نعم لدستور 2013 حلم التحول الديقراطي في مصر

دستور ثورة 30 يونية 2013 نعم لدستور مصر 237x300 نعم لدستور 2013 حلم التحول الديقراطي في مصر

نعم لدستور 2013 حلم التحول الديمقراطي في مصر هكذا استهل دكتور/حسام مرسي محاضر القانون العام بكلية الحقوق جامعة الاسكندرية مقاله الذي شرف به موقع الجيش المصري ليقوم بنشره، هكذا يري رجال القانون في مصر دستور 2013.

يجب أن نبحث عن مدى علاقة الشعب بالبرلمان، طبقاً لدستور 1971 كانت سلطة التشريع لمجلس الشعب، وكان دور الشعب فيه ينحصر في جواز لجوء رئيس الجمهورية إلى الاستفتاء عند اتخاذ الإجراءات السريعة لمواجهة خطر حال وجسيم وذلك وفقاً لنص المادة (74) منه. كذلك يجب عليه اللجوء إلى هذه الوسيلة عند تعديل أي مادة من مواد الدستور، وهذا الإجراء وجوبي أي ملزم له دستورياً وفقاً للمادة (189) منه.

أما في دستور 2012 ازداد دور مشاركة الشعب في عدة حالات، توسعاً من المشرع في مجالات الديمقراطية شبه المباشرة وهي:

1- حالة تعديل الدستور طبقاً للمادة (218) حيث نصت على “إذا وافق المجلسان على طلب تعديل الدستور، يناقش كل منهما نصوص المواد المطلوب تعديلها بعد ستين يوما من تاريخ الموافقة؛ فإذا وافق على التعديل ثلثا أعضاء كل مجلس، عرض على الاستفتاء الشعبي خلال ثلاثين يوما من تاريخ صدور هذه الموافقة. ويكون التعديل نافذاً من تاريخ إعلان نتيجة الاستفتاء بالموافقة”.

2- حالة حل مجلس الشعب وذلك وفقاً لنص المادة (127) حيث نصت على ” لا يجوز لرئيس الجمهورية حل مجلس النواب إلا بقرار مسبب، وبعد استفتاء الشعب….”.

3- حالة الطوارئ وذلك إعمالاً لنص المادة (148) حيث أنها نصت على “… وتجب موافقة أغلبية عدد أعضاء كل من المجلسين على إعلان حالة الطوارئ، ويكون إعلانها لمدة محددة لا تجاوز ستة أشهر، لا تمد إلا لمدة أخرى مماثلة بعد موافقة الشعب في استفتاء عام…”.

4- حالة استطلاع رأي الشعب في المسائل الهامة المتعلقة بمصالح البلاد، حيث نصت المادة (150) منه على أن “لرئيس الجمهورية أن يدعو الناخبين للاستفتاء في المسائل المهمة التي تتصل بمصالح الدولة العليا. ونتيجة الاستفتاء ملزمة لجميع سلطات الدولة وللكافة في جميع الأحوال”.

أما دستور 2013 نلاحظ حرص المشرع على تفعيل الديمقراطية بشكل أكثر وضوحاً وفاعلية، ويتضح ذلك جلياً في الحالات الآتية:

1- حالة حل مجلس الشعب، حيث تنص المادة (137) لا يجوز لرئيس الجمهورية حل مجلس النواب إلا عند الضرورة، وبقرار مسبب، وبعد استفتاء الشعب، ولا يجوز حل المجلس لذات السبب الذي حل من أجله المجلس السابق.

2- استطلاع رأي الشعب في معاهدات الصلح حيث تنص المادة (151) يمثل رئيس الجمهورية الدولة في علاقاتها الخارجية، ويبرم المعاهدات، ويصدق عليها بعد موافقة مجلس النواب، وتكون لها قوة القانون بعد نشرها وفقًا لأحكام الدستور. ويجب دعوة الناخبين للاستفتاء على معاهدات

الصلح والتحالف وما يتعلق بحقوق السيادة، ولا يتم التصديق عليها إلا بعد إعلان نتيجة الاستفتاء بالموافقة.

3- دعوة الشعب للاستفتاء في المسائل التي تتعلق بالمصلحة العليا، حيث تنص المادة (157) لرئيس الجمهورية أن يدعو الناخبين للاستفتاء في المسائل التي تتصل بمصالح البلاد العليا، وذلك فيما لا يخالف أحكام الدستور. وإذا اشتملت الدعوة للاستفتاء على أكثر من مسأله، وجب التصويت على كل واحدة منها.

4- وتداركاً لموقف الرئيس السابق محمد مرسي، في رفضه إجراء استفتاء على إجراء انتخابات رئاسية فلقد حرص المشرع على وضع مادة في الدستور تنظم ذلك، وتجبر رئيس الجمهورية على احترام إرادة الشعب، وتنص المادة (161) يجوز لمجلس النواب اقتراح سحب الثقة من رئيس الجمهورية، وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة، بناءً علي طلب مسبب وموقع من أغلبية أعضاء مجلس النواب علي الأقل، وموافقة ثلثي أعضائه. ولا يجوز تقديم هذا الطلب لذات السبب خلال المدة الرئاسية إلا مرة واحدة. وبمجرد الموافقة علي اقتراح سحب الثقة، يطرح امر سحب الثقة من رئيس الجمهورية واجراء انتخابات رئاسية مبكرة في استفتاء عام، بدعوة من رئيس مجلس الوزراء، فإذا وافقت الأغلبية علي قرار سحب الثقة، يُعفى رئيس الجمهورية من منصبه ويُعد منصب رئيس الجمهورية خالياً، وتجري الانتخابات الرئاسية المبكرة خلال ستين يوماً من تاريخ إعلان نتيجة الاستفتاء.

واذا كانت نتيجة الاستفتاء بالرفض، عُد مجلس النواب منحلآ، ويدعو رئيس الجمهورية لانتخاب مجلس جديد للنواب خلال ثلاثين يومآ من تاريخ الحل.

5- حالة تعديل مادة أو أكثر من مواد الدستور، وتنص المادة (226( لرئيس الجمهورية، أو لخٌمس أعضاء مجلس النواب، طلب تعديل مادة، أو أكثر من مواد وفى جميع الأحوال، يناقش مجلس النواب طلب التعديل خلال ثلاثين يوماً من تاريخ تسلمه، ويصدر المجلس قراره بقبول طلب التعديل كلياً، أو جزئياً بأغلبية أعضائه.

وإذا رُفض الطلب لا يجوز إعادة طلب تعديل المواد ذاتها قبل حلول دور الانعقاد التالى.

وإذا وافق المجلس على طلب التعديل، يناقش نصوص المواد المطلوب تعديلها بعد ستين يوماً من تاريخ الموافقة، فإذا وافق على التعديل ثلثا عدد أعضاء المجلس، عرض على الشعب لاستفتائه عليه خلال ثلاثين يوماً من تاريخ صدور هذه الموافقة، ويكون التعديل نافذاً من تاريخ إعلان النتيجة، وموافقة أغلبية عدد الأصوات الصحيحة للمشاركين فى الاستفتاء.

وفى جميع الأحوال، لا يجوز تعديل النصوص المتعلقة بإعادة إنتخاب رئيس الجمهورية، أوبمبادئ الحرية، أوالمساواة، ما لم يكن التعديل متعلقاً بالمزيد من الضمانات.

6- استطلاع رأي الشعب في الوثيقة الدستورية، وتنص المادة (247) يُعمل بهذه الوثيقة الدستورية من تاريخ إعلان موافقة الشعب عليها فى الاستفتاء، وذلك بأغلبية عدد الأصوات الصحيحة للمشاركين فيه.

7- أول دستور مصري يضع نظام لمشاركة المقيمين بالخارج في الحياة السياسية، وتكفل الدولة حقوقهم وحرياتهم، حيث تنص المادة (88) تلتزم الدولة برعاية مصالح المصريين المقيمين بالخارج، وحمايتهم وكفالة حقوقهم وحرياتهم، وتمكينهم من أداء واجباتهم العامة نحو الدولة والمجتمع وإسهامهم في تنمية الوطن.

وينظم القانون مشاركتهم في الانتخابات والاستفتاءات، بما يتفق والأوضاع الخاصة بهم، دون التقيد في ذلك بأحكام الاقتراع والفرز وإعلان النتائج المقررة بهذا الدستور، وذلك كله مع توفير الضمانات التي تكفل نزاهة عملية الانتخاب أو الاستفتاء وحيادها.

ملاحظة: بشأن إعلان حالة الطوارئ طبقا للمادة (74) من دستور 1971، وكذا المادة (148) من دستور 2012 ، كانتا تستلزم استفتاء الشعب، وفي دستور 2013، لم يستلزم المشرع ذلك حيث نظم مسألة إعلان حالة الطوارئ بطريقة أخرى، نظراً للظروف الأمنية والسياسية التي تمر بها البلاد وقتئذ. مما يصعب معه إجراء الاستفتاء.

وبعد هذا العرض المتواضع أرى أن هذا المشروع الدستوري، جدير بالموافقة الشعبية، وهذه خطوة إيجابية تجاه الديمقراطية، التي يحلم بها الشعب المصري، فكلما تم وضع الإرادة الشعبية في الحسبان والتقدير، كلما تقدمنا نحو التحول الديمقراطي.

والله ولي التوفيق

دكتور/

حسام مرسي

محاضر القانون العام بكلية الحقوق . جامعة الاسكندرية

الصندوق الاسود لعمر سليمان: يفضح تسجيلات وللقاءات تنظيم جماعة الاخوان مع عناصر مخابرات امريكية وتركية وقطرية في احداث 25 يناير2011

The black box of Omar Suleiman Former Egyptian Chief Of Intelligency  300x214 الصندوق الاسود لعمر سليمان: يفضح تسجيلات وللقاءات تنظيم جماعة الاخوان مع عناصر مخابرات امريكية وتركية وقطرية في احداث 25 يناير2011

نشرت مجلة مرفوع من الخدمة عدد 6 حلقات من الصندوق الاسود للراحل عمر سليمان رئيس المخابرات المصرية الأسبق  بقلم دكتور هشام محمود يونس. تتضمن الحلقات حقيقة ماحدث في مصر منذ زيارة اوباما الاولي والاخيرة لمصر في 4 يونية 2009، تلك الزيارة التي ادرك الرئيس مبارك انها لم تكن زيارة عادية بل كانت رسالة امريكية لنظام مبارك انه حان الوقت لرحيله وبدأ في تلك اللحظة سيناريو الرحيل

مقدمة

ان هذه الحلقات التي يبلغ عددها 6 حلقات وتم نشرها على مجلة مرفوع من الخدمة قد اثارت في ذهني تقرير ظابط الأمن الوطني المصري محمد مبروك الذي كان شاهدا رئيسيا على قضية تخابر محمد مرسي وتنظيم جماعة الاخوان مع مخابرات ودول اجنبية عديدة والذي قام بتسجيل مكالمات وللقاءات محمد مرسي وجماعة الاخوان داخل وخارج مصر وتم اغتياله على يد ارهابيين تابعين لتنظيم جماعة الاخوان الذين كما توقع السيد عمر سليمان ان جماعة الاخوان لا تقوم بالمواجهات على الارض بنفسها وانما تستخدم جماعات اخري في عمليات عنف وارهاب واغتيالات

اجمالي هذه الحلقات موضوع هذا المقال بالطبع تتضمن تفاصيل اكثر متفقة تماما مع تقرير ظابط الامن الوطني محمد مبروك ولكن تحتوي على تفاصيل اكثر من خلال مستندات السيد عمر سليمان التي تم كشفها من خلال صندوقه الاسود

قبل زيارة اوباما لمصر وضع السيد عمر سليمان امام الرئيس مبارك معلومات مخابراتية تفصيلية مؤكدة توضح خيوط مؤامرة كبيرة تجاه مصر وبعد زيارة اوباما تخلى الريس مبارك تماما عن فكرة التوريث بل ووضع تصورا شاملا لفكرة تقاعده، وقرر ان يعين السيد عمر سليمان نائبا له لأنه لم يكن يثق في اي احد غيره في ذلك الوقت وعلي الاخص لما وضعه بين يديه من خيوط المؤامرة الكبيرة ضد مصر

تنويه بسيط، قبل نشر الحلقات نذكر الشعب المصري ان الصندوق الاسود للسيد عمر سليمان رجل المخابرات الذي كان يخشاه الكثيرون في مصر وعلي الاخص جماعة الاخوان لما يعلمه من اسرار وامورا اذا تم كشفها للشعب آن ذاك لكانت بمثابة نهاية البداية بالنسبة لتنظيمهم، ولكن السيد عمر سليمان تحدث كثيرا في فترة 25 يناير عن معلومات كثيرة تفيد بأن هناك خطرا كبيرا على مصر في تلك الفترة ومستقبليا ولكن للأسف لم يستمع لصوت تحذيراته احدا

وكان دائما الاتهام الموجه له هو انه رجل مبارك او رجل النظام السابق الذي حتما يشوب تاريخه شائبة وكان هناك تعمد وسبق اصرار وترصد في تشويه السيد عمر سليمان عن طريق اشاعات لا اساس لها من الصحة مع ان هذا لم يكن صحيحا على الاطلاق واذا كان اي جهة او اي احد في مصر في تلك الفترة بما فيهم جماعة الاخوان يملك اي دليل على صحة اتهاماتهم لشخص الراحل عمر سليمان لكانوا نشروها على الملأ ولم يترددوا للحظة

تلك الفترة من تاريخ مصر اعتمد فيها كل المتأمرين على مصر سواء من الداخل او الخارج على نشر الاشاعات والمعلومات المغلوطة لتحريض الشعب المصري ضد اشخاص معينين لإلهاء الشعب المصري عن المؤامرة المدبرة في تلك الفترة وعلى الاخص نال السيد عمر سليمان النصيب الاكبر من تلك الاشاعات التي لم يكن لها الا هدف واحد وهو التشويه المتعمد سواء لشخصه او لتاريخه وايضا نال من عائلته

ربما حان الوقت الآن لأن يستمع الشعب المصري وكل من يهمه الامر لأخطر معلومات مخابراتية في صندوق السيد عمر سليمان الاسود والتي تم تجاهلها تماما عن عمد في فترة احداث 25 يناير 2011

بعد ان قرات محتوي الحلقات الستة اقسم بالله أن جسدي اصابته قشعريرة واصبت بإشمئزاز وحالة غثيان شديدة من كل جملة قرأتها وتعليقي الوحيد هو ان كل هذه الدول والاجهزة المخابراتية التي تآمرت على مستقبل 87 مليون مصري فكرت ودبرت وقررت وقسمت وقتلت وأفسدت واثارت الفوضي والفتن واعتمدت على بث سموم الاشاعات وحرضت ليس في مصر فقط بل في المنطقة بأكملها ومازالت تمارس العهر السياسي في وطننا العربي واللهي ماستقرئونه في هذه الحلقات لهو عهر ودعارة سياسية من دول تدعي انها ترعي حقوق الانسان وتدير شئونها بشكل ديمقراطي

هذا هو الصندوق الأسود للسيد عمر سليمان رئيس المخابرات الاسبق  لمصر الذي كان يخشاه جماعة الاخوان وحلفائه، يكشف عن مؤامراتهم وخيانتهم  لمصر والشعب المصري

هناك الكثير من المعلومات التي نشرتها مجلة مرفوع من الخدمة من خلال الصندوق الاسود للسيد عمر سليمان، هي معلومات حصرية حصلت عليها دونا عن غيرها من الجرائد والمواقع التي قامت بنشر نص تسجيلات الصندوق الاسود للسيد عمر سليمان وهي متضمنة في التفاصيل

الاشارة الي المصدر الاصلي لكل المعلومات الموجودة في هذا التقرير موجودة في اسفل الصفحة وتم الاشارة لرابط المصدر

Egyptian woman carrying a photo of Omar Suleiman written on it please General dont leave us for Muslim Brotherhood Save us from Muslim Brotherhood 300x209 الصندوق الاسود لعمر سليمان: يفضح تسجيلات وللقاءات تنظيم جماعة الاخوان مع عناصر مخابرات امريكية وتركية وقطرية في احداث 25 يناير2011

الحلقة الاولي مبارك كان يعلم برحيله بعد زيارة اوباما لمصر

الرابع من يونيو 2009 كان نقطة فارقة في تاريخ مصر، ففي هذا اليوم أدرك مبارك أن كل تحذيرات عمر سليمان السابقة وحديثه الممتد عن تطور لافت للنظر في استراتيجية الولايات المتحدة الأمريكية في التعامل مع مصر كان صحيحا

فقد دأب عمر سليمان ومباشرة بعد ظهور نتائج الإنتخابات الرئاسية الأمريكية إلى تحذير مبارك بأن الحدث نقطة فارقة على حد تعبيره، إنتصار لتيار بعينه وتوجه على تيار معين. فقد كان عمر سليمان ينظر لأوباما بإعتباره الرجل الأسود الذي يضعه القلب الصلب الأمريكي على رأس الدولة لينفذ السيناريو الأسود لمنطقة الشرق الأوسط

عمر سليمان كان مؤمنا بأن باراك حسين أوباما مثل للقلب الصلب داخل أمريكا (وهو هنا يعني تلك العصبة التي تدير شؤون الدولة في أمريكا داخل المخابرات والبنتاجون والتى لا تتأثر بتغير الرئيس) وكان باراك حسين أوباما هو الفرصة المناسبة لهذه الادارة الامريكية، لذلك كان هناك سعيا لإنجاحه وهو ما أفصح عنه منافسه في الإنتخابات الرئاسية على إستحياء دون تفاصيل، لكن عمر سليمان كان يملك الكثير من التفاصيل

قبل وصول باراك أوباما للحكم كانت أمريكا قد قضت فترة عسكرية عصيبة اكثر مما ينبغي وأكثر مما تحتمل ولكنها بالنسة للإدارة الامريكية كانت ضرورية

لكن تلك الفترة كانت قد إنقضت تماما مع وصول باراك حسين أوباما للحكم فهو يملك الثلاثية التى تحدث عنها هنري كيسنجر كثيرا في وصفه للرئيس الأمريكي الذي يمكنه أن يدير الشرق الأوسط كما لو كان متجره الخاص

بااراك حسين أوباما مسلم في نظر البعض في الشرق الأوسط أو على الأقل هكذا هناك ارادة تريد الترويج لذلك، وباراك حسين أوباما هو الرئيس الأسود الوحيد في الغرب ونحن هنا نتحدث عن الغرب بأكمله وليس عن الولايات المتحدة فقط وهو ما يمنحه تميزا فيما يخص مجتمعات الملونين سواء داخل أمريكا أو خارجها

وباراك حسين أوباما كان قبل إنتخابه، هو أقرب المرشحين الرئاسيين لفهم رغبات وتوجهات القلب الصلب الأمريكي. لم تكن مجرد إستنتاجات من القلب الصلب الأمريكي لكنها كانت معلومات بحكم تعامل سابق بين الفتى الجامعي الأسود و(كشافة القلب الصلب) داخل الجامعة. كانوا يعرفونه جيدا وكانوا قادرين على التأثير فيه وأيضا مساعدته

عمر سليمان كان يعلم ذلك تماما فقد أدار عمر سليمان واحدة من أعقد شبكات المعلومات العاملة على الأراضي الأمريكية دون أن يضبط متلبسا مرة واحدة وكان الأمريكان في النهاية يتغاضون عن بعض مايقوم به لأن قادة أجهزة المخابرات وضباطها بشكل عام هم أقرب لبعضهم البعض من قرب قياداتهم السياسية لهم

عمر سليمان أبلغ مبارك أن الرئيس باراك أوباما لا ينظر لمصر بالشكل الذي كان ينظر لها به من قبل، أوباما أكثر جرأة في التصور وأكثر ميلا لوزن الأمور بوزنها الطبيعي وهو ينظر لمصر بإعتبارها ضمانة للإستقرار وهو ما أثبتته خلال عقود حكم مبارك سواء أثناء حربي الخليج أو من خلال تدخلها بين حماس وإسرائيل لكن أوباما ينظر بشكل مختلف فهو يجد أن أفضل ما يقدمه لأمريكا هو إكمال ما وجده ناضجا وقت توليه :شرق أوسط جديد ينتظر ان يتم افتتاحه وقص الشريط

أوباما كان مؤمنا بأن الأمور مواتية كي يصبح الرئيس الأمريكي الذي فرض حدود الشرق الأوسط الجديد وبعيدا عن حديث طويل داخل نطاق نظرية المؤامرة فإن حدود الشرق الأوسط الجديد إختفت منها كثير من الدول كان من بينها مصر

أما عن التفاصيل فإن مجموعة كاملة من الأوراق كانت تشرح التفاصيل بدقة متناهية في كل دولة وكان الأمر فقط يحتاج لتحديد أضعف نطاق الحلقة لتنفيذ الخطوة الأولي فقط ، وكانت تلك المستندات ضمن أوراق عمر سليمان التى حاول عرضها على مبارك كاملة لكن مبارك كعادته كان يهوى الخطوط العريضة في شكل عناوين لا أكثر ولا أقل. وهي طريقة مقبولة في إدارة شؤون الدول فليس كل الرؤساء ينغمسون في التفاصيل المعقدة وانما يتركون ذلك لقادة الأجهزة والمتخصصين. لكن في تلك الحالة فإن مقترحات رؤساء الأجهزة تؤخذ بعين الإعتبار، لكن المشكلة أن مبارك قرأ فقط الخطوط العريضة لعمر سليمان وعندما قرر التصرف حيال ما قام بالاطلاع عليه، قرر إستخدام العادلي وزير الداخلية الأسبق

السي آي إيه بدورها علمت أن عمر سليمان قد وصلته تلك المعلومات من خلال مستندات، وعلى الفور خرجت المقترحات تطالب أوباما بتأجيل زيارته للقاهرة خوفا على حياته لكن ذلك لم يكن ممكنا سياسيا وتم الإستعاضة عن ذلك بالكثير من الإجراءات الأمنية الغير مسبوقة حتى في زيارات رؤساء الولايات المتحدة السابقة للشرق الأوسط

فبدلا من إستقلال أوباما لسيارة تقله هو وهيلاري كلينتون إلى جامعة القاهرة التى أصر على الخطابة تحت قبتها منفردا دون أن يصحبه مبارك، تغيرت الخطط الأمنية للموكب تماما فتم تجهيز طائرة الرئاسة التي لم تكن في الحسبان لنقل أوباما وهيلاري كلينتون وزيرة خارجيته والوفد المرافق لهما إلي جامعة القاهرة، ليهبط أوباما أمام قبة الجامعة ويدخل دون سابق إنذار أو إعلان إلي القاعة

أيضا تم إلغاء لقاء محدد سلفا لأوباما مع السفير الإسرائيلي بالقاهرة «شالوم كوهين» والعاملين بالسفارة بمقر السفارة القريب من جامعة القاهرة بعد خطاب أوباما بجامعة القاهرة لكن اللقاء تم إلغاؤه أيضا لدواع أمنية وإضافة لذلك تم إغلاق السفارة الإسرائيلية ومنح الدبلوماسيين الإسرائيليين أجازة بدلا من اللقاء

أوباما كان يدرك أنه بمثابة رجل يعلن الحرب على مصر من داخل مصر وفي وجود الرئيس الشرعي للبلاد، لكنه كان يتصرف بمنطق أنه رئيس الدولة التى تحكم العالم والتى سأمت من الكيانات الصغيرة التى تحصل على معونات من أمريكا بينما تعارضها كثيرا ولا تأتمر باوامرها على النحو المطلوب

تحديدا كان أوباما يهمس لهيلاري كلينتون أن تلك الزيارة هي آخر زيارة لرئيس أمريكي إلى مصر لأن مصر لن تستمر في الوجود طويلا ( فيما بعد زار اوباما إسرائيل والأردن ورفض زيارة مصر في عهد مرسي لأنه كان يريد الحفاظ على وعده) ومبارك من جهته كان يدرك أن الأمر قد شارف على الإنتهاء ولم يعد يفكر في توريث أو حتى إعادة الترشح للرئاسة وكان يري أن الحل الأمثل هو تأهيل عمر سليمان  لكي يصبح الرئيس القادم لمصر ففي النهاية هو من يعلم كل التفاصيل حول المخطط القادم

عمر سليمان من جانبه لم يكن يريد ان يتولي الرئاسة أو تولي شخصية عسكرية للحكم. كان عمر سليمان مؤمنا بأن مصر ستصبح مندفعة نحو مواجهة بالسلاح على أرضها وضد أعداء من داخل الوطن ولكنه كان يعلم أن تولي رئيسا مدنيا الحكم على رأس الدولة لن يكون مناسبا لقيادة تلك المرحلة

كان عمر سليمان يتوقع خلال تلك الفترة التي كان لديه عنها معلومات كثيرة وخطيرة، أن هناك مواجهة ليست عسكرية بالمعنى الحرفي للكلمة سوف تحدث ولكنها أمنية في مجملها يتخللهاعمليات عسكرية كان يراها ضرورية للسيطرة عبر قوات خفيفة محمولة على محاور معينة في سيناء والصحراء الغربية والجبهة الجنوبية

مبارك إنصرف عن كل ذلك إلى شئ آخر تماما، الإخوان لن يحصلوا على أي فرصة داخل مجلس الشعب القادم عقابا لهم ،أموالهم يجب أن تراقب بدقة والحزب الوطني يجب أن يمارس قدرا أكبر من التواصل مع المواطنين

عمر سليمان من ناحيته كان يري أن الإخوان يجب أن يحصلوا على مقاعد في مجلس الشعب تناسب شعبيتهم في الشارع في تلك الفترة وكان لا يجد غضاضة في دخول عدد منهم لتولي حقائب وزارية

وكان هذا التصور الخاص من عمر سليمان لإخراج جماعة الاخوان للنور ووضعهم في مواجهة الشعب ليكتشف الشعب حقيقتهم على ارض الواقع. بينما كان يري أي الحديث عن الحزب الوطني وتواصله مع المواطنين هو مجرد مضيعة للوقت. عمر سليمان كان يري ايضا أن تواصلا مع اليسار الطلابي يمكن أن يكون أفضل كثيرا لكنه كان قلقا فيما يخص الوقت المتاح قبل تفجر الأوضاع في تلك الفترة

وبينما كان مبارك يضع تصورات مبهمة لسيناريو الخروج والإنسحاب من المشهد السياسي وكان يصرح بين الحين والحين لزكريا عزمي رئيس ديوان الجمهورية في تلك الفترة، بأن تحديد وقت إستراحة المحارب هو أهم من إمكانية البقاء على الساحة

بينما كان مبارك يتحدث كثيرا لعمر سليمان عن أن أنسب وقت للخروج من الساحة السياسية كان مع وفاة حفيده وهو ما كان عمر سليمان موافقا عليه كثيرا ويري أن القرار لو كان قد إتخذ في تلك الفترة فإن مبارك كان سيبقي مقربا من رجل الشارع المصري مهما حدث

وبالتالي فإن الرئيس القادم لو كان من داخل المؤسسة العسكرية كان سيجد أجواء مناسبة كثيرا لتجهيز البلاد لما هي مقدمة عليه، خاصة أن عمر سليمان في تلك الفترة قد أصبح على علم بتحركات إخوانية ولقاءات تدور في تركيا بين قيادات من الإخوان ومخططين إستراتيجيين من وكالة المخابرات المركزية الأمريكية. وتلك اللقاءات كان ينضم إليها بين وقت وآخر عناصر من المخابرات التركية والقطرية سواء لبحث أمور تخص التمويل أو التجهيز

لكن في النهاية كانت أسماء عناصر المخابرات الأمريكية التى تلتقي الإخوان في تلك الفترة كافية لعمر سليمان ليدرك أن ساعة الصفر قد إقتربت وأن هناك ضوء أخضر للتنفيذ قد أضئ عبر المحيط وبقى معرفة ساعة الصفر

لكن عمر سليمان كان مصرا في النهاية على أن الإخوان لن يتحركوا في شكل مواجهات على الأرض ولكنهم سيستخدمون غيرهم ويجعلوهم وقودا لمعركتهم على الارض ولن يتحركوا سوى في اللحظات الأخيرة

كان عمر سليمان يرى أن الجماعات السياسية على الأرض غير مؤهلة لتحرك فعال لدرجة إسقاط نظام أو إحداث فوضي شاملة، وهنا بدأت سيناريوهات عديدة تخضع للدراسة، كان منها إمكانية تسريب عناصر من حركات إسلامية أخرى من خارج البلاد إلى داخلها لإشعال بعض المواقف وإستباق النتائج لكن عمر سليمان ظل متابعا للأمور بدقة حتى اللحظة الأخيرة

Omar Suleiman exposed the dirty conspiracy of Muslim Brotherhood and the USA and their Allies against Egypt 300x209 الصندوق الاسود لعمر سليمان: يفضح تسجيلات وللقاءات تنظيم جماعة الاخوان مع عناصر مخابرات امريكية وتركية وقطرية في احداث 25 يناير2011

الحلقة الثانية  تفاصيل اتفاق تنظيم جماعة الاخوان المسلمين مع المخابرات الامريكية على تولي سلطة الحكم في مصر قبل 25 يناير بأشهر قليلة

لم يكن عمر سليمان مجرد ضابط جيش تحول مصادفة إلى رجل مخابرات، لكنه كان واحدا ممن يمارسون العمل بشئ من التفرد لذلك وبعد أن أصبحت الأمور أكثر وضوحا لديه قرر نقل مركز الثقل لجهاز المخابرات المصري إلى تركيا. وهو ما لم يكن مفهوما كثيرا في ذلك الوقت حتى للكوادر التى قامت بتنفيذ التوجه الجديد للسيد عمر سليمان

لكن فيما يخص عمر سليمان فإنه كان يسعي وراء شئ يدركه دون أن يراه ويشعر به دون أن يستطيع ضبطه او الامساك به، وفي سبيل ذلك قرر عمر سليمان إضافة إلى نقل مركز الثقل إلى تركيا، وضع مجموعة برامج جديدة من الكلمات الحمراء لإتصالات الإنترنت. والكلمات الحمراء في مفهوم رجال المخابرات هي الكلمات التى ما أن يتم نطقها أو كتابتها حتى تبدأ أجهزة التنصت القيام بتسجيل كل شئ لحين الحاجة إليه أو الرجوع إليه

وعلى خلاف ما يتخيل الكثيرون، فإن البرامج التى تقوم بذلك ليست ضمن نطاق الإتفاقات الأمنية بين مصر وأمريكا، ولكنها مجموعة من البرامج التى قام على تطويرها خبراء مصريون

لم يكن عمر سليمان يثق كثيرا في التعامل مع أمريكا بأفق مفتوح وكان يردد دائما أن إسرائيل تتعامل مع أمريكا بشكل مختلف عن ما يراه العالم وكان محقا في ذلك، فإسرائيل كانت تحتفظ وما تزال بعلاقات إستخباراتية قوية مع أمريكا لكنها لا تجد غضاضة في التحوط منها بل وممارسة أعمال الجاسوسية والجاسوسية المضادة أيضا في الاراضي الامريكية

نفس الأمر كان متبعا داخل جهاز المخابرات المصرية لكنه وبعد عام 2009 أصبح أكثر حدة للدرجة التى دفعت أجهزة الأمن الأمريكية لإعادة بعض المبعوثين الدراسيين إلى مصر كما دفعتهم لتشديد الرقابة على مراسلات السفارة المصرية ولقاءات الدبلوماسيين المصريين هناك

أما ما أثمر عنه تكثيف العمل على الأراضي التركية فكان مفاجأة حتى لعمر سليمان نفسه. فخلال عام 2010 وتحديدا في شهر فبراير رصدت عناصر المراقبة المصرية لقاءات مستمرة على مدار ثلاثة أيام في أحد البيوت الآمنة بأنقرة لعناصر من الإستخبارات الأمريكية وثلاث قيادات من الإخوان المسلمين، وصلوا قبل بداية اللقاءات بيوم واحد وكان اللقاء الأول مغلقا ضم فقط القيادات الإخوانية الثلاث وعنصرين من الإستخبارات الأمريكية، إلتحق بهم في المساء ضابط مخابرات تركي وإمتد اللقاء إلى الساعات الأولي من صباح اليوم التالي

في اليوم التالي تم عقد إجتماع آخر إنضم له قائد هيئة الاستخبارات والامن القطري الذي غادر إلى الدوحة في نهاية اليوم مصطحبا معه واحدا من عناصر الإستخبارات الأمريكية

في اليوم الثالث تم عقد إجتماع آخر ضم كافة الأطراف السابقة بما فيها قائد هيئة الاستخبارات والامن القطري وضابط المخابرات الأمريكي الذي غادر معه الليلة الماضية. وفي المساء غادرت القيادات الإخوانية إلى الدوحة لتعود بعد ذلك بيومين إلى أنقرة لتقفز الإحتمالات إلى أقصاها بعد أن إلتقي أحد مساعدي الرئيس التركي بالقيادات الإخوانية الثلاث قبل أن يغادروا متجهين إلى القاهرة مرورا بالدوحة في اليوم التالي

كان لابد أن تصل الأجهزة المصرية لفحوى تلك اللقاءات المحمومة. وبالفعل فإن عناصر المخابرات المصرية توصلت لما حدث أثناء تلك الإجتماعات المحمومة ليتضح بشكل ملخص أن العناصر الإخوانية توجهت لأنقرة قادمة من الدوحة والتى دخلوها تحت ستار العمل ضمن فريق طبي خاص ينشط في مجال الدعم الطبي داخل قطاع غزة تحت لافتة إسلامية وهناك تم منحهم جوازات سفر قطرية إستخدموها في مغادرة الدوحة والدخول إلى تركيا، حيث تمت اللقاءات المذكورة وفي النهاية عادوا إلى الدوحة ليستخدموا جوازات سفرهم المصرية أثناء رحلة العودة إلى مصر

ودون الخوض في تفاصيل كيف توصلت الأجهزة المصرية لما حدث، فإن اللقاء الأول بين القيادات الإخوانية وبين ضباط المخابرات الأمريكية جرى خلاله مناقشة سيناريو ما بعد مبارك. وكان هناك إلحاح على أن يقدم الإخوان معلومات عن العناصر التابعة لهم داخل الجيش ضمن خلاياهم النائمة. وقد أصرت القيادات الإخوانية على أن الأمر لا يمكن فضحه حتى للأصدقاء في واشنطن لكنهم إكتفوا بالتأكيد على أن خلاياهم داخل الجيش فاعلة وقادرة على إحداث الفارق عند الضرورة

ضباط الإستخبارات الأمريكية كان لهم تقدير مختلف للأمر حيث تداولوا في المساء حول كون الإخوان يقدرون قوة عناصرهم بأكثر من الحقيقة سواء عن جهل أو عن رغبة في طرح أنفسهم كبديل آمن لنظام مبارك يملك القدرة حتى على التدخل كأحد الفاعلين سياسيا في الدولة المصرية وهو الجيش

أما عن إنضمام ضابط المخابرات التركي فقد كان الأمر ضمن شكل روتينى للأداء تتخذه خلية الشرق الأوسط في الإستخبارات التركية التى نشطت خلال العامين السابقين في العمل وفقا لتصور جديد لشكل الشرق الأوسط وكان دوره أشبه ما يكون بضابط الإتصال بالقيادة السياسية التركية

أما عن الرحلة المفاجئة للقيادات الإخوانية بصحبة ضابط المخابرات الأمريكي إلى الدوحة فكانت قد جاءت بعد وصول الأمر لمرحلة حاسمة حول شكل التحرك خلال الفترة القادمة وأشكال الدعم والتمويل وإمكانية قيام قطر بتقديم ملاذ آمن لعناصر إخوانية في حالة فشل الأمر، حيث عبر أحد القيادات الإخوانية عن عدم رغبة الإخوان في تكرار معاناتهم في عهد جمال عبد الناصر

في النهاية كان من المنطقي أن ينضم قائد هيئة الاستخبارات والامن القطري قادما من الدوحة لينهي الأمر وفقا لصلاحياته وحيث أيضا تم إعتماد المبالغ المخصصة لتمويل شكل الحراك خلال الفترة القادمة وقد ساهمت قطر وفقا لتلك المعلومات بثلاثة مليارات دولار نقدا جرى تحريكها خارج نطاق الجهاز المصرفي

هنا كانت الأمور قد أصبحت قابلة للطرح على الرئيس المصري وهو ما قام به فعليا عمر سليمان الذي عرض الأمر على مبارك الذي نظر للأمر بأكمله بطريقة مغايرة تماما لعمر سليمان، حيث أكد مبارك على أن قطرعلى حد تعبير الرئيس مبارك: قطر متعرفش تعمل  شغل في مصر

عمر سليمان كان يرى مخرجين للأمر فإما أن يدخل الإخوان لساحة الصراع السياسي ووضعهم تحت المجهر ثم تفجير القضية برمتها وإما أن يقوم عمر سليمان بتقديم ما تجمع لديه من أدلة لسلطات التحقيق التى أصر على أن لا تكون عسكرية (لم يكن عمرسليمان من المؤيدين للمحاكم العسكرية فيما يخص الإخوان) وكان يرى أن المحاكم العادية بإجراءاتها التى تستمر وقتا طويلا ستكون أكثر مناسبة للحدث ووضع الإخوان تحت المجهر أمام الشعب المصري.  لكن مبارك رفض لسبب غريب حين قال ما فحواه أن عمر سليمان يريد من مصر أن تعترف بأنها إنتهكت سيادة ثلاث دول صديقة أمريكا وقطر وتركيا وأنها مارست أعمال مخابراتية على أراضي تلك الدول، مبارك كان يرى أن ذلك التحرك سيدفع بالأمريكان إلى حافة الجنون وأنهم قد يفعلون أي شئ في تلك الحالة دون أن يوضح ما هو هذا الشئ

وطلب مبارك من عمر سليمان ان يطلعه على كل مايصل اليه بشأن هذا الآمر مستقبلا، وبالرغم من ان أيدي عمر سليمان  بقيت مقيدة ، الا ان عمر سليمان قام  بدون إذن رئاسي  بمتابعة العمل على الأمر ليدخل الأمر في حالة أشبه بحالات المطاردة الدولية عبر أوروبا حيث إنتقل الأمر في منتصف عام 2010 إلى بريطانيا ومنها إلى باقي الدول الأوروبية حيث إلتقى ممثلين للإخوان المسلمين بممثلين لإسرائيل ضمن ثماني إجتماعات طويلة خلال النصف الباقي من العام في الدول الآتية وفقا للترتيب الآتي: بريطانيا ثم بلجيكا ثم فرنسا ثم هولندا ثم إيطاليا ثم سويسرا ثم ألمانيا ثم أستراليا

أما أكثر ما أثار مخاوف عمر سليمان فهو أن جهاز الموساد الإسرائيلي أصبح مع نهاية العام مهتما بشكل خاص بحادث مقتل خالد سعيد وقرر رصد الظاهرة رصدا مخابراتيا عبر عناصره الدبلوماسية داخل مصر ليحدد ويقدم تقارير حول تنامي القدرة لدي قطاعات الطبقة المتوسطة من المصريين على إسقاط النظام وفقا لتحرك نوعي جديد

وأصبح واضحا لعمر سليمان أن الموساد كان يرصد الأمر بدقة أكثر من اللازم قبل أن تصل معلومات لعمر سليمان أن الموساد الإسرائيلي قد قدم تقريرا لرئاسة الوزراء الإسرائيلية يحذر فيه من عقد أي إتفاقات تجارية خلال الفترة القادمة مع مبارك وأن يأخذوا بعين الإعتبار أن نظام مبارك سيسقط قبل نهاية 2011 بشكل مؤكد

وكان اللافت للنظر أن تقرير الموساد الإسرائيلي كان مخالفا بشدة لمخاوف الأمريكان الذين كانوا يتحدثون حتى تلك اللحظة عن مخاوفهم من نجاح مبارك في الإفلات عبر بعض الترضيات التى يمكن أن يقدمها مبارك لشعبه. ومن ضمن تلك الترضيات طرح إسم أحمد عز وحبيب العادلي كأكباش فداء يمكن أن يتم التضحية بهما وهذا كان هو التصور الامريكي

بينما كان الموساد الإسرائيلي مصرا على أن مبارك ليس بهذا القدر من الذكاء وقد قام عنصر من عناصر الموساد الإسرائيلي بشرح كل ما جاء في التقرير شفاهة لرئاسة الوزراء مؤكدا أن التفكير في إمكانية تعويل مبارك على الطبقة غير النشطة من المصريين وهي الغالبية الساحقة من الشعب المصري والتى تخشى من كل شئ وتفضل بقاء الحال على ماهو عليه لن يكون ذو فائدة فالعجلة قد تحركت وأكد أن تأكيدات من داخل الإخوان أكدت ما وصلوا إليه بعد إتصالات مكثفة خلال الأيام السابقة على التقرير مع الحاخام مارك شناير. أما من هو مارك شناير فلذلك حديث آخر

Omar Suleiman Funeral 300x200 الصندوق الاسود لعمر سليمان: يفضح تسجيلات وللقاءات تنظيم جماعة الاخوان مع عناصر مخابرات امريكية وتركية وقطرية في احداث 25 يناير2011

الحلقة الثالثة الامريكان رفضوا تولي خيرت الشاطر ومحمد ابو الفتوح الرئاسة وفرضوا محمد مرسي على مكتب الارشاد 

كما عرفنا في الحلقة السابقة فإن نظرية جرى تنميتها بشكل متصاعد سواء داخل الإدارة الأمريكية أو الإسرائيلية، كانت تقول بأن الثورة على نظام مبارك قادمة في النهاية ولم تكن هناك فروق في الرؤي لكن الخلافات كانت بشكل عام تنبع من داخل المدرسة التى يستند لها كل جهاز مخابرات يتعامل مع الشأن المصري بصفة خاصة والشرق أوسطي بصفة عامة. وفي هذا الشأن فإن المدرسة الأمريكية أثبتت أكثر من مرة أنها كثيرا ما تضع رهانها على الجواد الخاسر ولم تكن في وضع يسمح لها بالمغامرة هذه المرة. لكن الغريب أن ما يضمن لها أن تضع رهانها في المكان الصحيح أو على الأقل يمثل لها صك تأمين كان الموساد الإسرائيلي في هذه المرة

الموساد الإسرائيلي ليس حلا سحريا على أية حال وأكثر من كان يدرك ذلك كان هو عمر سليمان تحديدا فبينه وبين جهاز الموساد جولات عديدة، لكن ما يميز الموساد الإسرائيلي هو التخصص. فهو رغم إهتمامه بأجزاء أخرى من العالم لكن تبقى القضية المحورية له هو الدول الواقعة على حدود دولته وأهم تلك الحدود وأكثرها إمتدادا هي مصر

الإدارة الأمريكية بالكامل كان لها توجه تغذيه في النهاية، أفكار منشأها جهاز السي آي إيه لكن هذه المرة لم يكن الأمريكان يريدون إيران أخرى لا يعرفونها. وهنا كان على الجميع أن يكشف أوراقه ويتحدث عن رجاله بقدر من الحذر. نعم، و لكن الأوراق كان لابد أن تصبح مكشوفة والرجال كان لابد أن يصبحوا معروفين للعقول التى تدير الجهازين

ونتيجة لعدد من الجولات والحوارات بين الجهازين برعاية ومتابعة من إدارة الدولتين إنتهى الأمر بالإتفاق على إطلاق يد الموساد في جزء كبير من الأمر مع إستمرار التنسيق. خاصة أن إسرائيل كانت قد أوضحت أنها بالفعل تحركت بقوة على الساحة المصرية وباتت تملك الكثير من الأدوات وكان إسم السر في تلك الأدوات إسم سنسمعه كثيرا بعد ذلك وهو : مارك شناير أو الحاخام مارك شناير

ومارك شناير كان هو الرجل الذي جعل إسرائيل تملك وقبل السنة الحاسمة في مصر، علاقة مباشرة مع جماعة الإخوان المسلمين وكانت المفاجأة أن مارك شناير إستطاع التجهيز والدعوة والإشراف على ثماني إجتماعات مع الإخوان المسلمين سبقت عام 2011 بكل ما فيه من تداعيات تحت ستار التجهيز لمؤتمر اليهودي المسلم

الإجتماعات الى نتحدث عنها كان لدي مبارك علم كامل بها عبر رئيس مخابراته عمر سليمان. لكن مبارك قرر التصرف في الأمر وفقا لمبدأ أنه طالما علمنا بها فإنها لا تعني شيئا خاصة وسط تأكيدات غريبة تأتيه عبر حبيب العادلي وزير الداخلية الاسبق، عن سيطرته التامة على قيادات الإخوان

وبينما كان عمر سليمان ينظر دائما للعادلي على أنه وزير الداخلية الخطأ في المكان والتوقيت الخطأ، فإن قناعة غريبة كانت قد تولدت عند مبارك بأن العادلي قد إستطاع حماية النظام على مدار سنوات بعد موجة إرهاب عاتية وبالتالي فإنه أحيانا ما يتصرف بثقة أكبر تجاه جهاز الشرطة المصرية بأكثر مما يتعامل مع جهاز مخابراته وبقي مبارك حائر بين الإثنين إلى أن سقط في النهاية

وسنترك سيناريو أحداث الثورة حاليا لكننا سنعود له في الحلقات القادمة بتفصيل كامل قد يكون صادما للبعض لكننا سننتقل مباشرة إلي ما بعد إندلاع الثورة المصرية

وفقا لمصادرنا ولما ذكرناه نحن وغيرنا قبل ذلك، فإن إجتماع دار بين ممثلين للإدارة الأمريكية وعنصر واحد من الموساد الإسرائيلي والإخوان المسلمين في مصر أثناء أحداث الثورة المصرية جري فيه الإتفاق على الخطوط العريضة والتى حددت بضمان أمن إسرائيل وضمان شكل من أشكال تصدير الغاز مع ضمان أمريكي بالتأثير على دول الخليج لمنح تسهيلات مالية كبيرة وتعهد أمريكي بإسقاط جزء كبير من الديون المصرية لأمريكا ولأوروبا

أما ما تلي ذلك، فكان مجموعة من الشروط التى لابد أن يمر بها نظام حكم الإخوان قبل أن يمارس حكما فعليا على مصر وكانت إسرائيل ترى أن ما تصر عليه هو الضمانة الوحيدة لبقاء النظام الذي ستستثمر فيه هي وأمريكا ولن يكونوا على إستعداد لسقوطه قبل فترة من الزمن. وكان ما تم الإتفاق عليه مع الإخوان المسلمين في الإجتماع الذي جمع عناصر قيادية منهم مع ممثلين للإدارة الأمريكية وعنصر واحد من الإدارة الإسرائيلية، يضع الأمور واضحة بشدة دون أية مجاملات وفقا للسيناريو التالي والذي كان مقترحا إسرائيليا في الأساس. وهو ان يمتنع الإخوان عن ترشيح أحد لإنتخابات الرئاسة المصرية او الظهور كسلطة حاكمة لمصر خلال الأعوام الصعبة التى تلي الثورة مباشرة وهو ما يبعدهم ويجنبهم عن مواجهة صعوبات جمة كان يتوقعها الأمريكان والموساد الاسرائيلي

واستكمالا للتصور الامريكي والموساد الإسرائيلي، فإن الصعوبات الكبيرة التي كانت ستواجه الرئيس القادم لمصر او الحزب الحاكم لمصر، كانت لن تترك الرئيس القادم يكمل فترة ولايته ولذلك كان من الافضل أن تكون يد الإخوان نظيفة تماما حين يصعدون إلى منصة الحكم، ووقتها فقط تبدأ المساعدات الملموسة في الظهور ليجري الربط بين صعود الإخوان للحكم وبين الإنتعاش الأقتصادي. وهو ما يستتبع إستقرار الأوضاع الأمنية بشكل ملحوظ ووقتها يصبح الإخوان موجودين بإرادة شعبية وقبول عام يصعب علي التيارات الأخرى صاحبة التوجهات المعادية فعليا للسياسة الأمريكية أن تطيح بالاخوان

ووفقا لهذا الإتفاق وهذه الرؤية، تم الإطاحة على طول الطريق بشخصيات أخرى حتى من داخل الإخوان كان منهم محمد أبو الفتوح الذي خرج من الإخوان في مشهد غير مفهوم للبعض وفسره البعض تفسيرا تآمريا بينما الحقائق كانت كما تقدم وكل ما حدث هو أن أبو الفتوح لم يكن اسمه مطروحا ليكون  داخل الدائرة الضيقة التى عقدت الإتفاق السابق

ولكن كعادة الاخوان منذ نشأة تنظيمهم، هو ممارستهم لعدم الالتزام بالوعود ولا العهود. وكان ذلك بعد أن بدأت تسريبات تتحدث عن أن الجيش يدفع بمرشح موال له، وهو ما إستتبع في النهاية عقد إجتماع طارئ لمكتب الإرشاد تقرر فيه متابعة الأمر، فإن تأكد لديهم أن هناك نية لأن يسمح الأمريكان بوصول أحد المحسوبين على الجيش للحكم، فإنهم سيتصرفون بطريقتهم الخاصة لمنع هذا من الحدوث

أما عن الطريقة التي كان ينوي استخدامها الاخوان في منع اي مرشح ذو خلفية عسكرية  ربما مرشح من الجيش ان يصل للحكم، فلم تكن الطريقة صعبة الا في إثارة المزيد من الفوضي في مصر وهذه الفوضي  تهدد المنطقة بأكملها لأهمية مصر، وهذا ماكان يخشاه الأمريكان بالأساس وليس أحد آخر فالأمريكان كانوا يريدون لمصر أن تستقر خاصة قبل أن ينهي أوباما فترة رئاستة الأولي

ومع ظهور (وثيقة السلمي) أصيب الإخوان بصدمة جعلتهم يعتقدون ان حدوث هذا الامر قد تم عن طريق إتفاق موازي تم بين الأمريكان والجيش، ثم في النهاية قرر عمر سليمان تفجير الأمر على طريقته

لم يكن ترشح الفريق أحمد شفيق للرئاسة مزعجا للإخوان كما يظن البعض. فداخل مكتب الإرشاد نفسه تم تداول الأمر بحضور كامل أعضاءه من ذوي السلطة واصحاب القرارات داخل تنظيم الجماعة. وكان الرأي الذي توصلوا إليه أن الفريق شفيق لن يكون أمامه سوى التعاون مع الإخوان، وهذا ان  قدر له أن يفوز بمنصب الرئاسة

والغريب أن هناك من ذهب إلى أن فوز شفيق سيكون أكثر ضررا من فوز حمدين صباحي على سبيل المثال. لكن كلمة الحسم جاءت من خيرت الشاطر الذي حدد موقف مكتب الإرشاد من الأمر عندما قرر أن الإتفاق السابق لن يتم الإلتزام به وأن على الجماعة أن تطرح مرشحها، مؤكدا أنه بعد فوز مرشح الإخوان لن يكون أمام أمريكا أو إسرائيل سوى مساعدة الرئيس القادم من منطق فرض سياسة الأمر الواقع

لم ينتج الإجتماع الذي عقده قيادات الاخوان عن اي جديد بعد كلمات الشاطر التي ذكرها في الاجتماع ولكن الأيام التالية حملت الكثير من المتغيرات. كان من اهم هذه المتغيرات، ما قام به عمر سليمان شخصيا بإعلان ترشحه للرئاسة وكان ذلك فوق إحتمال مكتب الإرشاد الذي أدرك أن كل العلاقات التى يمكن أن يعولوا عليها مع أمريكا لن تكون كافية لمواجهة ما يملكه عمر سليمان من أوراق ضغط

واكدت مجلة مرفوع من الخدمة انها  لا تؤيد عمر سليمان فيما ذهب إليه من الإحتفاظ بكثير من المعلومات لنفسه ولكن ربما تثبت الأيام أن عمر سليمان كان على حق خاصة مع حالة تغول الإخوان في أجهزة الدولة، وكان عمر سليمان يري أنه قد لا يصبح الرئيس القادم لكنه بكل تأكيد سيفسد الإتفاق الذي تم بين الإخوان والأمريكان وإسرائيل

عند هذه المرحلة لم يجد خيرت الشاطر بدا من الترشح وهو ما كان يريده من البداية. وبعد إجتماع عاصف داخل مكتب الإرشاد إنتصرت وجهة نظر خيرت الشاطر وإتجه الإخوان للإعلان عن ترشيح الشاطر لرئاسة الجمهورية تاركين الإدارة الإسرائيلية غاضبة من مخالفة الإتفاق ومندهشة في الوقت نفسه من تجاهل الإخوان للتحذيرات الإسرائيلية المتعددة من مغبة تولي الإخوان للسلطة في ذلك الوقت

لكن الإخوان المرتكنين لتأييد جناح في الإدارة الأمريكية، تجاهلوا التحذيرات الإسرائيلية معتمدين على قدرة ووعود الإدارة الأمريكية بالمساعدة على تسهيل مهمتهم في حكم مصر من خلال مساعدات مالية بعضها من الخليج وبعضها من المصارف الدولية

بالنسبة لإسرائيل كان الأمر يعني فشل السيناريو الموضوع، كانوا يدركون أن الإخوان قد يستطيعون وضع الشاطر على قمة الحكم في مصر في ظل شارع رافض لوجود أحد من نظام مبارك إضافة لحالة السذاجة التى أظهرتها المعارضة المصرية. لكن بالنسبة للأمريكان فإن الأمر كان لا يحتمل الجدل أو التفسير أو التسامح وكان أكثر ما يزعج الأمريكان أن خيرت الشاطر ليس مرغوبا به في الرئاسة رغم زياراته السابقة للولايات المتحدة الأمريكية التى حاول خلالها أن يلفت النظر إليه

الإدارة الأمريكية من جانبها وجهت تحذيرا شديد اللهجة للإخوان نقلته في حينها السفيرة الأمريكية التى زارت المرشد لتدخل في حالة جدل من طرف واحد حيث تحدثت فيما يشبه (المونولوج) فتحدثت عن أن الشاطر لن يصبح رئيسا لمصر لأسباب كثيرة عددتها ثم ختمت بأن الشاطر لن يصل للرئاسة حتى لو كانت هذه إرادة تنظيم جماعة الإخوان

المرشد من جانبه لم يكن يملك الأمر برمته فقال أنه سيتفاوض مع مكتب الإرشاد في الأمر وأنه يثق في أن الإخوان لن يفرطوا في صداقة أمريكا وأنهم بالتأكيد سيجدون من يلتقون حوله ثم طرح إسم سعد الكتاتني لكن السفيرة الأمريكية نهضت وهي تقول بصوت خافت أن أمر سحب ترشيح الشاطر قد إتخذ بالفعل لكن ما يطرحه الاخوان من أسماء لن تكون مناسبة

في المساء كانت تسريبات قد بدأت تخرج لوسائل الإعلام حول عدم سلامة موقف الشاطر القانوني من الترشح للإنتخابات الرئاسية. ثم تلقي مكتب الإرشاد إتصالات هاتفيا من السفارة الأمريكية يتحدث عن أن خيرت الشاطر قد إنتهي أمره في ذلك الوقت والكتاتني قد يلحق به

لم يكن لدي مكتب الإرشاد تصور حقيقي لما تريده الإدارة الأمريكية، لكن في النهاية وبعد يومين من لقاء السفيرة الأمريكية بالمرشد، كان عصام العريان يحاول الحصول على موعد معها بصفة شخصية دون أن يصرح عن سبب رغبته في المقابلة لكن المقابلة لم تتم، وبدلا من ذلك كانت القاهرة على موعد مع خبر تم إذاعته من داخل مكتب الإرشاد حول ترشيح محمد مرسي للرئاسة كمرشح إحتياطي (وهو الأساس في التسمية التى أطلقها المصريون بعد ذلك علي محمد مرسي ووصفه بالإستبن) وأن ذلك بسبب تخوفات من سلامة موقف الشاطر القانوني

الشاطر كان يدرك أن تحركا جاء من داخل المجلس العسكري الحاكم كان وراء إبعاده. وكان الشاطر لا يميل كثيرا لمحمد مرسي وكان النفور في الواقع متبادلا بينهما. محمد مرسي كان يري دائما أن الشاطر مجرد تاجر شاطر، بينما كان الشاطر نفسه يري أن محمد مرسي تم فرضه على الجماعة من أمريكا وأنه مدعوم بشكل أو بآخر مما سمح له بالصعود داخل الجماعة بأسرع مما ينتظر له، فمحمد مرسي لم يكن له أي علاقة بالإخوان المسلمين قبل سفره لأمريكا وحتى بعد سفره لأمريكا لم يعرف عن محمد مرسي أي نشاط ضمن صفوف الإخوان المسلمين وكل ما كان يربطه بالمجتمعات الإسلامية في أمريكا هو علاقة باهتة بالمركز الإسلامي في أمريكا الذي زاره مصطفي مشهور بعد أحداث سبتمبر عام 1981 أثناء رحلة هروبه من مصر

أما عمر سليمان فكان يعرف أكثر من ذلك بكثير فأثناء زيارة مصطفي مشهور للولايات المتحدة الأمريكية قامت عناصر من المركز الإسلامي في أمريكا بتعريفه إلى ضباط من الإف بي آي قاموا بدورهم بتعريفه إلى ضباط من السي آي إيه وهم من حدثوه عن محمد مرسي الطالب النابه المحب للإخوان والصديق للعديد من الأمريكان الطيبين

في تلك الفترة كان محمد مرسي يعاني كثيرا في دراسته بسبب ضعف لغته الإنجليزية لكنه في النهاية لم يكن يتعثر لأسباب بقيت مبهمة ورغم أن محمد مرسي قد نشأ في أسرة فقيرة وإضطر للإلتحاق بالمدينة الجامعية أثناء دراسته توفيرا للمصروفات، فإنه إستطاع أن يستضيف مصطفي مشهور في منزله الذي لم يكن يختلف كثيرا عن منازل الطبقة المتوسطة الأمريكية وأثناء ذلك تحدث معه مصطفي مشهور عن أنه يضع لائحة لإعادة إحياء التنظيم الخاص والدولي للإخوان المسلمين وقبل أن ينتهي مصطفي مشهور من وضع اللائحة، كان محمد مرسي قد أصبح عضوا في الإخوان المسلمين

ومع عودة محمد مرسي إلى مصر تم تصعيده داخل الجماعة نفسها حيث أصبح مسئول القسم السياسي للإخوان بمحافظة الشرقية ثم تم الدفع به في إنتخابات 2000 ليصبح بعدها بطريقة غامضة رئيس كتلة نواب الإخوان في البرلمان وعضوا بمكتب الإرشاد. وبينما شهد عام 2000 القبض على عدد من أساتذة الجامعة المنتمين للإخوان وإحيلوا للقضاء العسكري فإن محمد مرسي منفردا أفلت من ذلك المصير

وهنا كان عمر سليمان يعرف تماما أن الشاطر كثيرا ما سأل محمد مرسي عن اللغز وراء عدم إعتقاله ومحاكمته عسكريا على خلفية تلك القضية لتأتي بعدها قضية ميليشيات الأزهر عام 2006 ليتم القبض على معظم قادة الإخوان ومنهم خيرت الشاطر دون أن يسأل أحد عن محمد مرسي الذي بقى حتى تلك اللحظة القيادي الإخواني الوحيد الذي لم يتم القبض عليه أو محاكمته عسكريا. وكان محمد مرسي دائما ما يتغيب عن إجتماعات تنظيمية لجماعة الاخوان، يلقي القبض على من فيها ولم يتم القبض علي محمد مرسي سوى مرة واحدة أثناء حركة القضاة التى قضي على ذمتها حوالي سبعة أشهر في سجن مزرعة طرة الذي أنفق عليه 75 ألف جنيه من أموال الإخوان وهناك لم يكن محمد مرسي يقضي يومه كسجين عادي لكن يمكن إعتبارها فترة إستجمام حقيقية وجدها البعض مجرد ذرة رماد في العيون

وفي عام 2005 كان محمد مرسي أحد المساندين لتوريث جمال مبارك، الأمر الذي دفع محمد مرسي للقاء زكريا عزمي بالقصر الجمهوري لوضع خطة مساندة الإخوان لتوريث جمال مبارك مقابل حصول الإخوان على مقاعد برلمانية وعدد من المقاعد الوزارية. لكن عنصر من داخل الرئاسة في ذلك الوقت قام بتسريب تفاصيل الإجتماع لإحدي المجلات الكويتية ليتم نشر التفاصيل في الكويت وبعدها حدث تباعد بعض الشئ بين الرئاسة والإخوان لقناعة الرئاسة بأن الإخوان يسربون كل ما يتوصلون إليه بينما كان الإخوان يصرون على أن عناصر داخل الرئاسة هي التي لا تريد ذلك التحالف

لكن في النهاية كان محمد مرسي هو من إستقرت عليه الإدارة الأمريكية في النهاية وأزاحت من طريقه شخصيات لها وزنها وقادرة على المنافسة بشكل أو بآخر للدرجة التى دفعت بهيلاري كلينتون شخصيا للقدوم إلى مصر عشية الإنتخابات الرئاسية وعقد لقاء مع المشير طنطاوي لم يتناول سوى عواقب وصول منافسي مرسي للحكم وعدم إستعداد الولايات المتحدة للتعامل مع (رموز من الماضي) وفي النهاية ووسط أجواء مليئة بالشكوك تم التغاضي عن عمليات تزوير واسعة وتم تجاهل مخالفات مؤثرة في العملية الإنتخابية وحتي في فرز الأصوات لتعلن نتيجة الإنتخابات الرئاسية متأخرة أياما عن موعدها الاصلي ورغم ذلك أعلنت النتيجة بشئ من الإيجاز المخل وتم التغاضي عن أي شئ فيما عدا أن محمد مرسي قد أصبح الرئيس المصري بعد أن تم الإطاحة على طول الطريق بشخصيات أخرى حتى من داخل الإخوان لتدخل مصر مرحلة جديدة تماما مخيفة إلى أقصي درجة وشخصية بإمتياز ومبهمة بكل ما تحمل الكلمة من معنى لكنها في النهاية مرحلة قد تصل بها إلى ما سوف نتحدث عنه في الحلقة القادمة

وكان هذا الجزء المروع المخيف في تاريخ مصر التي تم دفعها وجرها الي مستنقع لم يكن بإرادتها الحرة ولا بناءا على اختيارها ولكن كان بإرادة دول اجنبية وعناصر مخابراتية اجنبية وتنظيم سري. كل هذه الاطراف مجتمعة تعاونت ونسقت فيما بينها وقررت كل مايتوافق ويناسب ويتناسب مع مصالحها. كل هذه الاطراف المتورطة قسمت وقطعت قطعة الحلوة الكبيرة وحددت نصيب كل منهم . كما لو كانت مصر ارض مهجورة بدون صاحب مع ان المصريين هم اصحاب الارض ولكن من يكترث ل 87 مليون مصري . ان هنري كيسينجر كان محقا حينما قال ان الرئيس الامريكي الذي سيدير الشرق الاوسط كما لو كان يدير متجره الخاص . هكذا تعاملوا مع مصر والشرق الاوسط

omar suleiman black box الصندوق الاسود لعمر سليمان: يفضح تسجيلات وللقاءات تنظيم جماعة الاخوان مع عناصر مخابرات امريكية وتركية وقطرية في احداث 25 يناير2011

الحلقة الرابعة  اوباما يعطي الضوء الاخضر لعملية “المستنقع المصري” بعد زيارته الأخيرة لإسرائيل

في زيارته الأخيرة للمنطقة زار أوباما إسرائيل والسلطة الفلسطينية والأردن دون أن يوجه ولو رسالة لمصر وهو تغير غير مسبوق في شكل العلاقات بين الدولتين. لكن عمر سليمان الذي لم يعش ليحضر ما سطره حرفيا وتنبأ به بالفعل بخصوص تلك الزيارة الهامة التى توقع واكد ان هذه الزيارة ستكون الضوء الاخضر من اوباما لبدء عملية المستنقع المصري

 لقد توقع السيد عمر سليمان بل واكد ان زيارة الرئيس اوباما لإسرائيل لن تناقش التطورات الامنية ولا قدرات جيش الدفاع الاسرائيلي ولا حتى متطلبات اسرائل العاجلة التي هي دائما بند هام لأي اجندة محادثات بين اسرائيل وامريكا، ولكن اكد عمر سليمان ان تلك الزيارة ستناقش موضوع واحد فقط وهو اعطاء الضوء الاخضر لعملية المستنقع المصري والتي ستتضح في كشف شكلها وتحركاتها والمساهمين فيها قبل أن نتطرق في الحلقة القادمة إلى الشق العسكري النهائي منها. لكننا هنا سنركز على ماهية خطة عملية المستنقع المصري والمحددات التى دفعت بالرئيس الأمريكي لإعطاء الضوء الأخضر

في البداية فإن هناك الكثير عن 25 يناير 2011 الثورة المصرية تحديدا لم يكتب ولا يريد له أحد أن يكتب وهو ما سنكشفه تفصيلا وبمنتهى الشفافية مهما كان ذلك صادما لبعض الثوريين الذي يجدون في كشف بعض الحقائق إنتقاصا من قدرهم. لكننا ونحن نفعل ذلك نؤكد على أن القوى الأصلية التى دعت للتحرك لم تكن تدرك أنها تدعوا لثورة كما لم تكن تدرك أن هناك دفعا في إتجاه آخر وأن ما حدث هو ضمن الإستراتيجة الأمريكية للمنطقة

وهي عملية إجهاض لثورة حقيقية وهو سيناريو سبق أن نفذته امريكا من قبل في مناطق متعددة من العالم وإن كان الحال في مصر الآن مفتوح على كل الإحتمالات، لكن فقط أردنا أن نؤكد أننا سنتابع في الأيام القادمة نشر الحقائق المخفية للثورة المصرية دون تعليق فنحن سننشر ما يمكن أن نطلق عليه (يوميات موثقة ) للفترة التى سبقت الثورة والفترة التى قضاها الشعب في الميادين وستكون المعلومات التى سنعرضها جديدة تماما وصادمة تماما للبعض ونحن نؤكد ان لا أحدا  يستطيع تكذيب ما ننشره مهما كان صادما

نعود لخطة المستنقع المصري وهي خطة حبيسة الأدراج يعود أصلها التاريخي إلى ما بعد الحرب العالمية الثانية وفي الوقت الذي أدركت فيه الولايات المتحدة الأمريكية أنها سترث الإستعمار القديم بشكل أو بآخر بصرف النظر عن محاولات المقاومة التى تبديها قوى الإستعمار القديم والتى كانت آخر تجلياتها في حرب السويس 1956 والتى كانت أمريكا تنتظرها تماما لتنهي الأمر مرة واحدة وللأبد

أمريكا كانت تنظر لدول الإستعمار القديم بإعتبارها مارست شكلا تقليديا من الإستعمار وأخطأت كثيرا بالتعامل مع الأمور كما هي، وهو ما وجده الخبراء الأمريكيون أنه حفظ لتلك الدول التى عانت الإستعمار شكلا من أشكال السيادة وشكلا من أشكال القدرة على بقاء الدولة. وبالتالي شكلا من أشكال القدرة على المقاومة لكن أمريكا قررت في ذلك الوقت أن الأفضل بالنسبة لها هو ممارسة شكل آخر، لن تتعامل مع كل دولة على إنفراد لكنها ستتعامل مع كل جزء من أجزاء الدولة (كدويلة) وهو الشكل الجديد الذي وجدت أنه سيكون محققا للمعادلة الجديدة التى تنفي تماما مقولة السيد ونستون تشرشل بأن الإستعمار مشروع إقتصادي فاشل

وفقا لتلك الرؤية دشنت الولايات المتحدة الأمريكية مشروعا باهظ التكلفة لدراسة شعوب المنطقة دراسة حقيقية إعتمدوا فيها كثيرا على خبرات لمستشرقين إنجليز وفرنسيين وتعاونوا فيه تماما مع بعض الأتراك خاصة ممن كانت لهم خبرة الخدمة في تلك المنطقة كمنفذين لينتهي المشروع مع بدايات عام 1960 بمجموعة من التوصيات والإستنتاجات التى تحدثت عن قابلية دول مثل العراق وسوريا للتقسيم على أساس طائفي وعرقي يعززه تقسيم ديموغرافي موجود على الأرض حاليا

أما في حالة مصر وهي ما نتحدث عنه هنا فإن الأمر وضع سؤالا أكثر مما طرح حلا فهناك بالفعل إختلافات وهناك بالفعل حساسيات خاصة لكن على مدار عصور ممتدة لم ينشئ المصريون مناطق ديمغرافية ممثلة لعرق أو دين

وإنتهى التقرير بأن المفارقة اللافتة أن الحرب العالمية الثانية أيضا ساهمت في عدم بروز أي محاولات لصنع ذلك التمييز الديموغرافي على الأرض نتيجة للهجرات الطارئة التى حدثت داخل مصر نفسها من مناطق معرضة للقصف إلى مناطق أهدأ وأن الكثير من الأسر التى مارست الهجرة الداخلية لم تعد لمناطقها الأصلية بعد أن كونت مشاريع تجارية متناهية الصغر خاصة بها أثناء فترة الحرب العالمية

وكان اللافت للنظر أن حتى الحديث عن مناطق النوبة جاء مخيبا للأمال فضمن بعثة إستكشافية دخلت مصر قادمة من السودان متجهة إلى الإسكندرية ومرت أثناء ذلك حتى بما نعرفه مؤخرا بـ (توشكي) فإنهم لم يلحظوا لدي (الشعوب) التى مروا بها أي وعي له شكل خاص عن مكون الدولة المركزية وحتى في حالة تنمية ذلك الوعي فهم أضعف من أن يمارسوا ما يميزهم رغم وجود شكل ديمغرافي لوجودهم لكنهم أضعف وأقل وعيا من أن يلتفتوا لهذا الأمر

وكنتيجة مباشرة لهذا الأمر عكف فريق من الدارسين على تحليل الحالة المصرية  كما صنف الأمر ضمن أوراقهم وخرجوا بتوصيات كثيرة جاء بعضها مثيرا للسخرية كالتوصيات التى خرجت تتحدث عن تنمية مناطق بعينها في مصر دون أخرى سواء عبر الحكومة المصرية أو جماعات الصداقة وهي المسمي القديم لمنظمات المجتمع المدني،  لينتهي الأمر إلى أنه مازال مبكرا للحديث عن كل ذلك مالم يطرأ جديد على الساحة المصرية

بقي الأمر حبيس الأدراج حتى عام 1954 حيث جرى إثارة الأمر من جديد ودراسته بناء على تواصل بين أجهزة المعلومات الإسرائيلية والأمريكية كان يخص في الأساس الحالة الكردية في سوريا والعراق وعلى هامشه تحدث الإسرائيلين عن أنهم بخلاف الأمريكان يرون فرصة سانحة في مصر لا يراها الأمريكان وأنهم بحكم قربهم وفهمهم للطبيعة المصرية يدركون أن الإدارات الأمريكية درست المسألة المصرية من منطلقات خاطئة إنتهت بالضرورة إلى نهايات خاطئة ومضللة

الغريب أن يصبح الحديث الهامشي الذي دار في مطلع عام 1954 هاما لدرجة لم يتخيلها أحد. فضمن واحدة من صفقات السلاح الشهيرة في تلك الفترة بين الإدارة الأمريكية والإدارة الإسرائيلية كانت المفاجأة من نصيب الإدارة الإسرائيلية التى وجدت الجانب الأمريكي يصر على أن منطق الصداقة المشتركة يحتم على إسرائيل أن تسمح بإنتداب الميجور جنرال (درعي أفيجدور) للعمل مع فريق الحالة المصرية في أمريكا وعن قرب

لم يكن هناك كثير من التحفظات من الجانب الإسرائيلي علي الأمر وبالتالي فإن الميجور جنرال درعي أفيجدور إنتقل فعليا إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليمارس ما أسماه مسؤول وحدة الحالة المصرية هناك ( كنس الغبار) فالميجور جنرال الإسرائيلي ترك مسؤولي الوحدة يتحدثون كثيرا قبل أن يعلق على كل ما ذكروه حول صعوبة التقسيم لدول طائفية داخل مصر أو علي أساس عرقي بأنهم يتحدثون عن دولة أخرى غير التى يعرفها

وجاء رد الميجور جنرال الإسرائيلي أن مصر لن يمكن تقسيمها بالفعل إلى دول أو دويلات ولكن وهنا كانت المفاجأة من نصيب كل من حضر ذلك اللقاء فإن مصر يمكن تقسيمها إلى شوارع

بقدر ما كان ما قاله الرجل صعبا على الفهم بقدر ما كان له وجاهته عندما بدأ الشرح ليوضح أن التقسيم على أساس طائفي لا يؤدي لشئ، هو سيأتي فيما بعد حتما لكن البداية لن تكون كذلك ولو حللنا مكونات المعادلة فإن الأمر يصبح أكثر بساطة

 هناك دولة مركزية عمرها طويل للغاية ولو إختفي الشكل التقليدي للدولة لن يصبح لدينا طوائف متصارعة ولا أعراق متصارعة، المصريون لا يفهمون ذلك لكنهم يفهمون أن قوى الأمن الداخلي وهو ما فسره الجنرال الاسرائيلي بأن قوي الامن هي لشرطة والأجهزة الأمنية السرية التى يخشاها المصريون وهي الدولة. والدولة هي التى تحول دائما بين صدامات من الصعب على من هو ليس مصري بالأساس أن يفهمها ولو إختفت تلك القوى فإن مشاجرات بسيطة في الجنوب المصري قد تقسم قرى ومدن صغيرة وتخرجها من إطار الدولة

والأمر نفسه صالح داخل المدن الكبري في حالة إختفاء قوات الأمن الداخلي حيث ستكون الغلبة في الشارع للأقوى وستكون هناك مصادمات ونزاعات طائفية ولكن في نطاق الشوارع وليس الدولة لكن كل صدام في المنطقة (أ) سيستدعي إنتقاما غير منطقيا في المناطق (ب) و(ج) وهكذا

هي حالة سيولة سوف تدفع بالبعض إلى الإحتماء بشئ ما، هم حاليا يحتمون بالدولة وتحديدا بقوى الأمن الداخلي لكن لو إختفي كل ذلك فإن المسلمين سيحتمون بالجامع الأعلي صوتا في مواجهة المسيحيين واليهود (كانت ماتزال في مصر طائفة يهودية في ذلك الوقت) وسيحتمى المسيحيون تحديدا بالكنيسة وسيصبح أكثر الأشياء طلبا في الشارع هو السلاح الخفيف الذي يمكننا جميعا تمريره عبر الحدود ومع الوقت ستكون هناك جماعات تتولي تأمين الشوارع وهي أيضا مع الوقت ستمارس شكلا من أشكال الحكومة المحلية. وهي المحلية بأضيق أشكالها ربما في نطاق كيلومترات معدودة، تلك الحكومات المحلية الصغيرة ستتصادم مع بعضها وتتحالف وتندمج وتنفصل لكن لن يكون هناك من يدعي حقيقة بأنه يحكم مصر

عندما أنهي الرجل حديثه كان الجميع ينظر له بدهشة لكن حوارات أخرى كثيرة جرت بعد ذلك إنتهت إلى أن أفضل ما يمكن فعله في الحالة المصرية ليس الدفع نحو تقسيم عرقي ولا طائفي ولا غير ذلك من الأشكال لكن فقط كل ما يحتاجونه هو اضعاف القبضة المركزية وتبخر جهاز الأمن الداخلي

وبعد دراسات مكثفة للحالة خرجت الوحدة بأنه في الحالة المصرية فإن الأمر لن يكون مكلفا بعكس ما كان الإعتقاد في البداية فكل ما هو مطلوب أن ينخفض مستوى دخل المصريين سواء بسبب الحرب أو بسبب المشاريع الإقتصادية الخاسرة مع جعل مصر ولفترة طويلة تشبه قطعة الفلين لا تغرق تماما ولا تطفوا تماما وهو المناخ الذي يدفع الدولة إلى التغاضي عن بعض الممارسات التى يقوم بها البعض خصما من سلطة الدولة التى تعجز عن الوفاء ببعض الإحتياجات وطالما أن هناك من يقوم بذلك بديلا عن الدولة فإن من حقه أن يطالب وأن يأخذ بعض سلطاتها

لم تنته الدرسات المعمقة للأمر قبل عام 1970 وهو ما يعنى أن الأمر قد تواصل على مدار عقود جرى دائما خلالها تحديث البيانات والمعلومات وتطوير وحدة البحث نفسها لكن وسط كل ذلك كان هناك هاجس من تسرب أي أخبار عن ما يدرسون لكن في النهاية كان هناك رأي بأن تسريبات عن الأمر يجب أن تخرج للصحافة بشكل أو بآخر

كانت عملية تعمية واسعة لكنها تمت بالفعل ليتم خلال السنوات التالية تسريب نسخ لخرائط نسبت إلى المخابرات الأمريكية وتفاصيل إنفرد بها بعض كبار الكتاب في واشنطن لكن في النهاية لم يذكر أحدهم كلمة شارع  أو يتحدث عن قوى الأمن الداخلي في أي مرة نشر فيها تسريبات عن ذلك. وإكتفي بعض المطلعين في الشرق الأوسط بما يقع من يدهم من أسرار عن طريق الترجمة ليسهموا دون قصد في خطة الإلهاء والتعمية التى وضعت على غرار خطط التعمية للعمليات العسكرية التى تشترط وضع خطة تعمية تحيط بكل عملية عسكرية حقيقية وهو أسلوب تتبعه المدرسة الأمريكية وإن كانت المدرسة السوفيتيه لجأت إليه أحيانا دون أن تحقق نجاحات كبيرة في ذلك المجال

ظلت الحالة المصرية تخضع لمتابعة خاصة متواترة الأهمية حسب الأوضاع السياسية الدولية فبينما كانت الولايات المتحدة الأمريكية على وشك أن تسدل الستار على حقبة تاريخية كاملة من الصراع مع الإتحاد السوفيتى بعد برنامج حرب النجوم طفت الحالة المصرية على السطح مرة أخرى ضمن الترتيبات المحتملة في منطقة الشرق الأوسط إستباقا لإنهيار رآه الأمريكان قادما في الإتحاد السوفيتى فتم تحديث الكثير من البيانات والتأكد من كفاءة المصادر

وبداية من عام 2001 بدأ الإهتمام بالحالة المصرية يأخذ شكلا عمليا بصورة أكبر عبر دعم مجموعات المجتمع المدني المؤسسات العاملة في ذلك المجال كما جرى الدفع بالعديد من المانحين أتى على رأسهم مؤسسة فورد فاونديشن لتوفر دعما كبيرا لقطاعات معينة في مصر وفقا لفارق العملة بالطبع.  ليمتد ذلك أيضا إلى برامج تعميق الديمقراطية التى كثرت في الفترة الأخيرة من حكم مبارك والتى إهتمت أكثر من أي وقت مضي بتحليل المجتمع،  فمارست تلك الجمعيات والمؤسسات الكثير من التحليل العلمي لمكونات المجمتع المصري وأصبحت تملك قاعدة بيانات أفضل مما يتواجد لدي الحكومة المصرية نفسها

بحلول النصف الأخير من العام 2010 إستنفرت قطاعات مرتبطة بالحالة المصرية لعمل مراجعة شاملة لكل البيانات والتأكد من المصادر بينما جرى عقد ثلاثة إجتماعات على مدار النصف الأخير من العام بين منفذين من الولايات المتحدة الأمريكية وبين منفذين بالإدارة الإسرائيلية

ومع بداية أحداث الثورة المصرية كان على أرض مصر أكثر من أي وقت مضي عددا من الزوار الأمريكان دخلوا مصر قبل أحداث كنيسة القديسين وظلوا بها لعدة أشهر بعد قيام الثورة وتم رصد لقاءات غير مبررة جمعت البعض منهم ومواطنين ينتمون للحزام العشوائي في محيط القاهرة الكبرى والإسكندرية ومنطقة القنال

وظلت مصر تحت مراقبة دقيقة في تلك الفترة من العديد من الأجهزة لكن معلومات مؤكدة سننشرها بصورة منفصلة وتفصيلا أكدت وجود عناصر من العديد من الأجهزة داخل مصر وبصفة خاصة بالقاهرة خلال تلك الفترة

وفي تلك الفترة كانت الولايات المتحدة الأمريكية وبعد سلسلة من الإجتماعات داخل الإدارات الخاصة قد حسمت أمرها بدعم تولي محمد مرسي دون غيره لمنصب الرئاسة، وبعكس ما يظن البعض أن الكثير من المصالح الأمريكية في مصر والمنطقة سيحققها محمد مرسي فإن أكبر هذه المصالح ليست سوى تحقيق الحالة التى يحتاجها الرئيس الأمريكي ليعطي الضوء الأخضر لعملية المستنقع المصري

أما عملية المستنقع المصري ولماذا تم إعطاء الضوء الأخضر تحديدا أثناء زيارة الرئيس الأمريكي لإسرائيل فيرجع ذلك إلى ماهية عملية المستنقع المصري نفسها

عملية المستنقع المصري هي الشكل التنفيذي لكل ما تحدثنا عنه وهو يشمل أسماء أفراد وجماعات وتسهيلات لوجستية وأيضا شق إقتصادي يشمل الحديث عن معدل تضخم محدد ومقدار العجز في تقديم الخدمات الأساسية إلى جانب إختبارات حقيقية يجريها أفراد لسرعة تلبية أجهزة الأمن للمثيرات المختلفة وزمن التلبية وفقا لحالة الطرق وغيرها

في النهاية فإن المستنقع المصري هو اللحظة التى يضغط فيها الرئيس الأمريكي وفقا لإرادة الأجهزة التى تحرك الإدارة الأمريكية على الزر ليبدأ سيناريو التفتيت المخطط له منذ الخمسينات والذي جرى تطويره طوال الوقت بمنتهي الدقة لكن هناك محددات تجعل الرئيس الأمريكي أيا كان إسمه يضغط على الزر ويقرر إعطاء الضوء الأخضر من عدمه وهذه العوامل محددة وليست على سبيل المثال كما يلي

 وصول كراهية الشعب للنظام إلى الحد الذي لا ينتظر منه أن يتعاون مع ممثلي النظام

إستعداد الشعب لممارسة العنف ضد قوى الأمن الداخلي

إدراك القدرة على الإفلات من العقاب وفقا لتعداد الميليشيا الداعمة لفرد ما أو فصيل ما أو توجه ما

معدل التضخم يقلص سلة الغذاء المتاحة للطبقات المتوسطة

كشف وتعرية رموز النظام

قلة مخزونات الغذاء لحدود الخطر

ووفقا لذلك فإن زيارة أوباما الأخيرة لإسرائيل تأتي بعد أن تحققت الشروط وخلال تلك الزيارة لإسرائيل ووفقا لما كان يعلمه عمر سليمان فإن زيارة لأعلي مستويات السلطة سواء في إسرائيل أو أمريكا يجب أن تتم قبل لحظة إعطاء الضوء الأخضر وكان من المخطط أن يكون رئيس الوزراء الإسرائيلي أيا كان إسمه هو من يأتي إلى واشنطن للتباحث على التفاصيل النهائية مصطحبا فريقا محددا لكن وبظروف وصول بنيامين نتنياهو للسلطة في إسرائيل ولأن أوباما يريد أن يقدم لإسرائيل (الشعب) رسالة خاصة عبر زيارة خاصة لا يمر فيها على مصر، فإن الترتيبات النهائية يبدو أنها تغيرت قليلا في الشكل عن ما كان لدي عمر سليمان من معلومات وبدلا من ذهاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بالفريق الخاص لمناقشة الترتيبات النهائية لأمريكا فإن أوباما زار إسرائيل مصطحبا الفريق الخاص بالعملية

وهنا يجب أن نمر سريعا على وضع الجيش ضمن تلك العملية فالجيش ووفقا لتقديرات دقيقة لن يستطيع التدخل قبل أن يبقى على الحياد لفترة طويلة يدرك خلالها أن هناك عنف قادم على الطريق دون أن يكون لديه القدرة على التدخل وإلا إتهم بالإنقلاب على الشرعية وأصبح من الجيوش التى تتسبب في توقيع عقوبات على دولها عبر الأمم المتحدة ولذلك فإن الجيش لن يستطيع التدخل إلا وفقا لمعايير محددة وضعتها الأمم المتحدة لحالات تدخل الجيوش في الحياة المدنية وهي حالات الشغب العام الذي يسود مناطق جغرافية واسعة من الدولة

لكن الجيش عندما يتدخل وفقا لذلك الطرح فإنه سيكون فقط مضطرا للتدخل لفرض مناطق آمنة في بعض المناطق دون غيرها خشية تطور الأمر لصدام له شكل حرب اهلية

هنا سنكون قد وصلنا للشكل النهائي والذي سيدفع بالتدخل الأجنبي في النهاية وفقا لـ ( المستنقع المصري) فهنا سيمكن للقيادة الأمريكية أن تدفع بالقوة أفريكوم للتدخل تحت ذرائع لا تقبل الجدل وتحت مظلة دولية ممكنة وهي: حماية الممر الملاحي، إجلاء الرعايا الأجانب ،حماية الأقليات، توفير المساعدات الغذائية والطبية

لكن يبقى أن السيناريو الذي توصل له عمر سليمان له نقاط ضعف كثيرة بعضها أصبح لا يمكن معالجته لأنه أصبح أمرا واقعا كوصول محمد مرسي للرئاسة أما بعضها الآخر فيمكن تداركه عبر التحرك السريع للجيش للسيطرة على الدولة قبل أن يتحول الأمر لمستنقع مصري قولا وفعلا وتصبح الأمور مجرد مسألة وقت قبل تدخل قوة أفريكوم المنتظرة والتى تتدرب لتلك اللحظة

أما الحديث عن القوة أفريكوم فهو موضوع الحلقة القادمة من صندوق عمر سليمان الأسود

Omar Suleiman1 209x300 الصندوق الاسود لعمر سليمان: يفضح تسجيلات وللقاءات تنظيم جماعة الاخوان مع عناصر مخابرات امريكية وتركية وقطرية في احداث 25 يناير2011

الحلقة الخامسة القوة الامريكية افريكوم المكلفة بإحتلال مصر تحت لافتة المناطق المحمية

ماهي القوة افريكوم التي سيجد المصرييون انفسهم جيشا وشعبا مضطرين لمواجهتها مالم يبادر الجيش بالتحرك في الوقت المناسب لإنقاذ الدولة قبل السقوط؟

 او القوة افريكوم تعني بالمعني الحرفي القيادة العسكرية الامريكية الموحدة في افريقيا  USACOM

وهي تابعة اداريا للقيادة السادسة الامريكية المختصة بمراقبة افريقيا  وفي عام 2003 اجتمعت 26 دولة في اسطنبول ضمن مااطلق عليه وقتها تنمية الحوار المتوسطي وكانت هناك محاولات لضم اسرائيل ضمن تجمع هذه الدول للإشتراك في مناورات عسكرية مشتركة مابين مصر والمغرب وتونس وليبيا ولكن لم ينجح هذا الاندماج. ولكن النتيجة التي خرجت بها امريكا هو اقامة قاعدة آشتون الامريكية ضمن الحدود المغربية وهي ليست قاعدة عسكرية وانما هي قاعدة اتصالات وكان لهذه القاعدة دورا كبيرا في التوجيه والادارة والتشويش اثناء احداث 25 يناير 2011 في مصر

التطور الاهم الذي حدث للقوة افريكوم تحديدا في 7 فبراير 2007 حينما اعلن جورج بوش الابن عن تكوين القيادة العسكرية الامريكية السادسة افريكوم او القيادة العسكرية الموحدة في افريقيا رسميا واكد بوش ان الهدف من تكوين هذه القيادة هو تطوير التعاون العسكري مع الدول الافريقية والقيام بعمليات عسكرية حربية عند الحاجة بقرار من الحكومة الامريكية لضرب قدرة المتطرفين المسلحين على قتل الابرياء المدنيين ولم يذكر بوش الابن بقرار الامم المتحدة ولكن بقرار امريكا

وهنا يجب طرح سؤال مهم وهو ماهو تفسير من هم المسلحين المتطرفين والمدنيين الابرياء واذا تم تطبيق ماذكره بوش الابن على الحالة المصرية فهل ستحتاج مصر تصريحا من احد لتدخل القوة افريكوم في الحدود المصرية او حتى التعاون مع هذه القوة الامريكية من اساسه؟

أفريكوم اكبر من مجرد قاعدة عمليات وهي بالارقام كالتالي

الموازنة السنوية لأفريكوم بدأت بحوالي 90 مليون دولار امريكي

يتم الانفاق عليها سنويا 392 مليون دولار امريكي لمركز القيادة المكون من 500 خبير في الاستخبارات والاتصالات والتحليلات والتقارير  وخبراء من وزارات الخارجية والمالية والامن والتجارة والطاقة والزراعة ومن مكتب التحقيقات الفيدرالي اف بي اي

عدد الموظفين الدائمين بها 1300 موظف

لا تقتصر فيها فيها القيادة فقط على الجانب العسكري وانما تشمل ايضا  هياكل وموظفين مدنيين من الوكالة الامريكية للتعاون الدولي يو اس ايد المعونة الامريكية وموؤسسات اغاثة والعمل الانساني والمنظمات الغير حكومية

ومن ماسبق يمكن لأفريكوم ان تغطي اي حضور عسكري تحت غطاء رسالة انسانية كحماية الاقليات واعمال الاغاثة وغيرها والاهم انها تملك اتصالات قوية مع منظمات المجتمع المدني داخل مصر

ووفقا  لأخر التحديثات التي اتطلع عليها عمر سليمان الرئيس الاسبق للمخابرات المصرية اثناء ثورة 25 يناير 2011، فإن عمليات التدريب التي اجرتها افريكوم في القارة الافريقية تجعلها قادرة على حشد 45 الف جندي من جنسيات افريقية متعددة سبق لهم التدريب تحت قيادتها ويقودهم 3200 ظابط قائد افريقي خلال اسبوع واحد على الاكثر من صدور اوامر التحرك ايا كانت وجهة تلك القوة الكبيرة وحتي لو كانت مضطرة لشق طريقها عبر صحراء معادية وهو مااصبح عامل موجود بعد سقوط ليبيا تحديدا

وسيكون لأفريكوم القدرة علة جعل السكان المحليين تقبل تواجدهم بل وتقديم سبل التعاون والتواصل مع المدنيين من خلال منظمات الاغاثة المحلية وايضا امداد السكان المحليين بالرعاية الطبية ووحدات توليد  الكهرباء  المحمولة وغيرها من خدمات تساعد القوة افريكوم على تجاوب السكان المحليين معهم وتقبل وجودهم

ماكان في حوذة عمر سليمان من معلومات لم يكن فقط يهدد نظام مبارك وانما كان ينبيء بسقوط الدولة المصرية وانهيارها. ولأن المعلومة قوة، فإن اصحاب المعلومة يكون دائما لديهم القدرة على تغيير مسار الاحداث ولكن لم يكن هذا ممكنا له ان يحدث في فترة احداث 25 يناير 2011 نظرا لأن كل من كان ينتمي للنظام القديم حتى وان لم تشبه اي شائبة كان مرفوضا تماما سواء على المستوي الاعلامي او بشكل عام بل تعدي الامر اكثر من ذلك من خلال الاعلام والفضائيات بحيث ان اي شخص كان يريد ان يلصق تهمة بشخص اخر كان يكفيه ان يظهر علي اي قناة فضائية ويتهم هذا الشخص او ذاك بمعاداة الثورة او قتل الثوار الي اخره

كان عمر سليمان يدرك هذا الامر تماما لكن كان تقديره أنذاك للأمور ان ممارسة فعل مناسب يمكن القيام به لتجاوز المرحلة الصعبة فكان عليه ان يتخذ خطوة سواء قبل تولي محمد مرسي الحكم او بعد تولي مرسي الحكم وبالرغم من كل مخالفات انتخابات الرئاسة لها مالها وعليها ماعليها كان عمر سليمان يدرك تماما ان عليه ان يؤمن البلاد من شر الفوضى التي يجيد صنعها الاسلامييون بدعم من البسطاء بعد ان يلمس هؤلاء مايقود الاسلاميين البلاد له

ومن مهازل انتخابات الرئاسة هو ماقام به انذاك موظفين من داخل للجنة الانتخابات فقاموا بالاستيلاء على العديد من توكيلات عمر سليمان للرئاسة من داخل اللجنة الي خارج اللجنة عن طريق اخفائها داخل جواربهم لينتهي امر ترشح عمر سليمان للرئاسة ويعلنوا بعد ذلك ان التوكيلات لم يكتمل عددها وضاعت فرصة عمر سليمان في الترشح للرئاسة بسبب سرقة موظفين للجنة الانتخابات العديد من توكيلاته

وفي هذه اللحظة كانت مصر تواجه مصيرا مجهولا ولكن ماتركه السيد عمر سليمان ليس مجهولا وانما هي اسرار خطيرة ازاحت  الستار عن خيوط وابعاد المؤامرة وهذا هو مدخل الحلقة السادسة وهو كيف يمكن انقاذ مصر من احتلال اخواني سلفي يمهد الطريق لإحتلال اممي وينهي على ماتبقي من مصر

Omar Suleiman 300x240 الصندوق الاسود لعمر سليمان: يفضح تسجيلات وللقاءات تنظيم جماعة الاخوان مع عناصر مخابرات امريكية وتركية وقطرية في احداث 25 يناير2011

الحلقة السادسة الفرصة الاخير لبقاء الدولة المصرية

بداية وحتى تتضح الامور فإننا نتعمد فتح الجروح ولا يهمنا تهديدا او اتهامات هي في الواقع مدعاة للسخرية . منذ تولي المجلس العسكري المسئولية في ادارة حكم البلاد بعد تنحي الرئيس مبارك، كان هناك امور شخصية تحولت الي محدد لمصير البلاد. فبينما كان هناك خلافا تاريخيا بين المشير طنطاوي وزير الدفاع الاسبق وبين السيد عمر سليمان، تحدث عنه الاخرون وذكر البعض ان هذا الخلاف كان يتعلق بعدم رضا المشير طنطاوي عن رؤية عمر سليمان لكفاءته العسكرية والبعض الاخر يخص خوف  السيد عمر سليمان الذي كان يدير كل مكان يتولاه دون السماح لأحد بأن يشاركه فيه ايا كان منصبه ولكن الكثير من مخاوف عمر سليمان يرجع الي خلاف تاريخي طويل من العلاقات المتنافرة بين عمر سليمان والمشير طنطاوي

وفي اثناء الاحداث في تلك الفترة كان المشير طنطاوي يرفض بإصرار ان يستمع  لأي راي اخر  حتى من داخل المجلس العسكري ولكن المشير طنطاوي كان لديه جيشا منظبطا لكنه لم يرغب بشكل او بأخر في بقاء المشير طنطاوي ولا رئيس اركانه سامي عنان الذي يعلم عنه صغار الظباط في الجيش انه ذو كفاءة ضعيفة بينما كان عمر سليمان يعلم عن سامي عنان اكثر من هذا بكثير

وكان سامي عنان يري في وجود عمر سليمان في منصب رأس الدولة ان هذا معناه خروجهم ليس من المشهد فقط بل قد يطيح بما هو اكثر من ذلك

وعلي العكس من ذلك كان هناك من يري في عمر سليمان الفرصة الاخيرة دون ان يملك التحرك ولعل الآمر اختلف مع الفريق احمد شفيق الذي حاول البعض من داخل المجلس العسكري  إثناء المشير طنطاوي عن الانصياع الي الضغوط الامريكية والتي منعت اي تحقيق عادل في نتائج انتخابات الرئاسة ومخالفاتها الجسيمة. وحتى نهاية الانتخابات وقبل اعلان النتيجة كان هناك من سرب النتيجة  بالارقام للفريق شفيق والذي قام بإعلانها لأنصاره انه رئيس مصر القادم ولكن تغيرت النتيجة بعد ساعات وتم اعلان فوز محمد مرسي في انتخابات الرئاسة

في الساعات قبل الاخيرة من اعلان انتخابات الرئاسة رفض المشير طنطاوي الاستماع الي الكثيرين ممن اكدوا له انهم قادرين على انهاء مظاهر التهديدات الاخوانية  ولكن المشير طنطاوي كان قد سلم نفسه لدائرة المخاوف كان بعض هذه المخاوف ناتج عن حوار سابق بينه وبين هيلاري كلينتون والتي كانت في ذلك الوقت تمثل جهاز الامن القومي الامريكي ومصالح شركات سلاح وماهو ابعد واعمق من ذلك وعزز من قدرتها على اقناع طنطاوي ان اوباما كان قد قرر ان يترك هذا الملف كاملا لها دون اي تعقيب منه

المستندات التي تركها عمر سليمان بكل ماتحتويه من معلومات كانت بالفعل هي الواقع الذي عشناه ومازلنا نعيشه واصبحت جماعة الاخوان هي من تحكم مصر واصبح مؤكدا  ان سيناريو المستنقع المصري يسير بأسارع مما ينبغي  ولكن نفس المستندات تتحدث في البعض منها ايضا عن نقاط ضعف في المخطط بالكامل لكي نتحرك ونجهض هذا المخطط وهي كالتالي

تحتاج خطة المستنقع الي عدة عناصر تم ذكرها سابقا  وهناك مخاوف من فشل المخطط مبني على متغيرات اذا حدثت فسوف تنهي الامر قبل ان يبدأ

مخاوف من ان تقوم اسرائيل في لحظة تهور بإجتياح سيناء او بعملية صغيرة على الحدود وان اسرائيل تريد ان ترتاح من الجار الاكبر الذي تخشاه حتى في للحظات ضعفه

 مخاوف من تنحي الرئيس محمد مرسي ولكنه لن يفعلها لأنه ادرك ان نزوله عن السلطة سيكون اشارة لبدء العديد من العمليات التي لن تكون في صالح جماعته ولا في صالح انصاره وسوف يحتمي بسلطة الدولة بعد  ماسيسفك من دماء حتى نهاية الدولة نفسها

مخاوف من قدرة المعارضة المصرية على تبني مواقف شعبية وان يتمكن من ممارسة نفس الضغط الذي يمارسه التيار الاسلامي لكن هذا احتمال قد تبخر على ارض الواقع لأن المعارضة المصرية هي كيان متنافر عن بعضه البعض ولا يهتم الا بسلامته الشخصية

مخاوف من ان تحصل مصر على تمويل نقدي كبير قد يسهم كثيرا في هدوء الاوضاع قبل ان تنفجر وهي ليست اموال قطر ولا قروض صندوق النقد الدولي  ولا حتى اموال مصالحات رجال الاعمال ولكن هو مبلغ من المال يشعر به رجل الشارع العادي ويشعر بالفارق وهو مبلغ يعادل عجز الميزانية المصرية ولكن هذا امر غير وارد على الاطلاق

مخاوف من ان  يتحرك الجيش المصري في اللحظة المناسبة وتلك اللحظة التي حددها المخطط كنقطة يخشى ان تتحقق فينهار المخطط بالكامل  وهي تأتي قبل الانهيار بوقت يتيح للجيش ان يسيطرة على الامر ولكن تكون في اللحظة التي يرغب فيها السواد الاعظم من الشعب في زوال ورحيل حكم الاخوان ورئيسهم وبما لا يسمح لقوة اخري بأن تتحدث عن انقلاب للجيش او اسقاطه للرئيس فضلا عن حتمية محاكمة النظام التي ستلي الامر  لإحقاق العدل والعدالة عن كل ارتكبه وسيرتكبه الاخوان من جرائم

عمر سليمان ادرك ان تحرك الجيش في اللحظة الحاسمة هو الاحتمال الوحيد الذي يجهض المخطط كاملا قبل ان يكتمل وكان يدرك صعوبة اللحظة التي يتم فيها اجهاض المخطط بالكامل اذا ماحدث ان تم تقديرها بشكل خاطيء

وكما اجهض المشير طنطاوي وسامي عنان شكل التحرك الذي كان ينوي عمر سليمان القيام به لو آلت اليه السلطة فقد كان عمر سليمان يملك تصورا دقيقا من واقع غرف عمليات الاجهزة المعنية لوقائع الثورة لحظة باللحظة وبالأسماء والاماكن والتوقيت وهو ماكان يخطط لإستخدامه في حال الت اليه السلطة او تعاون معه من يصل للسلطة لتقديم الامور بشكل واضح للقضاء ولجمهور الشعب الذي عندما تعلن الحقائق عليه لن يوقفه احدا في ان يصحح المسار الذي انحرف

عمر سليمان قرر التحرك خارج مصر قبل ان يناله ماينال من يحتفظ بالصندوق الاسود  دائما  فعمر سليمان ومع تلك المعلومات بحوزته كان يعلم اكثر مما ينبغي ويدرك اكثر مما هو مسموح به ويمكنه ان يصنع فارقا لم يكن مقبولا له ان يفعله

سواء اتفقنا او اختلفنا مع الطريقة التي تناول بها عمر سليمان كل الاحداث التي مرت على مصر ولم يكن يعلم عنها اية تفاصيل غير عمر سليمان فإنه من العدل والانصاف للرجل عمر سليمان الذي حمل فوق اكتافه مالايحتمله قدرة بشر أن نسال انفسنا اسئلة مهمة جدا قبل الحكم على طريقة تعامل رجل المخابرات عمر سليمان مع كل الاحداث التي مرت بها مصر

ماذا كنا سنفعل لو كنا مكان عمر سليمان في تلك الفترة؟ هل كنا سنفضح امر كل الاطراف المتورطة ونعتقد اننا سنقلب الدنيا رأسا على عقب بينما نحن في الحقيقة كنا سنقلب الدنيا على روؤسنا؟ وكما قال مبارك لعمر سليمان كيف تعتقد انه من الممكن ان تعترف مصر بانها تجسست على دول كبيرة لها ثقلها في المنطقة بالرغم من كل الحقائق والدلائل على المؤامرة التي لم تعد مؤامرة بل حقيقة وامر واقع عشناه بكل احداثه القاسية والمريرة؟ من في العالم كان سيساند مصر اذا تم كشف الحقيقة وكل هذه التفاصيل والحقائق المرعبة؟ الم نتعلم من دروس التاريخ القاسية بعد؟ الم يعلمنا التاريخ ومازال يعلمنا ان الدول الكبري التي مارست انتهاكات صارخة مباشرة وجرائم ضد الانسانية وقضايا تجسس بالامس القريب مارستها امريكا ضد دول العالم وماذا حدث؟ عل تمت معاقبة امريكا؟ ابدا ومر الموضوع وكأن شيئا لم يحدث  – وممارسة سياسة معايير مزدوجة فاضحة تدعو للجنون ومع كل هذا كل هذه الدول الكبري تنجو بفعلتها مهما كان حجم ماارتكبته ومهما كانت نتيجة ماارتكبته –  الم نتعلم شيئا من التاريخ بعد؟

رحمة الله على روح السيد عمر سليمان الذي افتقد وجوده بيننا ولكنني لم اشعرانني افتقد وجوده معنا  بشدة  كما شعرت به وانا أقرأ هذه التفاصيل المرعبة

اضغط هنا المصدر الأصلي لهذا المقال 6 حلقات تم نشرها باللغة العربية علي موقع مجلة مرفوع من الخدمة في شهر ابريل 2013

الفرق بين دستور 2012 الاخواني ودستورالمصريين 2013

The Egyptian Constitution 2013 300x110 الفرق بين دستور 2012 الاخواني ودستورالمصريين 2013من حق كل مصري ومصرية ان يقبلوا دستور 2013 او يرفضوا مضمونه او احد مواده ولا حجر ولا مصادرة لرأي اي مواطن او اي تيار له رأي قائم على الموضوعية والمنطق والحجية طالما انه ليس ورائه مؤامرة او تحريض لجذب مصر 10 خطوات للوراء في كل مرة تحاول مصر ان تخطي خطوة واحدة للأمام او الرفض لمجرد الرفض والجهل وادعاء قراءة الدستور في حين ان الحكم على مواده كان سماعيا فقط من قبل البعض.

حينما تناقش احد المعارضين لدستور 2013 وتطلب منه ان يذكر لك مادة الاعتراض او ماهي المواد التي يعترض عليها يكرر جملة الاعتراض ولا يذكر اي شيء يدل على انه قرأ اي مادة في الدستور ليتمكن من الحكم عليها بموضوعية ولربما يقنعني برأيه الرافض – او يذكر لك  معلومات خاطئة عن بعض مواد الدستور وحينما تطلعه على حقيقة مضمون المادة تكتشف انه حكم عليها اثناء استماعه لها من اخرين نقلوها له منقوصة او غير صحيحة كما تقررت في مسودة الدستور.

اتعجب بشدة لمن يحشد بلا للإستفتاء على الدستور وقد نصب نفسه فقيها دستوريا ويجزم بأنه هو الذي يفهم ويفقه ويعلم مالا يعلمه الاخرين بل وايضا يتنبأ بالمستقبل تجاه ماستؤول اليه الامور بسبب كل او بعض مواد الدستور الذي يعارضه بشده.

ويذكرني هذا بمثال حي وعملي جدا في فترة حكم الاخوان حينما خرج علينا العامة والخاصة ممن يدعون على انفسهم انهم ممثلوا الله ورسوله في الارض ويمثلون الفقه والعلم والتدين واي رأي اخر غير مايرون هو رأي الجاهلون وليسوا مسلمين على حق. مع ان القرأن للغته عربية والله خلق لكل منا عقل يتدبر به اموره ولم يخلق لمدعين التدين والفقه عقل وخلق لباقي البشرية امعاء غليظة في رؤوسهم يتدبرون بها امورهم!

وينطبق مثال مدعين التدين والعلم بالدين على مدعين الفقه الدستوري. ومع احترامنا الكامل لكل فقهاء الدستور المعارضين لبعض مواد الدستور او جميعها، انتم متخصصين لا ننكر هذا ولكن رأيكم لا يمثل الا شخصكم فقط لاغير ولستم كل الفقهاء وانما انتم عدد قليل من الكثيرين منهم- فلماذا لا تدعون الشعب يقرر بنفسه وعليكم ان تشرحوا المواد ولكن لا تطرحوها من وجهة نظركم حتى وان كنتم فقهاء في الدستور – لأن هذا الشعب الذي لولا نزوله في 30 يونية بالملايين لما رأيناكم اليوم تهاجمون دستور 2013 بل كنا سنخرج لنقرا عليكم الفاتحة في مقابر جماعية جهزها لكم الاخوان ظنا منهم ان الجيش المصري لن يحمي مطالب ثورتكم.

لا أدعي ان دستور 2013 مثالي او انه من اعظم دساتير العالم او انه كتاب سماوي، ولكن مااستطيع تأكيده وليس من وجهة نظر شخصية هو اننا اذا اعطينا لأنفسنا الفرصة لقراءة مواد الدستور مرة اولي وثانية وثالثة حتى نفهم فسوف نتدبر امره ونقرر التصويت بنعم او لا على اساس صحيح وليس عن طريق السمع او التأثر بأراء اناسا ربما نتأثر بأرائهم لأننا لسنا على درجة كافية من الدراية بالمصطلحات القانونية المتضمنة في الدستور.

القرآن به كلمات احيانا تكون صعبة الفهم حتى لمن يجيد اللغة العربية ولهذا حينما يصادفك كلمة صعبة الفهم عليك تلجأ للبحث عنها في القاموس او من خلال الانترنت لتفهم معناها – الدستور نفس الشيء مع الفارق طبعا انا اذكر هذا كمثال وليس للدلالة او المقارنة على الاطلاق. يحتوي الدستور على كلمات ومصطلحات يصعب على امثالنا من غير المتخصصين فهمها ولهذا نلجأ للبحث على الانترنت لنفهم معناها. واذا لم يكن في مقدورك القيام بهذا البحث، اسال من تثق في شرحه وليس السيطرة على عقلك وتوجيهك حسب رؤيته الشخصية او توجهه.

يجب ان نضع امرا هاما للغاية في اعتبارنا انك حينما تلجأ لمتخصص في القانون او مواد الدستور، حينما تسأله عن معني مصطلح يصعب عليك فهمه، يكون الفرق كبير جدا في ان يشرح لك معناه فقط ويترك لعقلك التفكير والتدبير او ان يشرح لك وجهة نظره الشخصية ويحرضك على رفضه ولا يعطيك فرصة لأن تفكر في معني المصطلح لأنه يريد توجيهك لفكر أو وجهة معينة.

انا ادعو كل المترددين وكل المتشككين او الذين تم تحريضهم للتصويت بلا ان يقوموا بقراءة مواد الدستور وعلى الرغم انها تتضمن 247 مادة وربما يصيبك الملل والكلل من قراءتها، لكن اذا خصصت يوميا نصف ساعة او ساعة تقرا فيها كل باب او بعض المواد فسوف تنتهي من قرائتها في وقت مناسب ويكون لديك الوقت لتتدبر امرك بشانها. لا تترك اي شخص سواء كان متخصص او غير متخصص ان يؤثر على تفكيرك ويملي عليك وجهة نظرك لأن هذا يعتبر عدم احترام واستهانة بعقلك الذي كرمك وميزك الله به دونا عن سائر المخلوقات.

رأيي الشخصي الذي لا اؤثر به على اي شخص ليحذو حذوي أواتجاهاتي بل اعلنه كرأي شخصي فقط لا غير انه بعدما قرأت كل مواد دستور 2013 مرتين وقمت بترجمته  الي اللغة الانجليزية لأرسل للعالم رسالة اقول فيها ان مصر على الرغم من كل المؤامرات والتحديات والحرب ضد الارهاب، مصر بعظمتها وحضارتها تخطو اول خطوة نحو البناء والاصلاحات ولن نقبل ان يتم جذبنا عشر خطوات للوراء وايضا قمت بإهداء الترجمة لكل شهدائنا من المدنيين ورجال الشرطة والجيش وهذا اقل واجب وطني متواضع جدا اقوم به تجاه من دفعوا حياتهم وارواحهم الغالية حتى نعيش نحن هذه اللحظة.

دستور 2013 في جملة واحدة رأيي الشخصي في مضمونه ومجمله هو انه جعل الشعب المصري هو مصدر السلطات. في مجمله سواء فيما يخص صلاحيات الرئيس او مجلس الشعب او اية جهة في الدولة وبالرغم من تقليص صلاحيات الرئيس الا ان كل المواد في مجملها اظهرت ان الصلاحيات التي يتم استخدامها سواء من قبل مجلس الشعب او الرئيس يكون مردودها للشعب عن طريق استفتاء شعبي والرأي اولا واخيرا يرجع للشعب الذي هو مصدر كل السلطات.

نحن في مرحلة هامة جدا من تاريخ مصر ونمر بتجربة جديدة علينا نثبت فيها اننا شعب يدعو للبناء او يدعو للتخريب والهدم او الاتجاه للأمام او الرجوع للوراء – كرمك الله بعقل عن سائر مخلوقاته وانا ادعوك لأن تشكر الله على نعمة العقل التي وهبها اياك وان تفكر وتتدبر امورك عن طريق عقلك وليس عن طريق التأثر برأي الاخرين – إكرم عقلك كما كرمك واكرمك الله به.

وامر اخر يجب الاشارة له، تذكر جيدا انه في 2012 قام عدد كبير من ابناء الشعب المصري بمقاطعة الاستفتاء على الدستور واخرين نزلوا واستفتوا بلا – فماذا كانت النتيجة ؟ كانت النتيجة نعم – مقاطعتك للإستفتاء هي بمثابة نعم لفوضي الاخوان وجذبنا للوراء 10 خطوات لأننا نحاول ان نخطو خطوة واحدة للأمام.

اضغط هنا لينك لمسودة الدستور باللغة العربية متضمن كل مواد الدستور – مواد دستور مصر لعام 2013 عدد 6 ابواب مع الديباجة

اضغط هنا لينك مسودة الدستور باللغة الانجليزية 2013 متضمن ترجمة كل مواد دستور مصر 247 مادة – 6 ابواب 

هناك من يدعي انه ليس هناك فرق بين دستور جماعة الاخوان 2012 ودستور مصر في 2013 وللرد على هؤلاء يجب ان نعود بالذاكرة للوراء لنتذكر ماتضمنه دستور جماعة الاخوان وحلفائهم في عام 2012

دستور الاخوان  تم العمل عليه في 48 ساعة وتم الانتهاء منه في الثالثة فجرا لسرعة تسليمه لرئيس اهله وعشيرته محمد مرسي لأنه لو لم يتم اصداره في مدة محددة كانوا يسابقون فيها الزمن لكان تم الرجوع للنقطة صفر والبدء من جديد في تشكيل للجنة وعمل دستور اخر وهم كانوا جميعا في عجلة من امرهم لتسليم الدستور لمحمد مرسي في ميعاد محدد قبل صدورحكم قضائي بحلهم فأسرعوا بالانتهاء من الدستور وتسليمه قبل موعد الحكم  وكأن الحكم سيسقط لو صدر بعد تسليم الدستور وتم الاستفتاء عليه وممارسة التزوير واستغلال الحاجة وتجارة الدين ليخرجوا بنعم لدستور 2012.

دستور 2012  كان يستحيل تعديله إلا بالدم أو بثورة جديدة ، لأن جماعة الاخوان وحليفها السلفي قاموا بإحتكار مواد الدستور لمصالح تياراتهم بموجب  الدستور ليتمكنوامن تعطيل وإجهاض أى تعديل دستورى لا يتوافق مع مصالحهم  الحزبية.

دستور 2013  جعل على سبيل المثال انه في حالة الغاء او تعديل او اضافة اي مادة في الدستور لا تكون الموافقة عليها نهائيا الا من بعد موافقة او رفض الشعب لها من خلال استفتاء شعبي يتوقف عليه كل قرارات مجلس الشعب حتى في الصلاحيات الممنوحة لهم مع الرئيس في تعديل او الغاء اي مادة من الدستور لا يتم الموافقة عليها الا بعد استفتاء شعبي بمعني ان صلاحياتهم مردودة في النهاية للشعب حسب موافقته او رفضه. ايضا بما فيها سحب الثقة من الرئيس مردودة للشعب من خلال استفتاء شعبي اذا رفض الشعب سحب الثقة من الرئيس يتم حل مجلس الشعب.

و لا يجوز تعديل النصوص المتعلقة بإعادة انتخاب رئيس الجمهورية، أو بمبادئ الحرية، أو المساواة، ما لم يكن التعديل متعلقاً بالمزيد من الضمانات.

 وشتان بين مجلس شعب كان يسيطر عليه الاخوان والسلفيين ورئيس جماعة الاخوان محمد مرسي ومجلس شعب جديد يتم انتخابه بإرادة حرة وليس عن طريق الخداع وشراء الاصوات والتزوير ايا كان تياراته ورئيس غير تابع لحزب او جماعة وكل منهم سيكون موظفا في خدمة الشعب وليس لمصالحه ومصالح جماعته او حزب ومن يحيد عن هذا يتم سحب الثقة منه من الشعب المصري الذي هو مصدر كل السلطات.

دستور 2012: اعطي حصانة لرئيس الجمهورية وجعل سلطاته فوق القانون وقام بتحصينه ضد اي مسائلة .

دستور 2013: حدد صلاحيات الرئيس وقلصها بعض الشيء، اليس هذا ماننشده حتى لا يحكمنا فرد ويفرض علينا انتماؤه الخاص؟  رئيس الدولة اولا واخيرا هو موظف في الدولة عليه واجبات وله حقوق كأي موظف عادي في الدولة ووظيفته خدمة شعبه وان يكون ولاؤه للوطن وتقرير مافي صالح الوطن بما في صالح الشعب ومتطلباته وهذا هو مضمون وظيفة رئيس الدولة بشكل مبسط.

دستور 2012  الغى كافة قيود وضوابط تأسيس الأحزاب، وسمح بتأسيس أحزاب على أسس دينية وعرقية وجغرافية … إلي اخره

دستور 2013:  منع تشكيل اي حزب على اساس ديني او عرقي او جغرافي – وكفانا مارأيناه من خلط الدين بالسياسة والسياسة بالدين – الدين صالح في كل زمان ومكان وينظم امورنا وعباداتنا وتعاملتنا وغير منفصل نهائي عن القوانين التي تنظم حياتنا وتعاملتنا، بل الدين هو جزء لا يتجزأمنها.

ولكن انشاء احزاب سياسية على اساس ديني هذا امر اخر يتم فيه الدعوة للتحريض والتفسير المضلل الخاطيء الذي يستغل حاجة الفقراء ونسبة الامية المنتشرة والجهل بأمور الدين الصحيح وكل هذا رأيناه امثلة حية في فترة حكم الاخوان – ان يتم استغلال بيوت الله في الدعوة لمرشح او التحريض ضد معارضيهم او التحريض على الكره والفتنة والقتل والتعذيب وهذا لا يمت لا للسياسة ولا للدين بصلة لا من قريب او من بعيد. من يريد ان يعمل بالدعوة الدينية مكانه المسجد او الكنيسة  اما العمل بالسياسة لا يكون في المساجد ولا الكنائس.

ودعوني اذكر انه من المتعارف عليه ان رجال السياسة في العالم كله فيهم الكثيرين ممن يكذبون وهذا متعارف عليه، فكيف يسمح رجل دعوة او دين بالكذب او حتى بشبهة الكذب؟ الافضل لمن اراد الدعوة للدين ان يبتعد عن الشبهات.

دستور 2012:  قرر اجراءات تفرض إجراء الإنتخابات بنظام تفصيل على مقاس الاخوان والسلفيين.

دستور 2013 قرر اجراء الانتخابات على نظام فردي وليس حزبي او بالقائمة وميزة هذا الاجراء انك كمواطن تعلم جيدا من في دائرتك يخدم ابناء الدائرة وهو من تراه يمثلك في البرلمان وليس انتخاب حزب كماحدث سابقا قائم على اساس ديني مخادع يدخل بقوة سيط الحزب ويستغل من يستغل للتصويت له وبعد ذلك يتخلي عنهم وعن خدمتهم او حتى تمثيلهم بشكل حقيقي في حالة ان فاز في الانتخابات وانما يخدم مصالح حزبه.  النظام الفردي ايضا يعطي الفرصة لمرشحين لا ينتمون لأحزاب والمواطن ينتخب المرشح الذي يري انه يمثله بعد ان يطلع على برنامجه وخلفيته في خدمة ابناء دائرته.

دستور 2012:  كان يكرس مبدأ الإقصاء والإنتقام ويعطى الشرعية لقانون العزل السياسى

دستور 2013: لم يكرس مبدأ الاقصاء او الانتقام وانما دعا الي مصالحة وطنية

دستور 2012: عرض بناتنا واطفالنا للمتاجرة بأجسادهم ولم يحميهم  على اعتبار انهم اطفال ولهم حقوق وانما تاجروا ببناتنا تحت ستار الزواج  وسمح بتشغيل الاطفال والسخرة وتجارة الاطفال والنساء

دستور 2013: حقق ما يتناسب مع حقوق الطفل التي قامت مصر بالتوقيع عليها طبعا للمعايير الدولية والانسانية واعطي المزيد من الضمانات والحماية لحقوق الطفل بشكل واضح. واعطي ضمانات وحقوق وحريات للمرأة واحترم كونها شريك في الوطن وليست مواطن درجة تالتة كما تعامل معها الاخوان والسلفيين.

دستور 2012: لم يعطي للمعاق حقوقه المنقوصة ولم يمنحه اية حقوق تذكر بحيث يشعرانه شريك في الوطن له ما له وعليه ماعليه.

دستور 2013: اعطي المعاق الحق في المشاركة الاجتماعية والسياسية والتعليم والصحة له  كل الحقوق التي يحظي بها اي مواطن شريك له في الوطن

دستور 2012: لم  يجرم الرشوة واستخدام دور العبادة في الانتخابات

دستور 2013: منع هذا ومنع قيام احزاب على اساس ديني

دستور 2012: ادخل موؤسسة الازهر في الصراعات السياسية

دستور 2013: وضح مكانة الازهر ودوره العظيم في المجتمع وبالنسبة للوطن كمنارة للعلم والمعرفة في امور الدين والثقافة والعلوم.

دستور 2012: مجلس شوري الاخوان والسلفيين الهزلي الذي كلف الدولة من اموال الشعب مالاطاقة لنا به كان لا يخدم الا جماعة الاخوان وحلفائهم ووجوده كان غير شرعي ولا يمت للديمقراطية بأي صلة لا من قريب ولا من بعيد. وجعل الرئيس يعين عشرة من أعضاء مجلس الشورى بدون استشارة أي جهة.

دستور 2013 : قام بإلغاء مجلس الشوري الذي لم يكن له اية فائدة الا لجماعة الاخوان والسلفيين الذين احتكروه وقاموا بتشريع ماارادوا من مواد على اساس غير شرعي ولا قانوني. وكان يكبد الدولة اموالا ونفقات هي في الواقع عبء ثقيل على جيب المواطنين وليس اكثر.

دستور 2012  كان في غالبية مواده مخالف للعرف الدستوري والقانوني الدولي، وتم العمل على مواد الدستور واعداده واصداره والموافقة عليه فقط من طرف واحد وهو الاخوان والسلفيين الذين يمثلون التيار الاسلامي فقط وليس كافة طوائف الشعب المصري فكانت نشاته في الحقيقة في بيئة غير قانونية او شرعية ولا دستورية.

دستور 2013:  نشأ بعد ثورة 30 يونية 2013 وضم كل طوائف الشعب المصري من خلال ممثليه في بيئة شرعية قانونية ودستورية حتى وان اختلفوا في بعض مواده ولكن الاختلاف كان صحي جدا وليس استحواذا على سلطات او فرض اراء او احتكار لبعض مواد الدستور من تيار على حساب تيار اخر كما ادعي البعض وحينما لم يجدوا مادة ينتقدوها انتقدوا الديباجة.

 دستور2012 : الاخوان والسلفيين وضعوا مواد تنال من هيبة مجلس الدولة والنيابة الادارية وهيئة قضايا الدولة والمحكمة الدستورية وتعدوا على اختصاصاتها ووضعوا عليها رقابة ومنعوا عنها استقلاليتها وفتحوا الباب على مصرعيه لحزب جماعة الاخوان السياسي والسلفيين في ان يتمكنوا من النيل منهم كما يحلو لهم لتأكدهم انهم كانوا الفائزين في انتخابات مجلس الشعب وستكون لهم الغلبة بالخداع والتضليل والتزوير وشراء الاصوات وليس انتخابات نزيهة كما حدث في انتخابات الرئاسة المزورة.

ايضا خلا دستور 2012 من اي باب مستقل للهيئات القضائية لنفس السبب عاليه حتى ينالوا منها ويهدموا استقلالها من خلال حزب الاخوان  تكون له الاغلبية في مجلس الشعب لأن خطة الاخوان في تلك المرحلة كانت السيطرة على مفاصل الدولة بشكل كلي وعلى كل قطاعات الدولة الخاصة والعامة ومؤسسات الدولة وايضا السيطرة على المجتمع من الناحية الثقافية والاجتماعية وتغيير هويته وتدمير ثقافته.

دستور 2013: ارجع لمؤسسات الدولة استقلالها وهيبتها وحمايتها من اي فصيل سياسي ينال منها بشكل او بأخر وحدد صلاحيات كلا منها ولم يجعل اي موؤسسة في الدولة فوق القانون ولكن حدد الصلاحيات والمخالفات والعقوبات حسب المنصوص عليها في القوانين.

دستور 2012: خلا من اعتبار ان المساس بحدود الدولة هي جريمة خيانة عظمى ولا تسقط بالتقادم. وبالطبع كلنا نعلم الصفقة القذرة بين جماعة الاخوان وامريكا واسرائيل وحماس علي بيع 40% من ارض سيناء المصرية لفلسطينيين غزة.

 ارجو ان يقرأ كل مصري ومصرية دستور 2013 ويقرر من خلال فهمه وتحليله الشخصي ولا يتأثر لا برأي شخص عادي او فقيه دستوري، انت حينما تقرر التصويت بنعم او بلا انت تحلم وتخطو خطوة نحو بناء مستقبل افضل لأبنائك وبناتك  او لا تحلم وتري المستقبل ضبابي وترفض لمجرد الرفض على اساس الامنطق والا حجية واللا موضوعية.

جماعة الاخوان تعلن عن وظائف خالية للارهاب ونشطاء السبوبة

مطلوب لتنظيم الاخوان بشكل عاجل حشد ثوري

والدفع مٌجزي كاش وفَوري

مطلوب ارهابي بالفِطرة

وَلَديه في الخسة والغدر خبرة

ويٌفَضَل من لا يعترف بدولة او حدود

ومن اجل مصلحة الجماعة يبيع حتى رٌفات الجدود

وأمضَي في تجارة الدين والدم سنين وعهود

يتوضا بدم خيرة الجنود

ويكَبَر ويفرح لما نِغتالهم عل الحدود

ويشمت في موتهم

ويرفع معنا نجمة داوود

شعاره الخراب وشل البلاد

هيحرق معنا ارض الكنانة

ولما الاجانب تصور معنا

يمثل شهيد الظٌلم ومٌصاب

وتٌوَفِر الجماعة تدريب لحاملي الأحزمة الناسِفة

على أيدي مختصين في فروعها المنتشرة بحماس والقاعِدة

مكافآة مجزية للمتقدمين لوظيفة انتحاري

حانوتي الجماعة يِغسِلك ويشحِنك عل الجنة طوالي

وام العيال في عيون الجماعة هنشيلها

وهنعرضها لجهاد النكاح وابن الحلال لحدها هايجي لها

وتعلن الجماعة عن اكرامية خاصة للقناصة

وراتب شهري للي يغتال شرطي او عسكري ب12 رصاصة

 وعلى المتقدمين ان يجتازوا اختبارات التنظيم

السمع والطاعة شرط اساسي للتعيين

على المتقدمين لجرائم التنظيم سرعة تقديم ولائهم

أقسم بإسم التنظيم انه لا سمع ولا طاعة لأخواني الا لشيطان الجماعة الرجيم

 

 

ياحزب النورمصر ليست من مخلفات الاخوان ولا هي إرث تقسموه كما يحلو لكم اقرأ رسائل حزب النور للغرب

Muslim Brotherhood and Salafi Alnour Party 300x300 ياحزب النورمصر ليست من مخلفات الاخوان ولا هي إرث تقسموه كما يحلو لكم اقرأ رسائل حزب النور للغرب

حزب النور السلفي يتعامل مع الشعب المصري ودولة مصر التي يناهز عمرها ال 7000 عام حضارة على انها احد مخلفات حكم جماعة الاخوان وارث ورثه حزب النور عن الاخوان يقسموه كما يحلو لهم.

حزب النور السلفي يعتقد انه بديل الاخوان بعد ان اسقطت ثورة 30 يونية 2013 حكم الاخوان الفاشي الارهابي. الا تتعلمون من دروس التاريخ؟ الم تصلكم الرسالة في 30 يونية 2013؟ هل يعتقد حزب النور السلفي ان الشعب المصري الذي خرجت ملايينه في 30 يونية 2013 قد نسي او تناسي مواقف حزب النور وانصاره قبل واثناء وبعد حكم الاخوان؟ هل وصل بكم الامر ان تعتقدوا ان الشعب المصري جاهل لا يقرأ ولا يعلم كيف تخاطبون وتغازلون امريكا واذنابها من الدول الغربية تماما كما فعل التنظيم الدولي لجماعة الاخوان؟

حينما قرر حزب النور ان يقفز من سفينة الاخوان في 30 يونية 2013 كان مجبراخاك لا بطل! لأن حزب النور ادرك ماانكره جماعة الاخوان ان مصر كانت في حالة ثورة على وشك الانفجار ولم يكونوا عشرات ولا مئات ولا حتى الالاف بل ملايين غاضبة رافضة لحكم الاخوان الفاشي الذي يعتبر اسوأ فترة في تاريخ مصر غلبت كل الحقب من تاريخ الدول الاستعمارية لمصر.

حزب النور لم يقدم شهداء ولم يدافع عن مصر ولا عن الشعب المصري حينما كان الاخوان يعبثون بمقدرات الوطن ويعيثون في مصر فسادا وارهابا. بل كانت انذاك مواقفهم واضحة ومباشرة تجاه حكم الاخوان في تأييده ولم يتغير موقفهم الا حينما ادركوا ان السفينة ستغرق بالاخوان فقرروا ان يقفذوا منها حتي لا يغرقوا مع اخوانهم من جماعة الاخوان. ومع ذلك حزب النور متلون وليس له اتجاه او موقف واضح.

حزب النور ليس له اي طعم ولا للون او رائحة محددة انما هو دائما يمسك العصي من المنتصف ويذهب مع كفة الميزان الراجحة حتى ينوبه من الخير جانب.

السيد نادر بكار لا ادري ربما يعتقد اننا شعب جاهل لا يقرأ او لا يتابع خطاب حزب النور للدول الغربية والامريكان وماهي الرسالة التي يحاول حزب النور ايصالها لهم.

السيد نادر بكار يخاطب الغرب باللغة يفهمها حتى يقوم بإيصال الرسالة له بمنتهي الوضوح التي يريد توصيلها للغرب بشكل عام ولأمريكا بشكل خاص. كتب السيد نادر بكار على موقع المجلس الأطلسي، أحد أبرز مراكز الأبحاث الأمريكية مقالا بتاريخ 13 نوفمبر 2013 وهذا رابط للمقال الذي كتبه السيد نادر بكار على الموقع الامريكي باللغة الانجليزية اضغط هنا للتحقق من المصدر.

حزب النور يرسل رسائل للغرب على ان مصر منقسمة على نفسها ومقسمة ويحكمها الفلول وجماعة الاخوان يتم سحقها وقمعها وحزب النور هو الوحيد على الساحة السياسية الذي يملك التوازن ويمثل الحكمة والسلام والخبرة والذكاء والبصر والبصيرة وهو غير طامع لا في رئاسة او برلمان ولكنه يعمل لمصر ولشعب مصر لوجه الله. لقد سمعت واستمعت لمثل هذه التصريحانت من جماعة الاخوان قبل واثناء وبعد ان غرسوا انيابهم في جسد الدولة المصرية ومصوا دماء الشعب المصري. وهكذا كان هو تماما الخطاب الذي يوجهونه للغرب وشتان شتان مابين خطاب الجماعة للغرب وخطاب الجماعة المحلي داخل مصر.

بشأن مقال رأي للسيد نادر بكار حول تطورات المشهد المصري كما يراه حزب النور والذي أعده السيد نادر بكار، نائب رئيس حزب النور السلفي لشئون الإعلام وفيما يلي عرض لأهم ما جاء في المقال:

المقال الذي كتبه السيد نادر بكارعنوانه “المأزق المصري بين فائزين مسحوقين وفلول”، هكذا يري السيد نادر بكار المشهد المصري الحالي ان مصر مقسمة بين فائزين مسحوقين وفلول. بالطبع المعني واضح هنا ان نادر بكار يري جماعة الاخوان فائزين مسحوقين اي انهم كانوا يمثلون الشرعية وتم قمعهم وسحقهم. ربما يستطيع السيد نادر ان يقول لنا اذا كان الاخوان فائزين فالماذا ياسيد نادر رايناكم يوم 3/7/2013 اثناء بيان الفريق اول عبد الفتاح السيسي ضمن ممثلي القوي السياسية في مصر وهذا المشهد كان موافقة ومباركة على انضمامكم للتيارات التي قررت مساندة ارادة الشعب المصري في 30 يونية 2013؟

واذا كنت ياسيد نادر تعتبر الاخوان جماعة مسحوقة على حد تعبيرك فمن الذي سحقها من وجهة نظر حزب النور؟ الشعب في 30 يونية 2013 او الجيش ام الشرطة ام من؟ ماذا تقصد بمسحوقة؟ واذا كانت مسحوقة على حد تعبيرك فالماذا اذا رضيت بالظلم ياسيد نادر انت وحزب النور الذي تمثله للجماعة الضحية المسحوقة ولم تنضم لجماعة الاخوان وانصارها المسلحة في اعتصامات رابعة والنهضة لتتوضا مع الجماعة بدم الشعب المصري ودم رجال جيشها وشرطتها وتكبر على ذبحهم ايانا الله اكبر وحي على الجهاد الاخواني؟

أم ان السيد نادر بكار استخدم هذا اللفظ ليرسل رسالة للغرب ان ماحدث في 30 يونية وماتلاه من احداث على حد اعتقاده هو سحق وقمع للإسلاميين ليقول للغرب انقذوا الاسلاميين من جيش مصر وتيارها اليبرالي فهم من  يسحقون الاسلاميين؟

ثم استخدم السيد نادر للفظ “الفلول” اذا كانت مصر مقسمة بين جماعة مسحوقة وفلول فالماذا قبلت ياحزب النور ان تجلس مع فلول وتدنس ثوبك الوطني الطاهر يوم 3/7/2013 وفي للجنة الخمسين وفي العمل السياسي الذي يديره الفلول؟ من هم الفلول ياسيد نادر من وجهة نظرك؟  وهل مصر مقسمة مابين جماعة مسحوقة وفلول وكأن الشعب المصري اصبح لا وجود له ويتحكم في مقاليد اموره فلول وجماعة مسحوقة لتعطي ايحاءا للغرب ان مصر منقسمة على نفسها ! وليعطي السيد النادر للغرب ايحاءا اخر ورسالة اخري ان من يدير الدولة المصرية هو نظام مبارك لأن كلمة فلول تم اطلاقها تحديدا على نظام مبارك وفلول هنا تعني لمن اطلقها واستخدمها تحديدا دولة فساد وديكتاتورية!

وأشار السيد نادر بكار في مقاله إلى أن الحكومة المؤقتة قد ارتكبت نفس خطأ سابقتها حيث أنها تعلِّق أخطائها وإخفاقاتها على “شّماعة” جماعة الإخوان المسلمين وهو ما قام به نظام الرئيس السابق والذي ألقى باللوم على جبهة الإنقاذ لتبرير إخفاقاته ونقائصه، فكلا الحكومتين سرعان ما تخليا عن مسئولياتهما وأثبتا عدم القدرة على الإبتكار والتفكير “خارج الصندوق” لإيجاد حل لمشكلات مصر وأزماتها

حزب النور في هذه الفقرة التمثيلية التي اداها امام الغرب يريد ان ينير بصيرة الغرب ان حكومة جماعة الاخوان اخفقت وان حكومة مابعد ثورة 30 يونية 2013 اخفقت, اذن من الذي اصاب ياسيد بكار ومن القادر على عدم الاخفاق في حكم مصر؟ ومن الذي يملك القدرة على الابتكار والتفكير خارج الصندوق كما ذكرت ليحل مشكلات مصر؟ من ياعالم غيرحزب النور ممثل الابتكار والتفكير خارج الصندوق والقادر الوحيد المعجزة على حل مشكلات مصر المستعصية ممثل القدرات الابداعية الابتكارية في كل المجالات وهو حزب النور. اليست هذه هي الرسالة التي اردت ايصالها ياسيد بكار؟ وضعت يدك على المشكلة موضع الالام الشعب المصري وحددت نوع المرض ببراعة وذكرت سبب المرض ووضعت العلاج النهائي من النابغة الجهبز الذي اكتشف المرض وسببه ووضع حله في جملة واحدة ناجزة! وكانني استمع لشرح جماعة الاخوان لمشروع نهضة الطائر الذي لم يحلق ولا لساعة واحدة في سماء مصر!

ثم أشار السيد نادر بكار إلى أنه من اليسير أن نوجد المبررات فبدلاً من الإعتراف بعجز الحكومات وعدم فاعلية سياساتها، إهتم كلا النظامين بمواجهة من يعتبرونه “عدواً “لهم والذي كان “القوى العلمانية المدمرة” بالنسبة لنظام مرسي و “الإسلاميين الإرهابيين” بالنسبة للحكومة الحالية، والخاسر الأوحد هو الشعب المصري على حد تعبير نادر بكار.

ياسيد نادر إرسي بنا على بر تارة تقول ان الجماعة مسحوقة وتارة اخري تقول انها كانت تتعامل مع التيارات اليبرالية على انها عدو! نغلق الشباك ام نفتحه ام نتركه مواربا فلا هو مفتوح ولا هو مغلق حتى يتوافق مع سياسات حزب النور المايعة الغير محددة المعالم؟!

السيد نادر اراد ان يوضح للغرب ان حزب النور لم يكن مع سياسة الاخوان التي كانت تعامل معارضيها على انهم اعداء ولا مع الحكومة الحالية التي تعامل الاسلاميين على انهم ارهابيين! هذه هي الرسالة التي اراد حزب النور ايصالها للغرب. من الذي يتعامل مع الاسلاميين علي انهم ارهابيين ياسيد نادر؟ الجيش؟ ام الشرطة ام المجتمع المصري؟ اريدك ان تأتي بإسم اسلامي واحد فقط لاغير تم التعامل معه على انه ارهابي؟ الا اذا كان السيد نادر يعتبر ان مجرد الحصول على للقب اسلامي يعطي اي انسان الحق في قتل افراد الشرطة والجيش وممارسة اعمال ارهابية هو اله ومقدس ولا يمكن اتهامه باي تهمة او محاسبته لأن يمثل الاسلام! اعطينا اسم واحد فقط لأي شخص اسلامي تم التعامل معه على انه ارهابي بدون وجه حق ولا يخضع لتحقيقات ومحاكمة عادلة طبقا للقانون وتم التحقيق معه بدون ادلة او تتم محاكمته وهو بريء ولم يرتكب اي اعمال ارهابية على ارض مصر واذا لم تستطيع فالتقل خيرا او لتصمت.

السيد نادر بكار برسالته هذه يتهم الحكومة المصرية وجهات التحقيق المعنية والجيش والشرطة والقضاء بانهم فاسدون اذن؟ اذا كانت الدولة المصرية تتعامل مع الاسلاميين على حد تعبيره على انهم ارهابيين اذن فهو يريد ان يقول للغرب ان الجهات المعنية فاسدة والاسلاميين مضطهدون. نسي السيد نادر ان يضع بين قوسين نداء للغرب ان ينقذوا الاسلاميين المضطهدون. تماما نفس دعوات وطلبات الاخوان للغرب بالتدخل في الشان المصري اعتقادا منهم ان عقارب الساعة سترجع للوراء ليعودوا للحكم بمساندة غربية. الا تستحي ياسيد نادر؟!

ثم يستطرد السيد نادر بكار ويقول ان الخاسر الاوحد هو الشعب المصري! الله اكبر ياحزب النور احترقتم فأضئتم العالم بشموع العلم والمعرفة بارك الله فيكم! حزب النور يتحدث عن الشعب المصري انه هو الخاسر الوحيد مابين حكومة مستبدة  تتعامل مع الاسلاميين على انهم ارهابيين ومابين جماعة كانت تعتبر معارضيها اعداء. هل يستطيع السيد نادر ان يذكر لنا الاسماء الثلاثية والرقم القومي لكل فرد في شعب مصر حتى نتأكد ان حزب النور بجلالة قدره يعلم مالا يعلمه العالم عن الشعب المصري وماذا يعتقد وبماذا يشعر ومارأيه في مجريات الاحداث في مصر؟

يرى نادر بكار أن من أكثر الملامح السلبية التي بات يتسم بها المشهد المصري هو أن مصر تحولت إلى حلبة صراع ما بين الفائزين المسحوقين والفلول مما من شأنه أن يهدد مستقبل مصر ويقوِّض طموحات الشعب المصري في ثورة 25 يناير بتحقيق التعددية السياسية، حيث تتسع دائرة الإنتقام ويصبح الشعب المصري، حتى وإن كان غير واعياً بذلك، حريص على إقصاء الآخر، ويبدو أن هذا النهج في التفكير والتركيز على وجهة نظر واحدة واعتبار أي شخص إما “مع” أو “ضد” سوف يستمر لفترة من الزمن، وفقاً لما جاء في المقال.

السيد نادر يري ان مصر تحولت الي حلبة صراع مابين جماعة الاخوان المسحوقة  والفلول واعتبر ان هذا الصراع يهدد مستقبل مصر ويهدد طموحات شعبها الذي اكتسبه في 25 يناير ولم يتحدث السيد نادر بكار لا من قريب ولا من بعيد عن ثورة 30 يونية 2013! بالطبع لم يتحدث عنها لأنه لم يؤيدها ولا مرة واحدة ولكن حزب النور قبل ان يجني ثمار ثورة 30 يونية ويأخذ ويغترف بمغرفة كبيرة من انجازات 30 يونية لبناء حلم حزب النور الذي لا يختلف كثيرا عن حلم الاخوان بتكوين امبراطورية اسلامية ليس في مصر فقط بل في الشرق الاوسط والعالم كله . جميعكم خرجتم من رحم جماعة الاخوان وتنتهجون افكار الجماعة بشكل تام واختلافكم ليس على المبدأ وانما في طريقة التنفيذ لحين الوصول للهدف.

ويقول السيد نادر بكار ان الشعب المصري غير واعي بإتساع دائرة الانتقام. نتوسل اليك ياسيد نادر ان تتوسط لدي حزب النور ليقوم بتوعية الشعب المصري الساذج الغير بالغ الغير رشيد لأننا عمي البصر والبصيرة بدون ارشاداتكم الغالية المنيرة المستنيرة.

يكرر نادر بكار رسالته للغرب على ان مصر مقسمة  وان من يديروا شئونها هم الدولة العميقة وهذا هو معني المصطلحات التي استخدمها في مقاله وكل هذه الرسائل ليقول نادر بكار للغرب ان مصر بها تصفية للإسلاميين ومن يدير شئونها الدولة العميقة ومصر مقسمة انقذوا مصر ياامريكان انقذوا مصر يااذناب الامريكان لعلهم يستجيبون ويتدخلون في الشأن المصري بشكل او بأخر وتصبح مصر مثل سوريا او العراق او اليمن او السودان او ليبيا وهذا هو المطلوب وهذا هو نفس نداء جماعة الاخوان. هذا بإختصار للب رسالة حزب النور للغرب.

اذا لم يستطع الاسلاميين الموالين لجماعة الاخوان الاستحواذ على مصر قطعة واحدة فربما يستطيعون من خلال الغرب تقسيم مصر الي قطع عديدة منفصلة عن بعضها وتتحول لجزء اسلامي واخر مسيحي واخر نوبي الي اخره وهذا هو مشروع تقسيم مصر الاخواني منذ البداية. هذا هو المراد.

أشار نادر بكار إلى أن الأدوار قد تبدلت فجماعة الإخوان المسلمين تضع نفسها الآن في مكان معارضيها وهم الفلول، حيث تبذل قصارى جهدها لوضع العراقيل أمام التحول الديمقراطي، وأضاف بكار أنه على قناعة بأن جماعة الإخوان تتحمل قدر كبير من المسئولية لما آلت إليه الأوضاع في مصر، كما أنها تتبنى الآن ذات السياسات التي تبنتها جبهة الإنقاذ سابقاً أثناء فترة الرئيس السابق وهي الإنسحاب من المشهد السياسي والتظاهر في الشوارع.

يركز السيد نادر بكار على كلمة فلول التي ذكرها اكثر من مرة في مقاله ليؤكد للعالم ان مصر يحكمها ويتحكم فيها الفلول التي هي مصطلح قميء مقزز تم اطلاقه على اي فرد وكل فرد لا يتماشي مع راي معين لا يملك في مصر الا الصوت العالي والفوضي لفرض وصايته واتجاهاته على شعب بأكمله. من هم الفلول ياحزب النور؟ طبعا حزب النور هو ممثل المثالية والوطنية والشرف والنزاهة ولا يدخل في قائمة الفلول قل لنا من تقصد بالفلول؟

ومن انتم ومن هم جبهة الانقاذ التي تتحدث عنها وكأن لها  شعبية في الشارع المصري؟ لا انتم ولا جبهة الانقاذ ولا اي تيار سياسي في مصر له اي شعبية في الشارع الا الجيش المصري فقط – الجيش المصري هو مصر بدونه تسقط مصر في براثن اعدائها – والجيش المصري هو الذي ينادي لشعبه فيلبي له النداء فورا والجيش المصري هو الذي يأمره شعبه وامره مجاب – الجيش المصري هو القوى الوحيدة في مصر التي تحمي الدولة والشعب وتضحي بدماء ابنائها فداءا لشعبها  – الجيش المصري هو الشيء الوحيد الحقيقي في مصر الذي لا يرتدي اقنعة ولا يمارس الغطرسة الفارغة الكاذبة والتسلط – الجيش المصري يعمل في صمت ولا يغازل الغرب واذنابه – فلا يتحدث عن الشعب المصري الا من يحبه ويرضاه الشعب المصري. اعلموا احجامكم جيدا في الشارع المصري لترتاحوا وتريحونا.

يرى نادر بكار أنه مثلما تم الضغط والدفع بنظام مرسي لتحمل مسئولياته وإثبات قدراته على استيعاب المعارضة، لابد من ممارسة ذات الضغوط على حكومة الدكتور حازم الببلاوي بل لابد وأن يكون المصريون الآن أكثر وعياً بأهمية استيعاب الآخر وخطورة الإقصاء على مستقبل مصر السياسي والإقتصادي.

الآن انتفض حزب النور ويحث الشعب المصري على ان يكون اكثر وعيا بالرغم انه اثناء حكم الاخوان لم نسمع لحزب النور صوتا يحث الشعب المصري على الانتفاض ضد الاخوان ولا حتى شارك حزب النور الشعب على الانتفاض ضد الاخوان وانما قبل بكل سعادة ورضاء ان يشارك الشعب الذي خرج في ثورة 30 يونية 2013 ثمار ثورة لم يشارك هو بها لأنه في الحقيقة يرفضها ولا يعترف بها انها ثورة وانما هي ثورة فلول، لأنه اذا كان من يحكم مصر الان هم الفلول كما ذكر نادر بكار اذن فالفلول هم من قاموا بثورة 30 يونية 2013 ام ماذا ياسيد بكار؟

حزب النور يتحدث عن سياسة الاقصاء! ياسبحان الله لو كان الاخوان اعطوا حزب النور نصيبا من قطعة واحدة او قطعتين من مصر مكافأة على مساندتهم لهم قبل الاستحواذ على مفاصل الدولة لما سمعنا حزب النور يتحدث عن سياسة الاقصاء لا في زمن الاخوان ولا الآن! الآن تتحدثون عن سياسة الاقصاء؟ هل نسيتم السيد عمر سليمان رحمه الله؟ هل نسيتم السيد احمد شفيق وهو حي يرزق؟ هل نسيتم 12 مليون مصري و400 الف صوت للفريق شفيق مارستم عليه سياسة الاقصاء والتخوين والتهديد واتهمتوه بأنه من اذناب نظام مبارك والعسكر وكل هذه الكلمات التوصيفية القبيحة التي اذيتم بها اذاننا طوال الوقت؟ هل نسيتم انكم ضد حقوق المرأة والاقباط؟ ياحزب النور افق حتى يجعل الله لك مخرجا! انتم وسطيين انتم؟ انتم لا تدافعون عن حقوق انسان ولا مرأة ولا طفل انتم لا تعرفون الا مصالحكم تماما مثل جماعة الاخوان ولو كان الاخوان جعلوكم شركاء في الحكم ولو لم تقم ثورة 30 يونية لكنا الآن قتلي بأيديكم وبأيدي الاخوان نرقد في القبور.

كم مرة ذكرتم كلمة عسكر ورددتموها وسمعتوها وانتم تبتسمون؟ كم مرة خرجتم قبل وصول محمد مرسي للحكم كرئيس في انتخابات مزورة وليست ديمقراطية خرجتم مع الاخوان ضد جيش مصر وحاولتم الهجوم على وزارة الدفاع على مراي ومسمع من العالم مع النخبة والتيارات الثورية اليبرالية قبيحة الوجه التي ارادت اسقاط هيبة مؤسسة الجيش؟ كم مرة رأينا انصاركم في الشارع يتطاولون على جيش مصر وشرطة مصر وينزعون يافطات وملصقات الجيش والشعب ايد واحدة؟ لم ننسي ولن ننسي والاجدر بكم ان تعلموا اننا نعلم من انتم وماتبغون. لا نفتري عليكم ولكن نحكم عليكم من تصريحاتكم وافعالكم ولسنا مغيبون.

وركز جيدا في جملة خطورة سياسة الاقصاء على مستقبل مصر السياسي والاقتصادي التي ذكرها نادر بكار. الخطورة هنا تكمن في ماذا؟ لو وصلت رسالة حزب النور للغرب ان ماحدث في مصر هو انقلاب عسكري كما يتم الترويج له والايحاء به، فالأمر الذي سيستدعي الغرب للتدخل في مصر سيكون تدخل عسكري بالقوة للسيطرة على الاوضاع في مصر وحينئذ سوف يتحقق للتيار الاسلامي الموالي لجماعة الاخوان الهدف المنشود وهو ان يعودوا للحكم مرة اخري وهذه هي الطريقة الوحيدة للتخلص من الجيش المصري! بمعني تدخل غربي في مصر بشكل او بأخر وفرض عقوبات اقتصادية على مصر فتكون مصر للقمة سهلة المضغ للاسلاميين! وبالطبع لو حدث هذا سيكون مصير مصر مثل كل الدول التي تدخل فيها الغرب وتمت السيطرة عليها من جماعت ارهابية كالقاعدة وغيرها

ويواصل السيد نادر بكار تسجيل إنتقاداته حيث يرى أنه بالإضافة إلى الإقصاء السياسي سواء من خلال “الإعتقالات” أو “أحكام المحاكم التي تستهدف رموز جماعة الإخوان المسلمين، شهدت مصر حادثتين تجسدان توجهات الحكومة الحالية وهما حرمان لاعب الكونغ فو محمد يوسف من ممارسة الرياضة بسبب إرتدائه تي شيرت يحمل شعار رابعة العدوية وعقاب اللاعب محمد عبد الظاهر بشدة بسبب تلويحه بإشارة رابعة، حيث انتقد بكار قرار حرمان لاعب الكونغ فو من ممارسة الرياضة لمدة عام بسبب إرتدائه تي شيرت يحمل علامة رابعة العدوية أثناء تسلمه للميدالية الذهبية فضلاً عما كان وزير الرياضة بصدد القيام به من حل الإتحاد بأكمله، حيث يرى بكار أنه لو كان اللاعب يستهدف استفزاز السلطات المصرية، لكان طلب حق اللجوء إلى قطر، على سبيل المثال، إلا أنه اختار تمثيل بلاده متبنياً موقف سياسي يختلف عن موقف الحكومة، وأكّد بكار أن كل من لاعب الكونغ فو محمد يوسف ولاعب الأهلي محمد عبد الظاهر لم يلجئا للعنف ولكن تعاملت معهما الدولة وكأنهما “مجرمين وإرهابيين”

ياحزب النور انت مع الاخوان ام مع ثورة 30 يونية؟ الا تستحون من هذه التصريحات والبيانات المتلونة؟ حزب النور يقول بشكل واضح ان كل الاتهامات ضد جماعة الاخوان هي حملة اعتقالات ظالمة وتستهدف رموز الاخوان اي ان حزب النور يتهم مؤسسات الدولة بالظلم والقمع وممارسة سياسة الاعتقالات ضد رموز الاخوان بلا اي سبب او دليل. ياليت السيد نادر بكار قبل ان يطلق سهام الاكاذيب والتضليل يذكر لنا اتهام واحد قائم على التلفيق والظلم – الا يعلم نادر بكار ان اطلاق الاتهامات بلا سند او دليل جريمة يعاقب عليها القانون؟

الشيء الاخر الذي اغفله نادر بكار مع سبق الاصرار والترصد انه وجه سهامه لوزير الرياضة واخرين ليس لهم اي علاقة لا من قريب ولا من بعيد بشأن المسموح به وغير مسموح به في مجالات الرياضة على مستوي العالم كله وليس اختراع مصري انه غير مسموح لأي لاعب بالعالم ان يستخدم اي ايحاءات او رموز في اي شكل من الاشكال في ممارسة الرياضة التي ليس لها اي علاقة بما يدور من احداث في عالم السياسة. الا تستحي ياسيد نادر من نشر معلومات خاطئة ومضللة للعالم؟ الا تستحي من ارسال رسائل مضللة مغلوطة للغرب ان مصر تمارس سياسة قمع ضد الاسلاميين؟ تريدون ان تقولوا للغرب انكم مضطهدون واللهي انكم تفترون على الله كذبا. ومرة اخري هذا اتهام مباشر للجهات المعنية والقضاء المصري بالفساد وليس له معني اخر.

بعيداً عن مجال الرياضة، يواصل بكار توجيه إنتقاداته لتوجهات الحكومة المصرية بسبب وقف برنامج الإعلامي باسم يوسف والذي لم يتم إيقافه بالرغم من توجيهه الإهانات للرئيس المعزول محمد مرسي دون قيد وبكل حرية، مضيفاً أنه لا يمكن توصيف حكم محمد مرسي “بالفاشية الدينية” في ظل السماح بالإيحاءات الجنسية من خلال برنامج باسم يوسف بينما تقوم الحكومة الحالية بوقف البرنامج لما ورد فيه من إيحاءات جنسية، وفقاً لما جاء في المقال.

السيد نادر بكار حزين ومتأثر ومتعاطف مع محمد مرسي اول رئيس دولة اخواني يخون وطنه وشعبه ويتجسس ويتخابر على مصر مع اجهزة مخابراتية ودول كبري ليبنوا امبراطورية جماعة الاخوان الفاشية الدينية التي ليس لها علاقة من قريب او من بعيد بالدين الاسلامي الذي لا نحتكم فيه الا لكتاب الله وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام وليس على سنة جماعة الاخوان ومحمد مرسي خائن وطنه وشعبه. محمد مرسي الذي في كل خطاب كان يخرج به علينا يمارس تهديداته وصفاقته وجهله وحماقاته وتطاوله على الشعب المصري ورموز القضاء ورموز مؤسسات الدولة؟ عن من تدافع ياسيد بكار؟

اذا كان نادر بكار متعاطف مع محمد مرسي لماذا لا ينضم لأنصار الاخوان المسلحين في تظاهرات العنف وتخريب مصر وشل اقتصادها؟ ولماذا يذكر اسم باسم يوسف الذي هاجمه غالبية ابناء الشعب المصري ولم نشاهد مصري واحد واحد فقط يخرج في الشارع يهتف بحياة باسم يوسف او يطالب برجوعه لإفتقاد خفة دمه الفاقعة السمجة.

يرى نادر بكار أنه لابد وأن يتعامل الجميع مع الدولة “كمفهوم شامل” يتعدى حدود من هم فيها، حيث أنه لابد وأن يعي الجميع خطورة سقوط مؤسسات الدولة، وإن كان هذا لايعني التوقف عن مواصلة البحث عن حلول سياسية من خلال المفاوضات في دولة أنهكتها الصراعات التي قد تقوِّض أحلام شعبها.

ويتحدث نادر بكار عن خطورة اسقاط مؤسسات الدولة. يارب يامثبت الدين والعقل – في عهد الاخوان كانوا يستميتون في اسقاط وتفكيك مؤسسات الدولة بما فيها مؤسسة الجيش ومع ذلك لم نسمع حزب النور يتحدث عن خطورة اسقاط مؤسسات الدولة في عهد الاخوان والتعدي عليها مثل الجهاز الوطني الامني والمخابرات والمحكمة الدستورية على وجه المثال وليس الحصر!؟ ياحزب النور من قال لكم ان الشعب المصري احمق ومتخلف ويعاني من مرض الزهايمر كفاكم تضليلا وكذبا وافتراءا على الله اذا اردتم ان يجعل لكم مخرجا وان تحفظوا البقية المتبقية من ماء وجهكم. اين كنت ياسيد نادر حينما قال المتهم ابو علا ماضي ان المتهم مرسي العياط قال له ان المخابرات المصرية لديها 300000 بلطجي تستأجرهم ضد نظام الاخوان؟ واللهي لأن جلودكم تذوب من كثرة كذبكم يوم تلقون الله يوم الموقف العظيم!

ويعود مرة اخري بشكل غير مباشر يتحدث عن اسقاط مؤسسات الدولة وهو يعلم تماما ان اسقاط مؤسسات الدولة لن يتحقق للاسلاميين اتباع جماعة الاخوان الا بالتدخل الغربي بشكل او بأخر. كلها رسائل للغرب للوصول للهدف المنشود وهو اسقاط دولة المؤسسات عن طريق الحليف الامريكي والغربي ليتمكن التيار الاسلامي الموالي للأخوان من السيطرة على مصر وهو المخطط الذي فشلوا فيه قبل 30 يونية 2013.

أوضح نادر بكار أنه تحتم على حزب النور، الذي ينتمي للتيار الإسلامي، أن يتبنى خيارات صعبة، وإن كانت انطوت على قدر من المرونة، حيث أن أهم ما يحرص عليه حزب النور هو العبور من مرحلة التحول للوصول إلى الإنتخابات البرلمانية والرئاسية بغض النظر عما ستسفر عنه تلك الإنتخابات من نتائج، حيث أن الهدف الإستراتيجي للحزب هو الحفاظ على المشهد السياسي، حتى وإن كان ليس بمشهد مشرق وبغض النظر عن درجة تمثيل الحزب فيه، وإلا فالبديل هو سقوط الدولة في بحار الفوضى أو في براثن الحكم الديكتاتوري، وكلا الخيارين من شأنهما أن يدمرا مصر، وفقاً لما جاء في ختام المقال.

واخيرا وليس اخرا نصل الي الرسالة النهائية والجملة الخبرية المؤكدة التي اراد حزب النور ايصالها للأمريكان والغرب من خلال مقال نادر بكار وهي جوهر المقال – كل هذا اللت والعجن ليقول حزب النور للغرب انا حزب النور التيار السياسي الوحيد المعتدل الذي لا يبتغي ولا يطمع لا في منصب رئاسي ولا في كراسي مجلس شعب ولا اي مطمع سياسي وانما حزب النور يفعل الخير ليجني الخير من اجل الله والوطن وهنيئا لك يافاعل الخير والثواب. حزب النور اراد ان يقول للغرب بنبرة حزينة متألمة مضحية انه هو التيار السياسي الوحيد الذي يحترق  ليضيء للأخرين!

والرسالة الاخري للب المقال هي اما تنقذوا مصر من الدولة العميقة ويتدخل الغرب لانقاذ التيار الاسلامي المضطهد وتعينونا على الاستيلاء على مصر او تباركوا حكم حزب النور البديل الطبيعي لجماعة الاخوان وتقوموا بتأمين حكمنا مثلما فعلتم لجماعة الاخوان! هذه هي الرسالة وهي نفس رسالة الاخوان.

حزب النور على حد تعبير نادر بكار هو التيار الوحيد الذي يمثل التوازن السياسي في مصر في ظل صراعات وانقسامات وقمع وسحق واعتقالات – الله اكبر وحي على المشهد السياسي الذي لا يتوازن الا بوجود حزب النور.  ثم يقول حزب النور للغرب انه يخشي مايخشاه ومالا يحمد الله عقباه ان تقع مصر في براثن الفوضي او الحكم الديكتاتوري. اي حكم ديكتاتوري يقصد حزب النور؟ ويتحدث حزب النور عن تدمير مصر. مصر كان يتم تدميرها بشكل يومي في عهد الاخوان وكان حزب النور يقف دور المشارك والمشاهد ولم يحرك ساكنا.

كفاكم تضليلا  ونشر معلومات مضللة كاذبة لا تهدف الا لمغازلة الغرب في محاولة منكم لأن تقنعوا الغرب انكم التيار الوحيد المعتدل الوطني المتوازن بينما مصر يحكمها فلول ويعاني فيها جماعة مسحوقة اي كذب واي نفاق يمارسه حزب النور؟ كل هذا المقال لترسلوا رسالة للغرب بالتدخل في مصر لتأمين استيلائكم على مصر.مصر ليست من مخلفات الاخوان ومصر ليست تركة تركها الاخوان ارثا لحزب النور يقسمها كما يحلو له ويعتقد انه بديل الاخوان كما يريد ان يصدر للغرب.

افيقوا وافتحوا اعينكم واعلموا ان السلطة الوحيدة في مصر والقوى الوحيدة في مصر هي الشعب والشعب هو مصدر السلطات الاوحد والوحيد وليس من حق حزب النور ولا اي تيار يدعي الثورية او اليبرالية او النخبة الي اخر هذه الاسماء القميئة المقززة المثيرة للإشمئزاز والتي خرجتم بها علينا منذ الخامس والعشرين من يناير، ان يفرض وصايته على شعب مصر او يتحدث بالإنابة عنا او يلوح او يشير ان الشعب منقسم وبائس وحزين ومضطهد وانتم المنقذون! قبحكم الله

الشعب المصري مصدر كل السلطات وهو فقط صاحب قراراه واختياره وله للسان وعقل يتحدث بهما عن حاله وقتما يريد بدون وساطة ولا نيابة من احد ولا احد من حقه ان يتحدث نيابة عن شعب مصر لا في داخل مصر ولا في خارج مصر.

حزب النور الذي قفز من سفينة الاخوان ولولا 30 يونية لكان حزب النور الآن مستمر في تأييده للأخوان حتى وان استحوذ الاخوان على كل مفاصل الدولة  – حزب النور الذي كان يمارس السكوت علامة الرضا ويلعب دور المشاهد والمشارك في الدستور 2012 الذي وضعوا فيه مواد ليحكموا مصر ويجروها الي عصر القرون الوسطي. لم ننسي دستوركم ياحزب النور والتعاون المشترك بينكم وبين الاخوان.

حزب النور الذي لا يقف لا لتحية علم ولا حدادا على روح شهداء لأنه اكبر واطهر واكثر ايمانا من شعب بأكمله – حزب النور الذي لا يخرج بتصريح واحد ادانة ضد ممارسات الاخوان وجرائمهم ضد الشعب المصري والعمليات الارهابية التي يقوم بها مدفوعي الاجر من العناصر الارهابية – حزب النور الذي يغازل امريكا التي تريد تركيع مصر بعد ثورة 30 يونية 2013 يخاطبها حزب النور ويتودد لها طالبا رضاها ومباركتها له. حزب النور الذي يتهم كل مؤسسات الدولة بما فيها القضاء بالفساد والقمع والقهر لمعارضيه. حزب النور الذي يخاطب الغرب ويناشده بالتدخل في مصر بشكل مباشر وغير مباشر.

اذا كان حزب النور يعتقد ان الشعب المصري سوف يخرج للشوارع ليحلف بحياة حزب النور والسلفيين فهو مخطيء – العلاقة الوحيدة القوية والوحدة والتلاحم الذي لم يستطع طابور 25 يناير الخامس ان يكسرها او يهزمها ولم يستطع الاخوان وانصارهم بما فيهم حزب النور ان يهزمها او يدمرها هي مابين الجيش المصري والشعب المصري احذروا احذروا احذروا الجيش والشعب نار لا تلعبوا بها واذا قررتم ان تلعبوا بها فلن تنالوا منها غير نارها تكتوون بها – لا انتم ولا مخططات امريكا ولا الدول الغربية التي تغازلونها تستطيع ان تكسر وحدة شعب مصر وجيش مصر وتذكروا جيدا ان حزب النور وانصاره كان من الداعمين لحرب جماعة الاخوان لكسر هيبة واستقرار وثبات مؤسسة الجيش والشرطة – استوعبوا الدرس جيدا وان لم تستوعبوه فلا تلوموا الا انفسكم. لم ننسي ياحزب النور كل ماساندتم الاخوان في فعله تجاه كسر هيبة ومؤسسات الدولة ولن ننسي ولن نغفر ابدا فحذاري ان تتمادوا فيما تفعلون.

نحن لم نقم بثورة ولم ندفن شهدائنا في 30 يونية حتى ياتي حزب النور ويغرس اسنانه في اجسادنا ويمتص دمائنا. نحن لم نقم بثورة حتى يتسلط حزب النور ويتشرط في تعديل الدستور اما تضيفوا مواد حزب النور او ساحشد انصاري بلا واما حزب النور او الفوضي كما فعل الاخوان. نحن لم نقم بثورة 30 يونية ودفعنا من دماء ابنائنا الغالي والنفيس حتى يأتي حزب النور فيرث مصر وشعبها ويبني خلافته على اشلاء ابناء مصر ممن قتلهم ميليشيات الاخوان الارهابية بمنتهي الخسة والغدر . لم نقم بثورة حتى ياتي حزب النور يقفز على ظهورنا واكتافنا ويقسم مصر على هواه كما فعل الاخوان واذنابهم. نحن لم نقم بثورة لنتخلص من التدخل الغربي في الشان المصري حتى ياتي حزب النور ليروج للتدخل الغربي وهي نفس رسالة جماعة الاخوان. اتقوا شر الحليم اذا غضب – اتقوا شعب مصر اذا نفذ صبره وثار عليكم كما ثار على الجماعة الارهابية.

حزب النور لم يتعلم ولن يتعلم ومايفعله الان هو تماما مافعله الاخوان في مصر قبل واثناء وبعد حكمهم لمصر يحدثون الغرب بخطاب يختلف تماما عن الخطاب الذي يتحدثون به داخل مصر ويطلبون من الغرب الدعم والمساندة ويعتقدون ان الشعب المصري اصاب عقله مرض الزهايمر فمحي من ذاكرته مواقف حزب النور وممارساته في عهد الاخوان. افيقوا قبل ان يفيقكم شعب مصر ورب صدفة خير من الف ميعاد!

شاهد كيف تنتهك امريكا والدول المتقدمة حقوق الانسان في التظاهر

الولايات المتحدة الامريكية والدول المتقدمة تهاجم مصر لأنها اقرت قانون لتنظيم التظاهرات. وفي نفس الوقت امريكا والدول المتقدمة تنتهك حقوق مواطنيها في التظاهر والتعبير عن الرأي.

مايحدث في مصر ليس له علاقة بالتظاهر السلمي لا من قريب ولا من بعيد ولكن له علاقة بالفوضي والتخريب وتدمير الممتلكات العامة والخاصة وشل الاقتصاد المصري وتدمير كل قطاعات الدخل القومي وترويع المواطنين الآمنين وممارسة اعمال عنف تؤدي الي اصابات بالغة وقتل بإستخدام اسلحة نارية واسلحة بيضاء.

قانون التظاهر المصري لا يختلف اطلاقا عن القانون الامريكي للتظاهر ولا يقف القانون المصري للتظاهر كعائق او حرمان المتظاهرين من حقهم في التعبير عن الرأي والتظاهر السلمي. اقرت مصر قانون التظاهر ليحترم الناس القانون اثناء التظاهر والتعبير عن الرأي.

هل اصبح تدمير الدولة وتخريب منشأت وممتلكات خاصة وعامة حق اصيل من حقوق الانسان في التعبير عن الرأي والتظاهر هذه الايام؟ ام انه محاولات مستميتة من امريكا وحلفائها في الضغط على مصر وتطبيق سياسة لوي الذراع منذ ثورة 30 يونية 2013 التي اطاحت بحكم الاخوان الذي اقل مايوصف به انه كان حكم فاشي بكل ماتحتويه هذه الكلمة من معاني. الآن تهاجم امريكا واذنابها مصر لأن مصر رفضت ان تركع للتدخل السافر السافل الامريكي ورفضت ان تصبح عبدا من عبيد الولايات المتحدة الامريكية وحلفائها الذين يعتبرون انفسهم اسياد العالم

من حق اي انسان ان يعبر عن رأيه وان يمارس حق التظاهر طالما ان التظاهر سلمي لا ينتهك حقوق المواطنين الاخرين ولا يدمر الدولة في اي قطاع من القطاعات ولا يعتدي لا يقوم بتخريب وحرق ممتلكات عامة وخاصة.

هكذا تتعامل امريكا والدول المتقدمة مع المتظاهرين. شاهد كيف ينتهكون حقوق المتظاهرين السلميين في بلادهم ويزعمون انهم اباطرة الديمقراطية وحقوق الانسان ثم حدثني عن قانون التظاهر المصري الذي يهاجموه الآن

هذه هي السياسة القذرة الوقحة للكيل بمكيالين ومعايير امريكا واذنابها المذدوجة

هكذا تتعامل امريكا وبريطانيا واسبانيا واسرائيل مع المتظاهرين

امريكا تنتهك حقوق المتظاهرين تقبض عليهم لأنهم يحملون يافطات ويحتلون الوول ستريت شاهد الوحشية في التعامل

هكذا تتعامل انجلترا مع المتظاهرين والمصورين وتمنعهم من التظاهر وتهاجم وتمنع المصورين من تصوير التظاهرات وتتعامل معهم على انهم ارهابيين

القوات البريطانية في العراق تضرب اطفالا بمنتهي الوحشية واللاآدمية يتظاهرون ضد الاحتلال العسكري الاجنبي للعراق بعد الغزو

انظر كيف تتعامل الشرطة التركية مع المتظاهرين الاتراك وحدثني عن الديمقراطية وحقوق الانسان في تركيا حليفة امريكا راعية حقوق الانسان في العالم

توثيق لجرائم تنظيم جماعة الاخوان الارهابية في مصر

دستور ثورة 30 يونية 2013 نعم لدستور مصر 237x300 توثيق لجرائم تنظيم جماعة الاخوان الارهابية في مصر

برغم بشاعة الارهاب في مصر ولكن المصريين يتحدون الارهاب بكل شجاعة

قام جيش مصر الشعبي بجمع الروابط التالية التي تحتوي على احداث وتواريخ موثقة بالفيديوهات والصور لجرائم جماعة الاخوان المسلمين وانصارهم وحلفائهم من الجماعات الاسلامية الارهابية في مصر منذ 25 يناير 2011 حتى نتطهر بلادنا من الارهاب وسوف نقوم بتحديث الروابط اولا بأول ان شاءالله.

جميع الروابط في هذه الصفحة مترجمة الي اللغة الانجليزية ومتوفرة من خلال الفيديوهات باللغة العربية كذلك, وقررنا كتابتها باللغة الانجليزية حتى تصل لكل من يهمه الامر من شعوب العالم لفضح المؤامرات والصفقات القذرة مع الجماعات الارهابية بتمويل ومساندة من دول اجنبية واقليمية وعناصر استخباراتية, نظرا الي ان مصر وجيشها يتعرضون الي حملة شرسة يقودها الاعلام الاجنبي الذي يشوه كل الحقائق ولا ينشر الا مايمليه عليه جماعة الاخوان من اكاذيب وتضليل للرأي العام العالمي.

ليعلم العالم اي نظام فاشي قمعي مجرم كان يحكم مصر تحت رعاية امريكا وحلفائها

في 28 مايو 2015 اصدرت جماعة الاخوان على موقع حزب الحرية والعدالة وموقع الجماعة الرسمي اخوان اونلاين بمباركة جماعة الاخوان وترحيبها بالفتاوي التي صدرت في بيان علماء الامة التابع للتنظيم الارهابي تحلل قتل المصريين كل من شارك في اسقاط الاخوان حتى ولو بالتحريض وكذلك القضاة والاعلاميين ورجال الجيش والشرطة والسياسيين ورجال الدين وان هذه الفتاوي للقتل هي طبقا للشريعة الاسلامية المعتمدة على القصاص وانهم سيستخدمون كل الطرق في الانتقام وكسر الدولة وقتل كل من شارك في الاطاحة بمحمد مرسي وجماعة الاخوان. تم كتابة المقال باللغة الانجليزية لمن يهمه الامر حتى يعلم شعوب العالم اي قتلة وارهابيين مازالت حكوماتهم تساندهم وهذا هو النداء الثاني للقتل بشكل مباشر وصريح من جماعة الاخوان الارهابية والذي اطلقوا عليه نداء الكنانة والنداء الاول كان بتاريخ 27 يناير 2015 وموجود في هذه الصفحة تحت عنوان الاخوان يعلنون الجهاد في مصر. لقراءة نداء الكنانة الذي يحرض على قتل المصريين وكسر الدولة واسقاطها اضغط هنا لقراءته باللغة الانجليزية

توثيق لتسريبات مكالمات جماعة الاخوان الجزء الاول اضغط هنا وقد تم نشر التسريبات باللغة الانجليزية على موقع اخر للذكري والتاريخ

تسريبات مكالمات جماعة الاخوان الجزء الثاني متضمنة اجتماع سري للجماعة في 12 يناير 2012 وتقسيمهم مصر مثل الكعكة مع الامريكان وصفقاتهم القذرة مع الامريكان وتسريبات اخري لخيرت الشاطر والمرشد وصفوت حجازي والبلتاجي وغيرهم باللغة العربية اضغط هناباللغة الانجليزية اضغط هنا.

السجل الاجرامي لمحمد مرسي كل القضايا التي مازالت تنظر والقضايا التي حكم عليه فيها مثل قضية الهروب من سجن وادي النطرون مع اخرين وتسهيل دخول عناصر ارهابية للبلاد ونشر الفوضي وتعريض الامن القومي المصري للخطر واقتحام السجون واطلاق سراح عناصر ارهابية واجرامية واقتحام مباني امن الدولة وحرقها بعد الاستيلاء على الملفات و الاسلحة والذخيرة وكل محتوياتها بالتعاون والتنسيق والاشتراك مع جماعات اسلامية جهادية وعناصر من حماس وحزب الله . للتعرف على المزيد من التفاصيل لكل القضايا والحكم بالاعدام في قضية الهروب من وادي النطرون اضغط هنا

مجزرة قصر الاتحادية والحكم على الارهابي محمد مرسي وجماعته بالسجن لمدة 20 عام في قتل 11 متظاهر واصابة اكثر من 800 اخرين بإصابات بالغة لمشاهدة الفيديوهات والتفاصيل اضغط هنا

فاطمة عربي يوسف الاخوانية تعترف بأنها لفقت تهمة اغتصاب للشرطة المصرية, وتعترف ان تنظيم جماعة الاخوان الارهابية هو الذي طلب منها ان تدعي على نفسها كذبا انه تم اغتصابها في مباني الامن الوطني واقسام الشرطة. الفيديوهات باللغة العربية ومترجمة باللغة الانجليزية ايضا. اضغط هنا

جماعة الاخوان الارهابية تعلن الجهاد المسلح ضد الدولة والشعب المصري

جرائم الاخوان في 2015 بالفيديوهات والصور

الاخوان المجرمين يرفعون اعلام داعش في مصر

رفض طبيب منتمي لجماعة «الإخوان» المصنفة «إرهابية» يعمل في المركز الصحي بمركز قويسنا التابع لمحافظة المنوفية، صرف علبة «لبن أطفال مدعمة» لطفل يدعى «السيسي» بسبب اسمه، داعيًا والده (والد الطفل) لتغيير اسم نجله «حتى لا يواجه مصاعبًا مدى الحياة». اضغط هنا لقراءة المزيد

بالفيديو.. إخواني يغتصب طفلا بسبب تأييده للسيسياضغط هنا للاطلاع على المقال ومشاهدة الفيديو

اعتراف الاخواني أبو عبيدة الذي تم تكليفه من جماعة الاخوان الارهابية بإستهداف افراد الجيش والشرطة اعترف بانه أصدر تكليفات لأتباعه في منطقة العاشر من رمضان بحرق سيارات ضباط الشرطة”، مشيرا إلى أنه كان يمتلك قائمة بأسماء وعناوين ضباط الشرطة المستهدفين والتي امده بها جماعة الاخوان وانه تعرف على قيادات الاخوان في اعتصام رابعة المسلح مثل عصام العريان وصفوت حجازي حيث انه كان مسئول عن الهتافات ومنصة رابعة .وأشار أبو عبيدة، خلال اعترافاته، إلى استهداف مجموعته في الشرقية لعدد من النقاط الأمنية والمراكز الشرطية.

اعترافات ابو عبيدة كذلك بأن ميدان رابعة كان مليئا بالاسلحة وكان سلخانة تعذيب للمدنيين بالاضافة ايل فيديو اعتراف اخر خطير من طفل كان يقوم بمراقبة الضباط واولادهم وعائلاتهم والتدريب على استخدام السلاح لقتلهم – اعترف الطفل ابراهيم احمد عبد العزيز بأنه تم تكليفه من قبل ابو عبيدة الاخواني بمراقبة تحركات ظباط الشرطة وابنائهم وعائلتهم لقتلهم – اضغط هنا لسماع اعترافاتهم

القيادي الإخواني أمين الصرفي “سكرتير رئاسة الجمهورية ” المتهم بتهريب الوثائق من داخل الخزانات الحديدية من داخل قصور الرئاسة الي المخابرات القطرية وقناة الجزيرة التي تدعم مخططات التنظيم الدولي للإخوان وإفشاء أسرار البلاد العسكرية
ذات الصلة بالأمن القومي المصري وإسقاط الدولة المصرية. اعترافات الاخواني احمد على عفيفي  اضغط هنا

مقال مدعم بالفيديوهات والمعلومات العديدة عن ما يدعي “الجيش المصري الحر” مع العلم انه لا يوجد شيء يسمي جيش مصر حر غير الجيش المصري العظيم وانما هم عبارة عن مجموعة من المرتزقة والارهابيين من جنسيات مختلفة بما فيهم مصريين يتدربون في ليبيا في معسكرات ارهاب تمولها قطر وتركيا وتساندها ايران وترعاها امريكا – المقال ايضا فيه معلومات عن كل المجموعات الارهابية في ليبيا وهي التي تحكم ليبيا وهم حوالي 1700 مجموعة يقودون الالاف من العناصر الارهابية ويخدمون اهداف القاعدة والاخوان في ليبيا بما فيها شن هجمات ارهابية على مصر – ليبيا يحكمها تنظيمين هما الاخوان والقاعدة – والمقال ايضا به فيديوهات تدريبات الاخوان في غزة لشن هجمات على مصر –  اضغط هنا لقراءة المقال ومشاهدة الفيديوهات

مركز ابن خلدون قام بعمل تقرير موثق باللغة العربية بالتاريخ والاحداث والاسماء عن جرائم جماعة الاخوان الارهابية من الفترة 30 يونية 2013 حتى 25 ديسمبر 2013 وقمنا في هذا التقرير بترجمته الي اللغة الانجليزية ولكن للأسف لم يهتم به احد كما اهتموا بتقرير المركز القومي لحقوق الانسان الذي لم يراعي ضميره في ذكر الاحداث كما حدثت في هذه الفترة – تقرير ابن خلدون وافي وموثق للاطلاع على التقرير الموثق بالفيديوهات والصور والاحداث والتواريخ والاسماء اضغط هنا

امريكا ترسل اسلحة مضادة للدبابات للجماعات الارهابية في سوريا وترفض ارسال طائرات الاباشي لمصر لمحاربة الارهاب في سيناء – تقرير عن الجماعات الارهابية في سوريا بما فيهم جماعة الاخوان في سوريا والمذابح والسلخانات للسوريون وعلى الاخص المسيحيين التي تقوم بها الجماعات الارهابية في سوريا بما فيهم الجيش السوري الحر وجماعة الاخوان المسلمين جرائم يشيب لها شعر الرأس  اضغط هنا

فيديو باللغة العربية والانجليزية مجمع فيه مجموعة تهديدات جماعة الاخوان الارهابية والتحريض على القتل وتكفير المجتمع وبث الكراهية واشعال الفتنة قبل وبعد ثورة 30 يونية 2013

توثيق لمجزرة الاتحادية  4 ديسمبر 2012 التي قتل فيها 10 مواطنين مصريين وتم تعذيب والاعتداء بالضرب المبرح على اخرين نتج عن المجزرة اصابة اكثر من 800 مواطن مصري بإصابات بالغة عرضت الكثير منهم الي اصابة بالعجز الجزئي والكامل. التوثيق يحتوي على شهادة ضحايا تعذيب جماعة الاخوان الارهابية وفيديوهات موثقة لكل الاحداث الاجرامية التي ارتكبتها جماعة الاخوان وقياداتهم واعضائهم وانصارهم ضد ابناء الشعب المصري – ويحتوي المقال ايضا على توثيق لجريمىة المقطم في 23 مارس 2013  وشهادة ضحايا التعذيب على الممارسات البشعة التي قام بها الاخوان تجاه سواء المتظاهرين السلميين او المواطنين العاديين – لقراءة المقال بالكامل اضغط هنا 

في 3 مارس 2014 الاخوان المسلمين وقعوا عريضة بعنوان حملة لفرض عقوبات ضد مصر لإنتهاك جيش الانقلاب حقوق المرأة المصرية وحقوق الانسان في مصر وتم توجيهها لمجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة

في نفس التاريخ قامت 15 منظمة حقوقية عالمية بالتوقيع و بتوجيه عريضة ايضا لمجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة يطالب بفرض عقوبات صارمة ضد مصر لإنتهاكها حقوق الانسان

في 2 مارس قامت الادارة الامريكية بعمل تقرير ضد انتهاك مصر لحقوق الانسان شديد اللهجة

ولتوضيح وقاحة ومعايير امريكا واذنابها ومنظمات حقوق الانسان المخترقة الفاسدة المرتشية من قبل الاخوان قمت بعمل بحث ووضعت فيه من خلال مقالات وتقارير مترجمة بنشر بعض من 51 فتوي شاذة تم اصدارها من الاخوان المسلمين الارهابيين والسلفيين في عهد محمد مرسي وبعض منها ينص على الاتي ضد المرأة والاقباط في مصر ولم تتفوه منظمات حقوق الانسان بكلمة ولا الامريكان ضد انتهاكات الاخوان والسلفيين:

لمس الموز والخيار لا يجوز لأنه يوحي بإيحاءات جنسية ويجعل المراة تنحرف

زواج الفتاة 15 و9 سنوات حتى لا تنحرف 

تقرير المجلس القومي لحقوق المرأة الذي اثبت في دراسة ان هناك حوالي مليون فتاة في سن ال 15 وال16 تم اجبارهم على الزواج في عام 2011 وزادت هذه النسبة من العام 2012 الي العام 2013 بنسبة 22% في عهد الاخوان ومحمد مرسي الارهابي ايضا اثبت التقرير ارتفاع نسبة الوفيات في اعمار الفتيات 18 عام بسبب الزواج المبكر والحمل والانجاب

عبد الرحيم علي مستند موثق تم نشر فيه فتاوي الاخوان المسلمين الشاذة العدد 56 مجلة الدعوة الاخوانية الصفحة 40 مفتي الاخوان السابق محمد عبدالله الخطيب الذي افتي بأن الكنائس في المدن التي تم فتحها بالتصالح تبقى حتى تتهدم ولا ترمم والكنائس الموجودة في مدن تم فتحها بالقوة ويتم هدمها ولا يجوز بناء كنائس في المدن الجديدة مثل العاشر من رمضان وحلوان

اذا تزوج مسلم من مسيحية وماتت وهي حامل لا تدفن في مقابر المسلمين وتبقر بطنها ويدفن الجنين في مدفن غير مدفنها حتى لا يحمل ذنبها لأنها على الدين المسيحي

الجماعات الاسلامية استخدمت فتاوي الاخوان في تدمير 99 كنيسة في مصر في الزمن الماضي وقتل اكثر من 880 مسيحي مابين العام 94 و96 وفرض الجزية على الاقباط في المنيا واسيوط

وطرحت في نهاية المقال ان امريكا الداعمة للارهاب لم تفعل شيئا حيال راعي الارهاب الشيخ باراك حسين اوباما المساند للأخوان والذي يبذل قصاري جهده هو وادارته في تشويه صورة امريكا في العالم وبث الكره والغضب تجاه الشعب الامريكي بسبب ممارسات حكومته تجاه مصر والشرق الاوسط على الاخص كما لم تفعل شيء تجاه جورج بوش مجرم الحرب الذي دمر العراق – وسياسة امريكا ومعاييرها المذدوجة التي اعترفت وساندت مظاهرات اوكرانيا العنيفة ضد رئيس منتخب بينما لم تعترف باكثر من 33 مليون مصري خرجوا في 30 ينوية في ثورة حضارية سلمية لم يشهدها التاريخ من قبل ضد ارهابي مزور فاشي محمد مرسي واخوانه الارهابيين – ده بإختصار مضمون المقال – لقراءة المقال بالكامل باللغة الانجليزية اضغط هنا 

تقرير موثق عن جرائم وارهاب جماعة الاخوان من 24/2/1945 حتى 25/12/2013  في مصر 

دليل على علاقة محمد مرسي المباشرة عن حوادث الارهاب في مصر ومسئوليته الكاملة والدليل على ادانته مش وهمي لأنه صادر منه ومنشور في الجريدة الرسمية

محمد مرسي اصدر 7 قرارات بعفو رئاسي عن اكتر من 810 ارهابي وتاجر سلاح واعمال بلطجة وتجار مخدرات ومخربين وقتلة – الغريب في الموضوع انه ينص القانون على عدم سريان اي قرار رئاسي الا من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية التي تصدر كل يوم خميس، القرارات الرئاسية الخاصة بالعفو تم نشرها في نفس اليوم الذي اصدرت فيه من محمد مرسي في طبعة خاصة وليس الطبعة التي تصدر اسبوعيا كل خميس

تم اصدار 7 قرارات رئاسية بالعفو خلال 5 اشهر من منتصف يولية 2012 الي 1 يناير 2013

ايضا تم الافراج عن 8 هاربين من احكام قضائية مع ان القانون ينص على عدم اصدار اي عفو رئاسي عن هاربين من القانون وصدر ضدهم احكام قضائية – كما اصدر عفو رئاسي عن ارهابيين وقتلة اثناء التحقيق معهم وهذا ايضا مخالف للقانون – القانون اصلا لا يسمح بعفو رئاسي عن ارهابيين او قتلة او تجار مخدرات

ده غير مخالفة اتفاقية ماضية عليها مصر بعدم منح جنسية للفلسطنيين ودي مخالفة تانية محمد مرسي اعطي الجنسية المصرية 3000 فلسطيني

قائمة بأسماء واحكام 810 ارهابيين وقتلة وتجار مخدرات وسلاح وبلطجية ومخربين مابين الاعدام والمؤبد وعدد مختلف من السنوات بالحبس – كتبت هذا المقال لأقول من خلاله ان محمد مرسي مسؤول عن كل اعمال الارهاب التي تحدث في مصر بسبب قرارات العفو وهذه في حد ذاتها عدة جرائم يجب محاكمته عليها – ودليلها المادي موجود في الصحيفة الرسمية والقرارات الرئاسية صادرة منه يعني دليل مادي – لقراءة المقال كامل اضغط هنا 

جرائم تنظيم الاخوان الارهابي في مصر برعاية ادارة اوباما الامريكية

طلبة الاخوان وجماعة الاخوان الارهابية تحرق مدينة نصر وتلقي بمجند شرطة من اعلي مبني في المدينة الجامعية بالازهر

مرسي العياط يهدد مصر والشعب المصري بالدول الاجنبية 

جماعة الاخوان الارهابية وميليشيتها يستغلون الاطفال في اعمال ارهابية وتفجيرات

الجيش المصري يحارب الارهاب في سيناء

فضيحة المراسلين الاجانب في مصر بشهادة رئيس جمعية المراسلين الاجانب في مصر المراسلين الاجانب ووكالات انبائهم تدعم وتنحاز للارهاب الينك مدعم بفيديوهات وصور احداث شهرديسمبر جرائم الاخوان وحرق جامعة الازهر وكل عملياتهم الارهابية ضد الطلبة والاساتذة ورجال الشرطة تفضح دعم الصحافة الاجنبية لجماعة ارهابية ولا تنشر ابدا غير انهم ابرياء وان من يحرق ويقتل هو الجيش المصري

فضيحة 6 ابريل تجسس وتمويل اجنبي تسجيل مكالمات احمد ماهر ومحمد عادل

فضيحة تسجيلات 6 ابريل حاربوا فساد نظام مبارك واخدوا تمويلات من رجال اعمال واعضاء الحزب الوطني

حقيقة رابعة بالفيديو والخداع الاكبر الذي يمارسه تنظيم جماعة الاخوان على العالم

فيديو 200 ارهابي من انصار الاخوان يذبحون سائق تاكسي ويحرقون سيارته في شارع الجيش في مدينة المنصورة

التالي خمس اجزاء موثقة بالفيديوهات والصور والاحداث والتواريخ منذ حكم الاخوان مصر حتى ثورة 30 يونية 2013 – الخمس اجزاء ليست وجهة نظر وانما سرد تاريخي لكل الاحداث 

كيف حكم الاخوان ومحمد مرسي مصرالجزء الاول

كيف حكم الاخوان ومحمد مرسي مصر الجزء الثاني

كيف حكم محمد مرسي والاخوان مصر الجزء الثالث

كيف حكم محمد مرسي والاخوان مصر الجزء الرابع

كيف حكم محمد مرسي والاخوان مصر الجزء الخامس

جماعة الاخوان في مصر تتاجر بالنساء والفتيات والاطفال وحتى باأقباط مصر في ممارسة العنف ونشر الاكاذيب بالصور والفيديوهات

الصندوق الاسود لعمر سليمان: يفضح تسجيلات وللقاءات تنظيم جماعة الاخوان مع عناصر مخابرات امريكية وتركية وقطرية في احداث 25 يناير2011

فيديو انصار جماعة الاخوان المسلمين يهاجمون قسم طامية في الفيوم ويعذبون بوحشية ظابط شرطة ويضربونه بالعصي على رأسه وانحاء متفرقة من جسده حتى الموت الفيديو يحتوي مشاهد غير مناسبة لكل الاعمار من شدة مشاهد العنف

اضغط هنا فيديو فيديو بتاريخ 2/2/2011  – 4 ساعات قبل احداث موقعة الجمل ليلا الاخوان  يدعون الناس في التحرير الي حرب اسلامية ويحرضون الناس على اسقاط النظام وان لم يفعلوا سوف تقوم الدول الاسلامية بإسقاطه ويقولون انهم ليسوا في التحرير من اجل مصر 

شهداء الجيش والشرطة منذ 25 يناير 2011 حتى 22/11/2013 كل جرائم الاخوان ضد الجيش والشرطة

وثيقة تثبت تورط قطر وحماس والاخوان في تشكيل جيش اسلامي 

امريكا تدعم وتحرض الهجمات الارهابية ضد مصر امريكا تهاجم مصر في اصدار قانون ينظم التظاهرات بينما قانون امريكا في تنظيم المظاهرات صارم عن قانون مصر 

39 مستند سري و16 نص مكالمات واجتماعات جماعة الاخوان والتنظيم الدولي مع اجهزة مخابراتية امريكية ومع حماس وقطر وتركيا وحزب الله تقرير الشهيد محمد مبروك عن قضية التخابر المتهم فيها محمد مرسي العياط كل هذه المستندات تجيب على سؤال لماذا قتل محمد مبروك والمؤامرة الامريكية مع جماعة الاخوان منذ عام 2005 للإطاحة بحكم الرئيس مبارك والاتصالات مع الجماعات الارهابية لتأمين حكم الاخوان – قضية القرن

 احداث قضية اغتيال ظابط الامن الوطني محمد مبروك واول رئيس دولة مصري يخون وطنه ويتجسس لصالح مخابرات اجنبية ودول عظمي بالمستندات 

سوزان رايس مستشارة اوباما تتحدث عن حقوق الانسان لجماعة الاخوان وتدافع عنهم وهي من ساند طغاة وسفاحين حكام افريقيا الذين ارتكبوا جرائم ابادة جماعية ضد شعوبهم

محققين غربيين اثبتوا من خلال تحقيقاتهم ان الاخوان المسلمين في مصر ومحمد مرسي وتنظيمهم الدولي هم من دبروا قتل السفير الاميريكي في ليبيا

الاخوان المسلمين يحولون المدارس الي سلخانات لتعذيب طلاب المدارس

التقرير الخاص بالطب الشرعي النهائي لإعتصامات الاخوان في رابعة والنهضة يكشف كذب الاخوان عن اعداد الضحايا

الروس يكشفون عن تقرير امريكي مخابراتي لتحويل مصر ومنطقة الشرق الاوسط الي منطقة حروب اهلية

اسامة بن لادن كان عضوا في تنظيم الاخوان 

تضخم ثروة محد مرسي بعد ان اصبح رئيسا لمصر الي 2 مليار جنيه من اين لك هذا

جريدة الفورين بوليسي تنشر اكاذيب عن مصر وتدافع عن الاخوان المسلمين وتتحدي ارادة الشعب المصري

مستند يكشف تورط جماعة الاخوان في حوادث ارهابية ضد الشعب المصري

الي كل من يدعون ان هناك حرب اهلية في مصر ماذا كان سيحدث اذا لم يساند جيش مصر ثورة 30 يونية 2013

النيويورك تايمز تصف الجيش المصري بأنهم عصابة وقتلة  والسيسي هو زعيم القتلة والعصابة

تفاصيل محاكمة المتهم مرسي العياط في جريمة قصر الاتحادية 4 نوفمبر 2013

تقريرموثق بالمستندات عن خطة الاخوان في تدمير امريكا من الداخل واخونتها 

مستندات تثبت الصفقة القذرة بين جماعة الاخوان وامريكا بالتعاون مع تنظيم القاعدة الارهابي

امريكا تتحدي ارادة الشعب المصري وتساند جماعة الاخوان الارهابية في اسقاط وتدمير مصر

امريكا تدعم تنظيم الاخوان الارهابي في مصر ومصر تشن حرب ضد الارهاب

تسجيلات ومستندات تكشف اتصالات المتهم محمد مرسي بتنظيم القاعدة وزعيمها ايمن الظواهري وتسهيل دخول عناصر القاعدة لمصر

جماعة الاخوان والاخوات المسلمين يمثلون الاصابة والموت ليلصقوا التهم بالجيش المصري بالتعاون مع قناة الجزيرة

تقرير عن جرائم جماعة الاخوان ضد اقباط مصر

اللوبي الاخواني في امريكا بالمستندات

مستندات تكشف فساد جماعة الاخوان ومحمد مرسي في فترة حكمهم لمصر

محمد مرسي متهم في 10 قضايا اخطرها جرائم القتل والتخابر والتعاون مع ارهابيي تنظيم القاعدة والجماعات الاسلامية الجهادية

منظمة العفو الدولية تغض البصر عن جرائم الاخوان وتدعي انهم متظاهرين مسالمين – فيديوهات عنف جماعة الاخوان وانصارهم

كذبوا على العالم حينما ادعوا كذبا ان الشعب المصري غضب من قطع المعونة الاميريكية

هكذا تقوم وكالات الانباء العالمية بتزييف الحقائق وتنشر اخبار كاذبة ومضللة عن مصر وتساند جماعة الاخوان الارهابية

مراسل النيويورك تايمز في القاهرة يساند جماعة الاخوان وينشر اكاذيب عن مصر

فضائح قناة الجزيرة تنشر اكاذيب عن مصر وفيديوهاتها وصورها المفبركة واحمد منصور كان للص سابق 

جثث موتي الاخوان والجماعات الارهابية في مصر وسوريا تصحي من الموت وتضحك 

محمد مرسي لم ياتي لا بالصندوق ولا بالديمقراطية محمد مرسي جاء بالتزوير

يااوباما لايتحدث عن الشرف والمباديء من يمارس العهر السياسي ضد الانسانية جمعاء

مصر تحارب الارهاب انجازات الجيش المصري والشرطة في الحرب ضد الارهاب

اوباما يصف تنظيم القاعدة وجماعة الاخوان وجبهة النصرة في سوريا التي ذبحت ام 40 عاما وطفلها الرضيع عمره 24 يوم و24 مدني سوري بالمحاربين والمقاتلين من اجل الحرية

قائمة بأسماء اصدقاء اوباما المقربين من عتاة الاجرام وارهاب في العالم

انجازات الجيش المصري في محاربة الارهاب اضغط هنا

فيديوهات جماعة الاخوان في سوريا والنصرة والقاعدة استخدموا الاسلحة الكيماوية في قتل المدنيين في سوريا اضغط هنا

 اضغط هنا مظاهرات الاخوان في 30 اغسطس 2013 فشل في الحشد وخطة الفوضى لشل مصر

لا لتعيين سفير الحروب الاهلية روبرت فورت في مصر سفير جديد لأمريكا في مصر اضغط هنا

جرائم البيت الابيض في حق الوطن العربي امريكا راعية الارهاب اضغط هنا

 اضغط هنا امريكا راعية الارهاب لجماعة الاخوان تعيش على استباحة الدم العربي

مصر تعطي الدول العظمي في العالم درسا في حقوق الانسان اضغط هنا

تقرير مخابراتي عن خطة امريكا وحلفائها في شل حركة مصر اقتصاديا عن طريق جماعة الاخوان وانصارهم ورفع عدد القتلي ل 6000 يوميا مثل سوريا لتمكين الاخوان من مصر  اضغط هنا

مصر انقذت العالم من شر جماعة الاخوان  اضغط هنا

اقباط مصر يتحدون التدخل السافل الامريكي وحلفاء امريكا ويؤكدون نعيش في حماية اخواننا واخواتنا المسلمين في مصراضغط هنا

اوباما يساند ارهابيين مجزرة 1997 الاقصر اضغط هنا

رسالة من الشعب المصري لاوباما راعي الارهاب في العالم اضغط هنا

فيديوهات الاخوان وانصارهم يحرضون على الكراهية والقتل بين ابناء الشعب الواحد في مصر اضغط هنا

رسالة من ام مصرية لأمهات العالم مصر ترفض التدخل السافر في شئونها توقفوا عن مساندة جماعة الاخوان في قتل ابنائنا اضغط هنا

فيديوهات جماعة الاخوان وانصارهم يستبيحون الدم المصري برعاية ومساندة امريكية اضغط هنا

فيديوهات وصور مجازر وجرائم جماعة الاخوان وانصارهم ضد الشعب المصري في 14 اغسطس 2013 اضغط هنا

فيديوهات الاخوان وانصارهم يقتلون بعضهم البعض ويلصقونها بالجيش والشرطة الاسكندرية اضغط هنا

ميليشيات الاخوان والجماعات الارهابية يقتلون جيسي بولص 10 سنوات بالرشاش الآلي لأنها مسيحية اضغط هنا

تقرير منظمات حقوق الانسان عن جرائم الاخوان في حق الشعب المصري اضغط هنا

القبض على خاطفي اطفال ملاجيء الايتام بتهمة استغلال الايتام في مظاهرات رابعة اضغط هنا

شهادة صبي 15 سنة وتعذيبه في رابعة فيديو اضغط هنا

اضغط هنا تقرير منظمة حقوق الانسان والعفو الدولية عن جرائم الاخوان في حق الشعب المصري

فيديوهات وصور جرائم الاخوان وانصارهم من الجماعات الارهابية ضد اقباط مصر وحرق 52 كنيسة  اضغط هنا

 فيديوهات القبض على المتهمين في قتل 9 متظاهرين في احداث 30 يونية 2013 قناصة في مبني الارشاد اضغط هنا

فيديوهات وصور اجبار اطفال ملاجيء الايتام على ارتداء الاكفان ومشروع انا طفل شهيد اضغط هنا

فيديوهات وصور جرائم الاخوان في حق الشعب المصري التي لا تريد امريكا واعلامها ان تراه شعوبها اضغط هنا

بالفيديوهات كذب العالم وادعاؤه انه راعي الحريات والديمقراطية وهم الراعون الرسميون للارهاب  اضغط هنا

بالفيديوهات والصور جرائم جماعة الاخوان وانصارهم في احداث 26 يولية 2013 الحرس الجمهوري اضغط هنا

فيديوهات وصور مالاتستطيع ويكيبيديا ان تعلمك به من جرائم جماعة الاخوان في مصر وامريكا واوباما راعي الارهاب ومساند تنظيم القاعدة في الوطن العربي اضغط هنا

اسوأ جرائم الاخوان بالفيديوهات والصور بعد 30 يونية 2013 وضع احياء من المدنيين في اشولة والقائهم على كوبري 6 اكتوبر لتدهسهم السيارات اضغط هنا

فيديوهات وصور جرائم الاخوان بتمويل دافعي الضرائب الامريكية اضغط هنا

فيديوهات جرائم الاخوان وانصارهم بمباركة امريكية اضغط هنا

صور وفيديوهات جرائم الاخوان ضد الشعب المصري اضغط هنا

من اجل هذا قمنا بثورة 30 يونية 2013  مقال موثق لكل احداث جرائم الاخوان منذ وصولهم للحكم حتى 29 مايو 2013 الجماعة كانت تجر مصر للعصور الظلامية الوسطي اضغط هنا