من نحن

Egyptian Military and police and the Egyptian people are one hand against their enemies 300x179 من نحن

هذا الموقع ليس له أدني علاقة بالقوات المسلحة المصرية او اي مؤسسة رسمية في الدولة المصرية وانما هو موقع قام بإنشاؤه مصرييون من ابناء الشعب المصري المحب لخير أجناد الارض ويقفون صفا واحدا مع افراد القوات المسلحة الباسلة من اصغر جندي الي اكبر قيادة في حب مصر. ونعتبر انفسنا الجيش المصري الشعبي الذي يحارب بالكلمة وليس بالسلاح في الدفاع عن الوطن ومساندة الجيش المصري في حربه ضد الارهاب.

رسالتنا من خلال هذا الموقع هو توعية الشعب المصري لدور رجال القوات المسلحة المصرية ورجال الشرطة والمخابرات والامن الوطني درع مصر الحامي ضد اعداء الوطن سواء في الداخل او في الخارج. وكذلك عرض لكل ماتقوم به قواتنا المسلحة المصرية وكل الاجهزة الامنية جنود مصر المجهولة من انجازات وتضحيات ربما لا يشعر بها الكثير من ابناء الشعب المصري او يتنساها نظرا لكم الاحداث التي تدور بمصر منذ فترة وجعلت الكثير منا غير متابع عن قرب للدور العظيم الذي تقوم به القوات المسلحة المصرية والمؤسسات الامنية الاخري.

الرسالة الاخري التي نريد نشرها من خلال هذا الموقع هي صورة عامة على كل مايدور في مصر من احداث تهم كل مواطن مصري في كل شئون الحياة اليومية التي اصبحت وثيقة الصلة بما يدور في عالم السياسة. سوف نبذل قصاري جهدنا في نشر ماتكتبه الحملة الشرسة من الاعلام الاجنبي لتشويه مصر وجيش مصر حتى يعلم المواطن المصري كم المؤامرات التي تحاك ضد مصر.

سبب اختيارنا لإسم الموقع الجيش المصري هي رسالة ايضا لكل مصري ومصرية محاط علما وعلى دراية بكم المؤامرات والحملات الشرسة ضد مصر وقواتها المسلحة وشعبها سواء من الداخل او من الخارج وهذا الاسم اخترناه لنقول اننا ايضا نعتبر انفسنا جيش مصر الذي يدافع عنها وعن امنها واستقلالها. نحن جدميعا دروع مصر لحماية امنها القومي، لا نحمل السلاح في الدفاع عن مصر ولكن نحمل الكلمة في حربنا ضد كل من تسول له نفسه المساس بأرض الكنانة ووحدة شعب مصر العظيم.

نحن ندعو كل مصري ومصرية ان يكونوا جنودا في الجيش المصري بوطنيتهم وغيرتهم وحبهم لتراب مصرنا الحبيبة وان يدافعوا عنها معنا بالكلمة وليس عن طريق العنف المضاد.

الجيش المصري يبذل الدماء يوميا على تراب مصر الطاهر في حربه ضد الارهاب وأقل واجب وطني نقدمه للجيش المصري العظيم هو الكلمة التي تنير العقول ولا تضللها، والكلمة التي تنشر الحقائق وليس الاكاذيب، والكلمة التي تبني الوطن ولا تدمره، والكلمة التي توحد ابناء الشعب المصري ولا تفرقه او تقسمه.

قال محمد عليه الصلاة والسلام:”اذا فتح الله عليكم مصر من بعدي، اتخذوا منهم جندا كثرا فهم خير اجناد الارض وهم في رباط الي يوم الدين”. وشبك النبي اصابعه.