة منهم (4) ضابط وإصابة (13) آخرين منهم ضابط أثناء قيامهم بأداء واجبهم الوطنى.

وفي 4 يوليو 2015, قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتفقد عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية فى شمال سيناء، للاطمئنان على جاهزيتهم ومتابعة تطورات عمليات ملاحقة البؤر الإرهابية والعناصر التكفيرية.

شعب مصر العظيم إن قواتكم المسلحة تقود حربًا شرسة ضد الإرهاب دون هوادة وتؤكد لشعب مصرالعظيم ان قواته المسلحة لديها الإرادة والإصرار لاقتلاع جذورهذا الإرهاب الأسود ولن يتوقف جيش مصر حتى يتم تطهير سيناء من جميع البؤر الإرهابية وينعم وطننا الحبيب بالأمن والاستقرار .

حفظ الله مصرنا الحبيبة وأسكن شهداءنا الأبرار فسيح جناته وألهم الشعب المصرى الصبر والسلوان .

الجيش المصري يقضي على عناصر ارهابية خسيسة كان بحوزتهم اسلحة وذخائر في الهجوم 1 يوليو 2015 233x300 مصر تخوض حربا ضد الارهاب الدولي
الجيش المصري يقضي على عناصر ارهابية خسيسة كان بحوزتهم اسلحة وذخائر في الهجوم 1 يوليو 2015

المصدر: الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري للقوات المسلحة المصريةالموقع الرسمي لوزارة الدفاع المصرية اليوم السابع

افتتاح مصنع إنتاج أول عربة مدرعة مصرية بمواصفات عالمية

افتتاح مصنع إنتاج أول عربة مدرعة مصرية بمواصفات عالمية 300x212 افتتاح مصنع إنتاج أول عربة مدرعة مصرية بمواصفات عالميةافتتح اليوم الموافق 14 مايو 2015 الرئيس عبد الفتاح السيسي, عدد من المشروعات الخاصة بالقوات المسلحة المصرية والتي شملت افتتاح مجموعة من المصانع اهمها, انتاج اول عربة مصرية مدرعة بمواصفات عالمية طبقا للنظم الحديثة. المصدر جريدة مبتدأ

يأتي هذا في اطار تطوير القوات المسلحة المصرية لعدد من المصانع الحربية لإنتاج أحدث أنواع السيارات والمركبات والعربات المدرعة، وقطع الغيار التى تستخدم فى تصنيع المركبات بمختلف أنواعها. كما قام الرئيس بالتوقيع على أول بطارية سيارة مصنعة بالكامل بمنتجات وايادي مصرية خالصة, تلبية لإحتياجات القوات المسلحة المصرية وكذلك القطاع المدني بمواصفات قياسية عالمية.

كما افتتح الرئيس عدداً من المصانع التى تم تطويرها ومعرضاً للمركبات يضم أحدث العربات المدرعة وكذلك سيارات مشروع تاكسى الشباب، وعربات نقل وتوزيع المواد الغذائية التى سيتم تسليمها لقطاع كبير من الشباب للمساهمة فى توافر فرص العمل والتشغيل، وتخفيف العبء عن كاهل المواطنين، لا سيما فيما يتعلق بضبط الأسعار والحصول على سلع ذات جودة عالية بأسعار مناسبة. المصدر اليوم السابع

تصنيع اول بطارية مصرية خالصة بأيادي ومنتجات مصرية 300x199 افتتاح مصنع إنتاج أول عربة مدرعة مصرية بمواصفات عالمية

الرئيس عبد الفتاح السيسي مع شباب مصر الواعد في 14 مايو 2015 اثناء افتتاحه عدة مشروعات في مصانع القوات المسلحة 300x239 افتتاح مصنع إنتاج أول عربة مدرعة مصرية بمواصفات عالمية

#تحيا_مصر

##‏انشروا_الايجابيات_حركة_بلدنا‬